رموز الفساد يحاولون عبثاً إسكات الاصوات الصحراوية الحرة.


في سابقة هي الثانية من نوعها بعد توقيف وكيل الجمهورية للصحفي السالك صلوح من هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي امام القضاء العسكري. يعمد لوبي الفساد او حلف “اتهنتيت” إلى جر الزميل حمة المهدي عضو هيئة تحرير موقع وكالة المغرب العربي للأنباء المستقلة إلى القضاء المدني بتهم واهية القصد منها اخافة الاعلام المستقل للحيلولة دون كشفه للحقائق والحد من اخافته لكشف لوبي الفساد .
واستلم الصحفي حمة المهدي استدعاءا من وكيل الجمهورية بمحكمة الجزاء السيد حرمة سلامة صباح اليوم الخميس، يدعوه للحضور الى مقر محكمة الجزاء يوم الاحد 15 يناير الجاري. بعد شكوى قدمها مدير التلفزة الصحراوية محمد سالم لعبيد، بعد نشر وكالة لاماب المستقلة، لتحقيق مطول عن الفساد المستشري داخل مؤسسة التلفزة الوطنية.
وتعلن هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي عن تضامنها مع الصحفي حمة المهدي، وتدعوا كافة الشرفاء وانصار حرية التعبير الى الوقوف مع الزميل حمة المهدي في قضيته ضد رموز الفساد واذنابهم الذين يظنون ان مؤسسات الدولة الصحراوية هي ملكية خاصة.
المستقبل الصحراوي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.