منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي تتجاهل الدعاية المغربية الموجة ضد جبهة البوليساريو


بروكسل 09 اغسطس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ رفضت منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ” فيديريكا موغيريني” يوم الثلاثاء الإجابة عن أسئلة موجهة من طرف نائبة أوروبية معروفة بانحيازها للنظام المغربي حاولت الحصول على موقف من الاتحاد الأوروبي بخصوص الدعاية الموجة ضد جبهة البوليساريو.

وفي رد مكتوب سلم للبرلمان الأوروبي أكدت المسؤولة الأوروبية أن عملية شراء وتوزيع المساعدات الموجهة للشعب الصحراوي تسيير بشكل عادي دون عوائق تذكر وذلك بالتعاون مع المنظمات الدولية العاملة بمخيمات اللاجئين الصحراويين.
وأشادت منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي بتعاون الهلال الأحمر الصحراوي مع مكتب الدعم الإنساني لضمان توزيع المساعدات بمخيمات اللاجئين الصحراويين.
وبهذه المناسبة جددت المسؤولة الأوروبية دعم الاتحاد الأوروبي جهود الأمين العام للأمم المتحدة للتوصل إلى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت في تقرير المصير.
وحاولت النائبة الأوروبية”كاثلين فان بريمبت” الترويج للدعاية المغربية وذلك في إطار حملة مغربية للتأثير على المؤسسات الأوروبية التي رفضت الاتهامات المتعلقة بتحويل المساعدات الإنسانية الموجهة للشعب الصحراوي، وتشبثت بجبهة البوليساريو باعتبارها الممثل الشرعي للشعب الصحراوي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.