لاماب المستقلة تندد بشدة باسلوب تهديد الصحفيين بالقضاء وتطلق الحملة الوطنية والدولية للتنديد بسياسة تكميم الافواه


الصحراء الغربية 12 يناير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ في سابقة من نوعها تفأجا الزميل حمة المهدي مسؤول قسم المواقع الالكترونية بوزارة الاعلام اليوم الخميس بسيارة تابعة للشرطة الوطنية وهي تدخل وزارة الاعلام لتسلمه استدعاء موقع من وكيل الجمهورية بمحكمة الجزاء السيد حرمة سلامة، يدعوه لحضور جلسة استماع بمحكمة الجزاء بولاية بوجدور يوم 15 يناير 2017 على الساعة التاسعة صباحا، وبعد اطلاع هئية التحرير على الامر.
تؤكد هيئة تحرير وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة ادانتها الشديدة لهذا الاسلوب الخطير على سمعة ومصداقية القضاء الصحراوي، بتوريط القضاء في مثل هذه القضايا ذات الارتباط بالراي السياسي في ظل غياب قانون اداري او قانون ينظم الصحافة والنشر ويوفر الحماية لحرية التعبير.
كما تعتبر هذا التصرف بمثابة ترهيب للصحفيين والاعلاميين الصحراويين من التطرق الى قضايا الفساد الذي ينخر العديد من المؤسسات الوطنية التي تحولت للاسف الشديد الى محميات خاصة يمارس اصحابها اساليب الترهيب على كل من يذكرهم بالمبادئ التي تأسست من اجلها الثورة الصحراوية وتنشدها الجماهير الصحراوية في بناء مؤسسات قائمة على اساس القانون واحترام ارادة الشعب.
كما ان التهديد بالمثول امام القضاء يعتبر انتكاسة لحرية التعبير والتعبير الحر وممارسة النقد والنقد الذاتي الذي يعتبر احد مبادئ جبهة البوليساريو.
كما تؤكد لاماب المستقلة على انها تحتفظ بحقها في اطلاع الراي العام الوطني بحيثيات القضية والاطراف المتورطة فيها.
ومراسلة كافة المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية والمنظمات التي تعنى بحرية التعبير لوضع حد لهذه التصرفات التي يسعى من ورائها عناصر البوليس السياسي داخل النظام الصحراوي الى الاساءة الى سمعة كفاحنا التحرري بالسعي الى سياسة تكميم الافواه التي تطالب بمحاربة الفساد.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.