جنرال أمريكي: جورج بوش الابن قرر تدمير 7 بلدان في 5 سنوات

لندن- “القدس العربي”: كشف الجنرال الأمريكي المتقاعد ويسلي كلارك، أن إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش، كانت قررت تدمير 7 بلدان  خلال 5 سنوات بعد تسعة أيام فقط من أحداث الحادي عشر من ايلول.

وأجرى الجنرال الأمريكي مقابلة في عام 2007 شرح فيها كيف كانت إدارة بوش تخطط “لإخراج” 7 دول في 5 سنوات: العراق، سوريا، لبنان، ليبيا، الصومال، السودان، إيران.

ويقول موقع “نيوز واير”: كل تلك الدول موجودة على لوحة رسم البنتاغون. جميعهم تعرضوا بشكل مباشر أو غير مباشر للعدوان الأمريكي، وجميع الدول السبعة على قائمة الحظر المفروضة على الرئيس ترامب”.

الدول موجودة على لوحة رسم البنتاغون جميعهم تعرضوا بشكل مباشر أو غير مباشر للعدوان الأمريكي، وجميع الدول السبعة على قائمة الحظر المفروضة على الرئيس ترامب

وقال كلارك “لقد كنت ماراً بالبنتاغون بعد تسعة أيام فقط من أحداث الحادي عشر من أيلول وقابلت الوزير رامسفيلد ونائبه وولفويتز ثم توجهت إلى الطابق السفلي فقط لأقول مرحبا لبعض من الناس في هيئة الأركان المشتركة الذين اعتادوا على العمل معي”.

وأضاف “لقد دعاني أحد الجنرالات وكان ذلك يوم 20 ايلول وقال لي يجب أن نتحدث لقد اتخذنا قراراً بشن الحرب على العراق فأجبته لماذا؟ فأجابني لا أعرف واعتقد أنهم لا يعرفون ماذا يفعلون”.

وتابع أن “الجنرال قال لي إننا لا نعرف ما يجب فعله بشأن الإرهابيين لكن لدينا جيش جيد ويمكننا إسقاط الحكومات فإذا كانت الأداة الوحيدة التي تمتلكها مطرقة فكل مشكلة يجب أن تبدو وكأنها مسمار”.

وأردف “بعد بضعة أسابيع عدت لرؤيته وكنا في ذلك الوقت نقوم بقصف افغانستان وقلت له هل ما زلنا في حالة حرب مع العراق؟ فأجابني بل أسوأ، وأخرج ورقة قال إنها وصلت إليه من مكتب وزير الدفاع في الطابق العلوي وهي تضم أسماء سبعة بلدان من المقرر أن يتم تدميرها في غضون خمس سنوات من ذلك التاريخ بدءا من العراق ثم سوريا ولبنان وليبيا والصومال والسودان وانتهاء بإيران”.

وأشار الموقع إلى أن “كل تلك الدول الموجودة على خارطة البنتاغون تعرضت بشكل مباشر أو غير مباشر للعدوان الأمريكي وجميعها شملت بقائمة حظر السفر من قبل الرئيس الحالي دونالد ترامب”.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *