متظاهرون بميناء فيكامب ينددون بالسماح لسفينة "كاي بي" تفريغ حمولتها المنهوبة من الصحراء الغربية.


فيكامب / فرنسا 21 يناير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ إحتشد مجموعة من أفراد الجالية بفرنسا وأعضاء جمعيات المجتمع المدني الصحراوي إلى جانب جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي ومتضامنين فرنسيين أمام ميناء مدينة فيكامب، قصد التظاهر تزامنا مع وصول باخرة "كاي باي" النرويجية التي تحمل على متنها زيوت السمك المنهوب من مدينة العيون المحتلة في تحدي سافر وفاضح للقانون الدولي.هذا ورفع المتظاهرون يافطات تطالب بوقف النهب المتواصل لخيرات الشعب الصحراوي كما رددوا شعارات تندد وتشجب كل الإتفاقيات المبرمة مع السلطات المغربية المشبوهة التي تشمل منطقة الصحراء الغربية. والتي أقرت المحكمة الأوروبية منذ شهر بعدم شرعيتها و إعتبرتها خرقا للقانون الدولي. كما أبلغ المحتجون مصالح الجمارك بالميناء والسلطات المحلية بالخرق الذي إرتكبته السفينة للقرار الحكم الأخير الصادر عن المحكمة الأوروبية وخطورة السماح لها بتفريغ حمولتها المنهوبة وما يشكله ذلك من دعم صريح للسلطات الفرنسية في مخطط إستنزاف الثروات الصحراوية التي يقوده المغرب منذ إحتلاله لإقليم الصحراء الغربية.وتجدر الإشارة أن التظاهرة حضرها إلى جانب جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي بمنطقة لوهاڤر رؤساء بلديات ومنتخبون عنها، كما حظيت بتغطية إعلامية لوسائل إعلام جهوية رسمية المرئية منها والمسموعة والمكتوبة.
مراسلة : عالي الرُبيو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.