إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الثلاثاء، أكتوبر 11، 2016

    التراخي الامني مع عصابات الاجرام يكشف اختلالات المنظومة الامنية


    11 اكتوبر2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ منذ ترقية مديرية حماية المؤسسات الى كتابة الدولة للتوثيق والامن والضعف يدب الى هذه المؤسسة الامنية جراء الاختلالات التي ترجمها تنامي عصابات الجريمة المنظمة، حيث شهدت المخيمات في الفترة الاخيرة جملة من الاحداث التي كشفت ضعف التعاطي الامني وغيابه عن رصد حركة المجرمين والشبكات المدعومة من الاحتلال.
    مع احداث نقل معارك عصابات المخدرات من المناطق المحررة الى المخيمات وعمليات التخريب والحرق التي الحقت اضرار بالمؤسسات الوطنية وحبطت معنويات الشعب وثقته في مؤسسات يفترض فيها السهر على حماية الامن والوقوف بالمرصاد للاحتلال ومؤامراته الدنيئة.

    كما سجلت الطبعات الاخيرة للمهرجان العالمي للسنما حوادث حرق خيم دون القبض على المجرمين رغم معرفتهم.
    اخر الحوادث التي تكشف اختلالات المنظومة الامينة الهجوم على سجن الرشيد والاعتداء على حراسته، وهو ما يهدد سلامة اعوان الامن الذين يعيشون اوضاع مزرية في ظل انشغال المسؤولين بامورهم الخاصة.
    وقد كثف الاحتلال المغربي خلال الفترة الماضية من سياساته التخريبية الموجهة إلى الجبهة الداخلية الصحراوية، بشتى أساليب الحرب النفسية، وتجنيد الإمكانيات المادية والبشرية لتفريق الصفوف والترويج للدعايات المغرضة.
    وتطورت تلك الممارسات إلى محاولة استهداف مؤسسات الدولة الصحراوية وهيبتها والمساس بوحدة الشعب الصحراوي ومصداقية ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو، ومحاولة نشر الفوضى وإحداث التخريب المادي المباشر، والتسريب المنتظم والمكثف للمخدرات، واستعمالها في تمويل وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية في المنطقة. 
    فيما ظل عمل كتابة الدولة للتوثيق والامن يراوح مكانه دون تحريك ساكن في الاتجاه الصحيح في الاستعداد والمتابعة لمختلف التطورات والتهديدات الأمنية، خاصة بعد تدهور الأوضاع في مالي، والسيناريوهات المحتملة للمواجهة المفتوحة مع الجماعات الإرهابية، مع ما تتطلبه المرحلة من ضرورة مراجعة المنظومة الأمنية الصحراوية وتدقيق مهامها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين المحيط والتنسيق مع دول المنطقة، وبذل مجهود تحسيسي وتوعي لاشراك المناضلين في الجهات الوطنية في عملية التأمين والتعاون للقضاء على التهديدات الامنية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: التراخي الامني مع عصابات الاجرام يكشف اختلالات المنظومة الامنية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top