إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    السبت، أبريل 22، 2017

    قرار تأجيل مؤتمر اتحاد الطلبة بين الاستنكار والاستثمار يضيع القانون



    الصحراء الغربية 22 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ جاء قرار الاجتماع المشترك لمكتب الامانة الوطنية وامانة التنظيم السياسي والقاضي بتأخير عقد مؤتمر اتحاد الطلبة لسنة اضافية على الاجال المحددة قانونا، ليفتح الجدل من جديد بين الفئة الطلابية ومن يحوم حولها، حول اهمية القوانين لدى القيادة السياسية، ومدى تطابق خطاب القانون وحماية المؤسسات والهيئات والخروقات التي تجسدها هكذا قرارات.
    التناقض الجديد مع القانون وبالرغم من انه ليس الاول من نوعه في ممارسات القيادة ولا يتعلق بتعطيل هيئات او الغاء عملها كما هو الحال مع التنظيم السياسي باماناته وامتداداته والذي وضعته القيادة السياسية في الثلاجة منذ المؤتمر الرابع عشر في تناقض صارخ مع القانون وارادة المؤتمرين، غير ان البعض يحاول استغلال هذه الوضعية للبدء في حملات انتخابية تروم التسلق السريع الى السلطة بعدما اصبحت المنظمة تمنح لصاحبها عضوية الامانة الوطنية بدون عناء ولا حتى تجربة سياسية.
    وفي خضم الجدل الدائر عبر عدد من اعضاء المجلس الوطني لاتحاد الطلبة عن رفضهم لقرار مكتب الامانة الوطنية، واكدوا خلال اجتماع يوم 20 ابريل الجاري خصص لتدارس موضوع التأجيل الذي اقره مكتب الامانة الوطنية الاخير.
    وقد انصب نقاش المجتمعين حول النقطة الوحيدة المدرجة في جدول الاعمال ليجمع المتدخلون على رفضهم لقرار التأجيل انطلاقا من الاعتبارات التالية:
    -التأجيل يعتبر خرقا سافرا للقانون الاساسي للمنظمة.
    - التأجيل في ظل الاوضاع الحالية للمنظمة من حيث التفرد في القرار و التسيير و حالة التذمر بين الاوساط الطلابية سيفتح ابواب المنظمة على المجهول ومزيدا من الضعف وقلة الانسجام.
    - عدم استشارة الطلبة وهم المعني الاول في موضوع التأجيل رغم مراسلة المجلس في اجتماع سابق لاعضاء مكتب الامانة بمراسلة يوم02/2017 / 04 تشرح بالتفصيل المستفيض الوضعية الحالية للمنظمة و استحالة التأجيل.
    كما تطرق الاجتماع الى اهم وسائل التعبير عن رفض تأجيل المؤتمر في ظل المعطيات الحالية وهو ما لا يمكن معه تمديد الولاية الانتخابية لسنة اخرى.
    وبالرغم من الضجة التي احدثها قرار هرم السلطة السياسية والمناقض لقانون المنظمة الا ان القرار احدث انقساما في المجلس الوطني للمنظمة بين مؤيد ومعارض للقرار، فيما اختار بعض اطارات المنظمة الصمت حيال القضية.
    ويحاول البعض الاستثمار في مسألة تاجيل مؤتمر الطلبة لتحقيق اغراض انتخابية وهو ما يعكس غياب بعض المتحمسين لقانون المنظمة في نقطة التأجيل فقط فيما القوانين الاخرى التي تداس منذ المؤتمر الماضي مع غياب الوعي الطلابي والعزوف المسجل في المحطات الطلابية كلها قضايا تحتاج الى دراسة بعمق لاستجلاء الاسباب التي تجعل السواد الاعظم من الطلبة غائبا او مغيبا عن كافة انشطة المنظمة، ولايظهر سوى في المحطات الانتخابية، التي يستغله البعض فيها دون المشاركة في رسم البرامج والنظم التي تسير بها المنظمة، وهو ما يستدعي مراجعة شاملة للمنظمة بعيدا عن الحملات الانتخابية والعواطف التي باتت تتحكم في ردات فعل البعض وتلقي بظلالها على المشهد الطلابي لتعيق المهام المنوطة به في الاشعاع العلمي وتبليغ رسالة الشعب الصحراوي العادلة. 
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: قرار تأجيل مؤتمر اتحاد الطلبة بين الاستنكار والاستثمار يضيع القانون Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab

    اعلانات

    Scroll to Top