إتحاد الشبيبة الصحراوية يؤكد في الجمع العام لاتحاد الويفدي على ضرورة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

انطلقت الْيَوْمَ الخميس 24 ماي 2018، أشغال الجمع العام للاتحاد العالمي للشباب الديمقراطي " الويفدي"، بالعاصمة كوتمندو النيبال. والذي افتتح بكلمة السيد: نيكولاس بارميتري رئيس الاتحاد، حيث تحدث عن الوضعية العامة للاتحاد وعن اهم المحطات والبرامج القادمة التي ينوي الويفدي القيام بها.
الأمين العام للاتحاد السيد خوسي ماوري تناول في كلمته الوضعية المالية للويفدي، والصعوبات والعراقيل التي تحول دون تحقيق العديد من الأنشطة والبرامج الخاصة بالاتحاد.
ليتقدم السيد نافطالي كامبونجو نائب الرئيس وممثل القارة الافريقية، أكد من خلال كلمته على دعم المجموعة الافريقية بصفة خاصة والاتحاد بصفة عامة لقضية الصحراء الغربية، وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال. وطالب بضرورة تصفية الاستعمار من افريقيا وتمكين الشعب الصحراوي من حريته.
الوفد الصحراوي وفِي مداخلته امام الجمع العام للويفدي، أكد على ضرورة استمرار الدعم السياسي للصحراء الغربية، مطالبا بضرورة تكثيف الجهود من اجل إنهاء معاناة الشعب الصحراوي وتمكينه من حقه في الاستقلال والحريّة عبر استفتاء حر ونزيه.
ومن المنتظر ان يصادف المشاركون في الجمع العام للاتحاد العالمي للشباب الديمقراطي "الويفدي"، على توصية حول العديد من القضايا العالمية والتي من بينها قضية الصحراء الغربية.
وللإشارة فإن الوفد الصحراوي المشارك يضم كل من الأخ: حمدي عمار المكلف بالعلاقات الخارجية في الشبيبة الصحراوية والأخ عمار حسنا ممثل الشبيبة الصحراوية في الاتحاد العالمي للشباب الديمقراطي"الويفدي".

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *