منظمات دولية تندد بالحصار العسكري على الصحراء الغربية والتدخل الهمجي في حق المتظاهرين الصحراويين بمدينة العيون المحتلة تزامنا مع زيارة هورست كوهلر


ندد عدد من ممثلي المنظمات الحقوقية الدولية، بالحصار العسكري المفروض على المدن المحتلة من الصحراء الغربية، والتدخل الهمجي للقوات الأمنية والعسكرية المغربية، في حق المدنيين الصحراويين اللذين خرجوا يوم أمس في مظاهرات سلمية حاشدة بمدينة العيون المحتلة، بالتزامن مع زيارة المبعوث الاممي للصحراء الغربية السيد هورست كوهلر الى المنطقة.
وعبر الحقوقيون الدوليون خلال وقفة داخل مجلس حقوق الإنسان الأممي، تضامناً مع ضحايا آلة القمع المغربية بالصحراء الغربية، عن شجبهم لتزايد وثيرة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي ترتكبها الدولة المغربية في حق المدنيين الصحراويين، والتي كان أخرها التدخل العنيف في حق الجماهير الصحراوية يوم أمس و الذي أسفر عن سقوط 70 ضحية حسب مصادر حقوقية، غالبيتهم من النساء.
كما أكد المشاركون في الوقفة التضامنية، على ضرورة تحمل مجلس حقوق الانسان والمفوضية السامية لحقوق للإنسان مسؤولياتها تجاه سلامة المدنيين الصحراويين بالأرض المحتلة وحمايتهم من البطش الذي يتعرضون له بشكل ممنهج من طرف الأجهزة الأمنية والعسكرية المغربية.
ورفع المدافعون عن حقوق الإنسان، خلال هذا الحدث التضامني، صور ضحايا آلة القمع المغربية، لإيصال حجم العنف والانتهاكات التي راح ضحيتها المشاركون في مظاهرات يوم أمس بمدينة العيون المحتلة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.