إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الثلاثاء، مايو 03، 2016

    حزب الرخاء متمسك بعودة المينورسو


    في تصريح نقلته صحيفة النهار الجديد عن السفير الصحراوي بالجزائر السيد بشرايا بيون هدد هذا الاخير بعودة البوليساريو الى الكفاح المسلح في حالة عدم عودة بعثة المينورسو الى مزاولة نشاطها بصورة طبيعية كما كان الشأن في السنوات الفارطة.
    و الشئ الذي لا يدركه سعادة السفير هو أن تصريحه هذا مجرد عملية إجترار لتصريح في ذات الإتجاه كان قد أدلى به وزير الخارجية الصحراوي السيد محمدسالم ولد السالك لمحطة رويترز الاذاعية أيام إقدام المغرب على طرد المكون السياسي والإداري لبعثة المينورسو،أين لم يصدق الوزير نفسه بأنه في حضرة إذاعة رويترز الدولية فأصبح يكيل لها المديح والثناء إلى درجة أنه تصور بأن العالم لازال يعيش في العصر الحجري فشبهها بمقلاع في يد رامي لا يخطأ الهدف أبدا وذلك خلال يوم دراسي اعلامي على هامش احياء ذكرى ميلاد وكالة الانباء الصحراوية،ولو أني أكاد أجزم بأن صاحبنا قد أستدرج لهذا اللقاء كي تساهم فرنسا مالكة رويترز في تحقيق رغبته ولو بعد ثلاثة أشهر من قرار مجلس الأمن الاخير.
    إن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء حين تأسست يوم 10 ماي 1973 اختارت نهج الكفاح المسلح كأسلوب لا مناص منه في سبيل تحقيق الاهداف المشروعة لقضيتنا العادلة،ولكن مع مرور الوقت وبعد أن تذوق البعض حلاوة الحياة بعد وقف اطلاق النار من خلال استغلال المواقع القيادية التي منحهم الشعب،نشأ حزب الرخاء الصحراوي الذي لا يعيش الا في الفنادق الفخمة ولا يركب الا الطائرات المدنية ولا يمتطي سوى السيارات الفاخرة ولا يدخن سوى السيجاور أو الملبورو في أسوأ الاحوال،ولا يستعمل سوى العطور الباريسية،أما المعيشة فحدث ولاحرج.
    وبما أن حزب الرخاء إزداد ونشأ وترعرع وتنفذ وتغول وطغا مع مجيئ بعثة المينورسو سنة 1991 فهو يدرك تماما بأن نهايته ستكون مع رحيل المينورسو التي تعني عودة الحرب أو الاستقلال من خلال تنظيم إستفتاء حر ونزيه،ولهذا نجد رموز حزب الرخاء متمسكين بعودة المينورسو الى مزاولة عمله في الصحراء الغربية،متناسين اكثر من خمسة وعشرين سنة قضاها هذا الجرثوم الاممي على أرضنا في تواطأ تام مع إدارة الاحتلال بل أصبح الراعي الرسمي للخروقات المغربية لحقوق الانسان في الصحراء الغربية وللنهب المستمر للثروات الصحراوية،والادهى من هذا بأنه بقي عاجزا عن أداء المهمة المنوطة به،وهي تلك غاية حزب الرخاء حتى يستمر في الحياة.
    ويبقى التهديد بالعودة الى الحرب من قبل حزب الرخاء مجرد ذر للرماد في العيون،وأحيانا يدفعنا الى الضحك(الويل الى أكثر ايظحك) فهو يذكرنا بقصص دونكيشت الشهيرة وامجاده وبطولاته التي لم تكن تنطلي على أحد سواه،والفرق الوحيد هو ان دون كيشوت كان يقود نفسه فقط في حين أن حزب الرخاء يتبوأ مناصب قيادية سامية في الدولة والحركة.
    بقلم الأستاذ:التاقي مولاي ابراهيم.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: حزب الرخاء متمسك بعودة المينورسو Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top