اطفال عطل في سلام يشاركون في عدد من الانشطة الرياضية بإيطاليا


توسكانا 13 اغسطس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - تشكل الرياضة أداة قوية لتوطيد الروابط والشبكات الاجتماعية ولتعزيز المثل العليا للسلام والأخوة والتضامن واللاعنف والتسامح والعدالة ، لذلك لمساهمتها معالجة المشاكل في الحالات التي تعقب الأزمات إذ إن للرياضة قدرة على جمع الشعوب ونشر ثقافه السلام والشرعية الدولية .
وفي جهودههم الرائعة لاستخدام الرياضة كمحفز للسلام والتعايش، شارك رسل سلام الدولة الصحراوية في عدة انشطه رياضية خلال هذا الصيف كان ابرزها المشاركة في مونديال العالم في كرة القدم ضد العنصرية الذي نظم بمقاطعة ايميليا رومانيا كما شارك اطفالنا في عدة مقابلات لكرة القدم في عدد من المدن والبلدات .
وبمدينة سيستو شارك رسل السلام الذين يقضون عطلتهم الصيفية بهذه المدينة في دوري لكرة القدم نظم على شرفهم ردد خلاله اطفالنا نشيدهم الوطني عند كل بداية مقابلة
كما ارتدى اطفالنا اقمصة تحمل علم بلادهم كتعبير عن الانتماء والهوية واسلوب لنشر قضية شعبهم المفعة بالسلام والمحبة لكل الشعوب والقوية في رسالتها الداعية الى تمكين الشرعية الدولية وانهاء الاحتلال .
اطفالنا وفي ختام المقابلات يواصلون نشر قضيتهم في الشوارع وتكرار الشعارات الوطنية، رسالة تحمل املا في غد افضل في عالم يسوده الامن والاستقرار وحسن الجوار والتنمية والتقدم والازدهار لكل شعوب وبلدان المعمورة .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.