دورية للجيش الصحراوي تحبط عملية لتهريب المخدرات المغربية وتصادر كمية تقدر بـ 120 كلغ من الحشيش المعالج


احبطت دورية للجيش الصحراوي تابعة لوحدة الشهيد اعلاتي ميارة ضمن قوات مكافحة المخدرات بقطاع "بوكربة" عملية تهريب لكمية من المخدرات المغربية تبلغ 120 كلغ من الحشيش المعالج كانت في طريقها الى الاراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية.
وتمكنت دورية الجيش الصحراوي خلال عملية تمشيط الاسبوع الماضي من مصادرة الكمية وحيوانات تستعمل في نقل البضاعة "جمل وحمارين"
هذه العملية النوعية تعكس استعداد جيش التحريرللتصدي للسموم المغربية وسد كافة الثغور في طريقها في كل الاوقات والظروف.
وبالرغم من طول المسافة التي يتحرك فيها المهربون إلا ان نقاط المراقبة التي يقيمها الجيش الصحراوي والدوريات المتنقلة استطاعت وضع حد للمحاولات المغربية الرامية الى اغراق المنطقة بالحشيش المعالج والقنب الهندي وانواع المخدرات والسموم المغربية.
وبفضل يقظة مقاتلي جيش التحرير استطاعوا تنفيذ عمليات ناجحة من منطقة بوكربة الى الكركرات ما يعكس تحكم الجيش الصحراوي وسيطرته على الاراضي المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية. 
وتجري السلطات الصحراوية مع نظيرتها الموريتانية والجزائرية تنسيقات في المجال في إطار تكثيف الجهود المغاربية لمكافحة هذه الآفة التي يغرق بها المغرب دول الجوار وذلك من خلال تبادل التجارب والخبرات والافكار بين الدول المغاربية والاستفادة من التجربة الجزائر الرائدة في مجال مكافحة ظاهرة المخدرات.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *