يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الجمعة، يونيو 10، 2016

    العمــــلية التحضيرية للمؤتمر ال 15 للبوليساريو مؤتمر الشهيد محمد عبد العزيز بين الحفاظ على رؤية الزعيم الشهيد والاجتهاد لاثبات الذات


    أ أللجنة التحضيرية : اجتمعت الامانة الوطنية للجبهة برئاسة الاخ خطري ادوه الامين العام للجبهة ورئيس الجمهورية يومه الاحد الماضي وقامت بتعيين الاخ ابراهيم غالي رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر 15 للجبهة مؤتمر الشهيد محمد عبد العزيز بمعية 83 عضوا اخرين ، وفي هذا الاطار اصدر رئيس الجمهورية بيانا رئاسيا يعلن بموجبه عن المرسوم الرئاسي المتضمن لتشكلة اللجنة وهنا اود ابداء الملاحظات التالية :
    1ـ جرت العادة على ان يتم اصدار اللوائح التي تتضمن اعضاء اللجنة التحضيرية لمؤتمرات الجبهة عن طريق البيان الختامي الذي يعقب انتهاء اشغال اجتماع الامانة الوطنية وهو ماينسجم مع نصوص القانون الاساسي للجبهة ، وقد تكون هذه هي المرة الاولي التي يتم فيها اصدار اللائحة الخاصة باللجنة التحضيرية لمؤتمر الجبهة بمرسوم رئاسي ؟
    والمتمعن في ديباجة بيان الرئاسة الذي اورد الخبر يجد انه لايحيل الى اية اسانيد قانونية او دستورية محددة وانما اكتفى بشكل عام بالاشارة الى القانون الاساسي و الصلاحيات التي يخولها الدستور لرئيس الجمهورية ، ويجدر بالتذكير ان الدستور لايتطرق من قريب او بعيد الى مسالة تشكلة اللجنة التحضيرية ولايمنح اية صلاحيات لرئيس الجمهورية بهدا الخصوص ؟
    وكان يفترض بالقيمين على شؤون الرئاسة احترام القانون في هذا الصدد او اتباع العرف الذي كان منسجما مع احكام القانون ، وذلك من خلال الاشارة بكل وضوح الى السند القانوني الواضح والمتمثل في المادة 50 من القانون الاساسي للجبهة والتي تنص في فقرتها الاولي على " للمؤتمر لجنة تحضيرية تعينها الامانة الوطنية باقتراح من مكتبها الدائم " وهذا يعني ان الامانة الوطنية هي جهة التعيين ، وكان يفترض ان تعلن اللجنة التحضيرية عن طريق بيان للامانة لا مرسوم رئاسي يوحي بان الرئيس الجديد يتمتع بتلك الصلاحيات .
    2 ـ اللجنة التحضيرية والرقم السحري : الملاحظة الثانية تتعلق بكيفية حساب العدد الاجمالي للجنة التحضيرية وهو نفس الخطا الدي حدث في المؤتمر 14 للجبهة ، وكان يفترض ان تكون اللجنة التحضيرية 119 عضو بدل 84 عضوا ؟ اد وبالنظر الى المادة 53 من القانون الاساسي ادناه فان اللجنة يجب ان تتكون من ثلث العدد الاجمالي للامانة الوطنية والتي تتكون من 50 عضوا حسب نص المادة (80) " تتألف الأمانة الوطنية من خمسين عضوا (50) بما فيهم الأمين العام للجبهة: 29 منهم يتم انتخابهم مباشرة من طرف المؤتمرين (من ضمنهم أربعة 04 نساء على الأقل)، و16 عضواً يتم تعيينهم من داخل الأرض المحتلة (وفق إجراءات خاصة)، وأربعة أعضاء ينتخبون كل على حدة من طرف مؤتمرات المنظمات الجماهيرية الأربع ( العمال، الشباب ، النساء والطلبة)، طبقا لما تنص عليه قوانينهم الانتخابية " اما المادة 53 فتنص على الاتي " تتكون اللجنة التحضيرية للمؤتمر من ثلث أعضاء الأمانة الوطنية للجبهة وستة أضعاف هذا العدد على الأقل من القدرات والكفاءات الوطنية من جيش التحرير الشعبي ومختلف القطاعات الشعبية والمنظمات الجماهيرية والمؤسسات الوطنية، ويرأسها عضو من الأمانة الوطنية " وهو ما يتطلب تعديلا على اللائحة حتى تكون اللائحة منسجمة مع القانون الاساسي للجبهة ، وبامكان اي شخص القيام بالعملية الحسابية وهي عملية ضرب وقسمة وجمع بسيطة جدا ، تلك العملية ستقودنا حتما الى الخطوات التالية : 
    ـ لتحديد ثلث الامانة نقوم بمايلي :العدد الاجمالي للامانة مقسوم على 3 : اي : 50 ÷ 3 = 16.66666666 وهو ما يعني 17 .
    ـ لتحديد ستة اضعاف العدد 17 نقوم بما يلي : 17 × 6 = 102 .
    ـ لتحديد عدد اعضاء اللجنة طبقا للمادة 53 اعلاه نقوم بجمع العدد المحصل عليه من ثلث الامانة اي 17 مع العدد المحصل عليه من ستة اضعاف نفس العدد : 17 + 102 = 119 ؟ اتمنى ان يصحح لي استاد رياضيات هده النتيجة .
    3 ـ ماهو ثلث الامانة : اللجنة التحضيرية يجب ان تتضمن ثلث الامانة الوطنية وهي حسب عرف المؤتمر 14 للجبهة 12 عضوا ، حتى مع الاخد في الحسبان احتمال وجود حالة شغور، بينما تضمنت هده اللجنة 11 اسما فقط من اعضاء الامانة وهو ما يعد مخالفة صريحة لنص المادة 53 من القانون الاساسي للجبهة التي تنص علي " تتكون اللجنة التحضيرية للمؤتمر من ثلث أعضاء الأمانة الوطنية للجبهة ...... " وهو ما يتطلب تعديلا على اللائحة باضافة عضو امانة وحدف احد الاعضاء الاخرين ؟ حتى تكون اللائحة منسجمة مع القانون الاساسي للجبهة .
    4ـ استنساخ لجنة المؤتمر 14 : المتصفح لاعضاء اللجنة التحضيرية الحالية وبالمقارنة مع اللجنة التحضيرية للمؤتمر 14 يتضح انها نفس اللائحة تقريبا اي بمعدل 80 بالمائة ، فمن 84 عضوا احتوت اللائحة الجديدة على 22 اسما جديدا فقط ، بينما تم الابقاء على 62 اسما من اللائحة التي اشرفت على التحضير للمؤتمر 14 للجبهة .
    5 ـ الاسماء المقصية : تم حذف 22 اسما من اللجنة التحضيرية الماضية وهم :
    1ـ خطري آدوه الدي اصبح رئيسا للجمهورية ، خيرة بلاهي ، محمد الشيخ امغيزلات ، الزين سيد أحمد ، مولاي أمحمد إبراهيم ، الحاج أحمد باريكلا ، الناجم باني ، سيدي محمد عمر ( مزهري ) ، أحمد لحبيب عبدي ، لرباس سعيد الجماني ، محمد السالك عبد الصمد ( بولسان ) ، مصطفى العظلي محمد لمين ، السامي محمد ، حمادة ناجي ، النانة عثمان ، بابا الديه يوسف ، حمادي أحميم بلعيد ، بومدين محمد لمين ، محمد ألمين عبيد الله ، نافع محمد مولود ، أحميدوهة أحمد زين ، أمباركة عبد الرحمان عوبة .
    6ـ الاسماء المضافة : تضمنت اللجنة التحضيرية الاسماء الجديدة التالية :
    1- ابراهيم غالي ، 2 محمد الامين البوهالي، وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة ، 3 الطالب عمي ديه، قائد الناحية العسكرية الرابعة ، 4 أده ابراهيم احميم، وزير التنمية ، 5 النعمة سعيد الجماني، وزير مستشار بالرئاسة ، 6 السالك ببيه، وزير مستشار بالوزارة الأولى ، 7 البشير حله، نائب رئيس المجلس الوطني ، 8عبد الله مولاي احمد، المدير المركزي للصحة العسكرية ، 9 محمد علال، المدير المركزي للاستطلاع ، 10 السنية احمد مرحبه، عضو برلمان عموم افريقيا ، 11 سعيد الفيلالي، سفير ، 12 عبد الجليل سعيد، من المديرية المركزية للأفراد ، 13 الناجم الديه، من الناحية العسكرية الثانية ، 14 ايسلمو محمود كبابو، من الناحية العسكرية الثالثة ، 15 دداه احمد باني، من الناحية العسكرية الاولى ، 16 المهدي امبارك رحال، إطار بوزارة الدفاع الوطني ، 17 دغباج الغيلاني الكوري، مدير بوزارة الداخلية ، 18 لحريطاني لحسن، مستشار بالرئاسة ، 19 غالي الزبير، رئيس الهيئة الصحراوية للبترول والغاز ، 20 امباركة ابراهيم بومخروطة، رئيسة دائرة ، 21 أمحمد لمهابة بادي، اتحاد الطلبة ، 22 مريم سلامه حله، أمينة فرع أساسي بولاية آوسرد .
    7 ـ المبعدون من اعضاء الامانة : من بين المبعدين عن اللجنة التحضيرية 5 اعضاء امانة وطنية منهم 3 امناء عامين لمنظمات جماهيرية هم : محمد الشيخ امغيزلات امين عام العمال ، الزين سيد أحمد امين عام الشبيبة ومولاي أمحمد إبراهيم امين عام الطلبة، وعضوي امانة منتخبين من المؤتمر وهما خطري ادوه رئيس المجلس انداك الدي اصبح رئيسا للدولة بهد حالة الشغور وخيرة بلاهي الممثلة في اسبانيا وتم تعويضهم بكل من : ابراهيم غالي ، محمد لمين البوهالي والطالب عمي ديه ؟ وهنا يثور تساؤل مشروع عن الاسباب الحقيقية لاقصاء هؤلاء المناضلين ؟ ام انهم هم الحلقة الاضعف مقارنة مع ال 62 عضوا الدين تم الاحتفاظ بهم ؟ وخاصة من بين ثلث الامانة ؟ ثم ان ابعاد كل من محمد الشيخ امغيزلات وخيرة بلاهي من عضوية اللجنة وهما اللدان ابليا البلاء الحسن في لجنة المؤتمر ال 14 يطرح علامات استفهام حول المعايير الموضوعية التي تمت بها عملية الحدف او الاضافة ؟ متمنيا ان لايكون السبب وراء ابعادهما حسابات شخصية ضيقة ، وقد كان الاخ الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز رحمه الله حريصا هلى ضم الامناء العامين للمنظمات الحماهيرية الى كل اللجان وخاصة اللجنة التحضيرية للمؤتمر وللتدليل على دلك المرجو الرجوع الى لائحة اللجنة التحضيرية للمؤتمر ال 14 والتمعن فيها جيدا ؟
    8 ـ المبعدون من الوزراء : تم الاستغناء عن خدمات الاخ احمد لحبيب وزير الشباب والرياضة الحالي دون فهم السبب وان كان قد استحود على ثقة الامانة الوطنية وهو شاب بدون حقيبة في اللجنة الماضية فالاولى الابقاء عليه في عضوية اللجنة الحالية بعد استحواده على ثقة الرئيس الدي عينه وزيرا للشباب والرياضة ،اضافة لدلك فقد تمت اضافة 3 وزراء جدد هم : أده ابراهيم احميم وزير التنمية الخارج توا من الامانة ، النعمة سعيد الجماني وزير مستشار بالرئاسة والدي يرجح ان يكون قد حل محل اخيه لرباس اجماني الدي استبعد من اللجنة و السالك ببيه وزير مستشار بالوزارة الأولى ، كما تمت اضافة نائب رئيس المجلس الوطني الجديد ، والامر عموما يدعو ايضا الى التساؤل عن جدوى اقحام الرعيل الاول وابعاد وجه وزاري شاب ؟ 
    9ـ ممثلي الجيش زحف الرعيل الاول : تم استبعاد بعض الاطر الشابة من الجيش ك : الناجم باني والنانة عثمان واخرين ، وتم تعويضهم ب 7 اخرين معظمهم من الرعيل الاول وهم : عبد الله مولاي احمد، المدير المركزي للصحة العسكرية ، محمد علال، المدير المركزي للاستطلاع عبد الجليل سعيد، من المديرية المركزية للأفراد ، الناجم الديه، من الناحية العسكرية الثانية ، ايسلمو محمود كبابو، من الناحية العسكرية الثالثة ، دداه احمد باني، من الناحية العسكرية الاولى ، المهدي امبارك رحال، إطار بوزارة الدفاع الوطني . والتساؤل المشروع : لمادا يتم اقصاء كل من الناجم باني والنانة عثمان وهما من خيرة اطر الجيش الشابة و؟ وبناءا على اية اسس او معايير موضوعية يتم اقحام البعض او اقصاء البعض الاخر ؟ ولو ان اضافة الناجم الدية وبقية الشباب تعد امرا مندوبا وفي محله ويجب تشجيعه .
    10ـ بالنسبة للنساء: فيفتي فيفتي : ، كما اشرنا فقد تم الاستغناء عن كل من خيرة بلاهي بالرغم من نجاحها مع طاقمها وخاصة الشاب المقتدر الاخ سيدينا بيون في ادارة اصعب لجنة وهي لجنة اثبات العضوية كما حدف اسم أمباركة عبد الرحمان عوبة ، واضيف للائحة الوجه النسائي البارز في البوليساريو الاخت السنية احمد مرحبه، عضو برلمان عموم افريقيا وفي دلك اشارة ربما الى اعادة الاعتبار لها كاحد اقوى السياسيات اللواتي انجبتهن الثورة والحركة وكانت متقدمة حتى على الرجال في افكارها وقراراتها كما تمت اضافة امباركة ابراهيم بومخروطة وهي وجه نسائي اخر بارزوهي رئيسة دائرة والاخت مريم سلامه حله وهي أمينة فرع أساسي بولاية آوسرد .
    11 ـ لانريد الشباب : مقارنة مع عدد الشباب الدين تم تعويضهم باحرين من وجوه الرعيل الاول فان الرسالة التي يمكن استنتاجها هي ان القيمين على تحضير المؤتمر ال 15 للبوليساريو مؤتمر الشهيد محمد عبد العزيز لايريدون شبابا في اللجنة ، اد تم استبعاد الاخوين الزين سيد أحمد و مولاي أمحمد إبراهيم وهما على التوالي الامينان العامان لكل من اتحاد الشبيبة واتحاد الطلبة على التوالي ، وبالرغم من تمثيل المنظمتين في اللجنة الا ان تقليصه وعلى هدا المستوى امر غير مفهوم اطلاقا ؟ هدا اضافة الى حدف اسم المحامي بومدين محمدلمين والاستغناء عن خدمات احد ابرز الوجوه الشابة في الخارجية وهو السفير الدكتور سيدي محمد عمر المعروف ب مزهري والكل يعرف انه من اوكل اليه الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز ترجمة التقرير الادبي للمؤتمر ال 14 الى الانجليزية وامور اخرى كثيرة يعرفها بالتاكيد من قاموا بتعديل اللائحة وشطب اسمه ، وان كان السفير الشاب ممن لايسعون الي الظهور امام الشاشات ، فهو بشهادة الجميع رجل الظل الدي لايكل ولايمل ، ونحن احوج مانكون الى البحث عن مثل هده العينات وجلبها بدل اقصائها لماستقدمه من اضافة للفكر والبناء المؤسساتي للحركة والدولة ، الاضافة الاخرى التي تحسب للائحة هي اعادة الاعتبار لاحد الوجوه الشابة المقتدرة الدي مسه التهميش جزئيا خاصة بعد مداخلته الشهيرة في المؤتمر ال 13 وهو الدكتورغالي الزبير، رئيس الهيئة الصحراوية للبترول والغاز متمنيا ان يكون الاختيار بمثابة اعادة اعتبار للرجل وانصافا لقدراته التي لاتخفي على احد ، كنت اتمنى ايضا ان ارى اسم الشاب المقتدر سيدينا حمودي بيون في اللائحة وكان يفترض بالقيمين على الامر تدكر انه ابلى البلاء الحسن في لجنة اثبات العضوية في المؤتمر الماضي في ظل ظروف اقل ما يقال عنها انها غير مشجعة بل وصعبة ، وتمكن من ستر عورة اللجنة التحضيرية في اكثر من مناسبة ولكن جزاؤه هو النسيان بعد انقضاء 5 اشهر فقط وهو بالتاكيد على قدر عمله ؟؟؟
    12 ـ بالنسبة للخارجية : تم تقليص تمثيل الخارجية الى النصف تقريبا ، من 7 سفراء وممثلين في اللجنة الماضية الى 4 فقط في اللجنة الجديدة وهم ( حمدي ابيهة ، الشيخ ماءالعينين الشيخ لكبير واحمد سلامة ابريكة و سعيد الفيلالي ) بينما تم الاستغناء عن كل من السفيروالوزير السابق الحاج أحمد باريكلا في استمرار لمسلسل الاقصاء والتهميش غير المبرر الدي مس المعني بعد رسالته الشهيرة ، والسفير سيدي محمد عمر ( مزهري ) والدبلوماسي محمد السالك عبد الصمد ( بولسان الامين العام الحالي لوزارة الاعلام ) ، وعضو الامانة السابق والسفير مصطفى العظلي ، وقد اضاف القوم اسما واحدا جديدا الى ممثلي الخارجية هو السفير سعيد الفيلالي .
    والملاحظة العامة التي يمكن الخروج بها بعد قراءة متانية لتشكلة اللجنة وبكل بساطة هي تقلص ممثلي الفئة الشابة سواءا من الجيش او الامانة او الحكومة او النساء او الخارجية لصالح تمدد جيل الرعيل الاول رجالا ونساءا .
    ب ـ النظام الداخلي للجنة التحضيرية : تنص الفقرة الثانية من المادة 50 من القانون الاساسي للجبهة على انه " للجنة التحضيرية نظاما داخليا تعده وتقدمه للامانة الوطنية للمصادقة عليه ، وهذا يعني ان اولى المهام التي ينبغي على اللجنة التحضيرية القيام بها هي اعداد نظامها الداخلي وتقديمه للامانة الوطنية للمصادقة عليه طبقا للفقرة 2 من المادة 50 من القانون الاساسي للجبهة .
    ج ـ اللائحة القانونية التي تصدرها اللجنة التحضيرية : الامر الثاني الذي على اللجنة التحضيرية القيام به هو اعداد اللائحة القانونية التي تتضمن مختلف العمليات التحضيرية خاصة فيما يتعلق بالوثائق والمشاركين وللأمانة الوطنية حق إثراء اللائحة القانونية ، وذلك حسب نص المادة 51 من القانون الاساسي للجبهة على ان تكون اللائحة القانونية منسجمة مع القانون الاساسي للجبهة وقانون الانتخابات .
    د ـ المشاركون في المؤتمر :
    بلغ عدد المشاركين في المؤتمر الرابع عشر للبوليساريو المنعقد في ديسمبر 2015 بولاية الداخلة حوالي 2034 مشاركا ، ويتوزع المشاركون في المؤتمر عادة وطبقا للقانون الاساسي للجبهة على ثلاثة عينات هي : 
    1 ـ المنتخبون : يتمتع بحق العضوية في المؤتمر المنتخبون مباشرة في الندوات السياسية التحضيرية للمؤتمر على مستوى الجيش والولايات والمؤسسات الوطنية والمنظمات الجماهيرية والمناطق المحتلة والاراضي المحررة والريف والجاليات وذلك طبقا لنص المادة 54 من القانون الاساسي للجبهة ، الا ان الملاحظ ان العدد المحدد لكل جهة ترك لاجتهاد اللجنة التحضيرية من خلال اللائحة القانونية المنظمة للندوات السياسية في الداخل والخارج .
    2 ـ المشاركون بالصفة : وقد حددت المادة 55 نوعين من المشاركين بالصفة وهما :
    أ ـ النوع الاول : المشاركة بالصفو بنسبة 100% ويتضمن :
    ـ أعضاء الأمانة الوطنية 50 عضوا 
    ـ الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي، عدد غير محدد 
    ـ أعضاء المجلس الوطني، 53 عضوا 
    ـ اللجنة التحضيرية للمؤتمر وتضم 84 عضوا 
    مع ملاحظة ضرورة حذف التكرار في المواقع المختلفة .
    ب ـ النوع الثاني المشاركة بالصفو بنسبة 50%: حددت الفقرة الثانية من المادة 55 من القانون الاساسي للجبهة هيئات اخرى منحها المشرع درجة تفضيلية للمشاركة في المؤتمر وذلك اعتبارا للدور الذي تلعبه في الهيكل العام للتنظيم ، اذ خص القانون جهات محددة على سبيل الحصر واعتبرها دوائر انتخابية تشارك بنسبة 50 في المائة من ممثليها في المؤتمر وهي : 
    ـ الحكومة القائمة، 
    ـ الأعيان المشرفون على عملية تحديد الهوية، 
    ـ هيئة الأركان الجهوية لجيش التحرير الشعبي، 
    ـ السفراء و الممثلون، 
    ـ المجلس الدستوري،
    ـ القضاة، 
    ـ رؤساء الدوائر 
    ـ رؤساء البلديات، 
    ـ الأمناء والمحافظون العاملون،
    ـ الأمناء العامون للوزارات
    ـ والمحامون 
    3 ـ المدعوون : الصنف الثالث من المشاركين في المؤتمر هو صنف المدعوين ، ويتغير عددهم بتغير العدد الاجمالي للمشاركين في كل مؤتمر ، وتنص المادة 56 على ان " للأمانة الوطنية صلاحية توجيه دعوات لكل من ترتـئي ضرورة مشاركته بصفة مؤتمر على أن لا تتعدى نسبة هؤلاء 3 % من مجموع المؤتمرين" وقد شارك في المؤتمر الاخير للبوليساريو حوالي 63 مدعوا تقريبا .
    ابن البوليساريو
    السمارة ، 7 يونيو 2016 .
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    1 التعليقات:

    1. ابن السمارة؟او الرابوني الله اعلم

      ردحذف

    Item Reviewed: العمــــلية التحضيرية للمؤتمر ال 15 للبوليساريو مؤتمر الشهيد محمد عبد العزيز بين الحفاظ على رؤية الزعيم الشهيد والاجتهاد لاثبات الذات Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top