الخميس، 21 أغسطس، 2014

إستشهاد ثلاثة من القادة العسكريين لكتائب القسام في قصف صهيوني على رفح، وحماس تتوعد برد قاس

أستشهد يوم أمس الخميس 21 من الشهر الجاري ثلاثة من أبرز قادة كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس في قصف صهيوني على مدينة رفع جنوب قطاع غزة، وكان القادة الثلاثة يتولون مهمة قيادة الجبهة الجنوبية للكتائب، وشيع ألاف الفلسطنيين الشهداء صباح يوم أمس برفع، وردا على الحادث توعدت حركة حماس الكيان الصهيوني البربري برد قاس على الجرائم المستمرة ضد المدنيين العزل وعلى عمليات الإغتيالات الغادرة، والقادة الشهداء الأبطال هم محمد أبوشمالة ومحمد بوهوم والرائد عطار.

وثيقة سرية لوزارة الخارجية الامريكية تكشف: "الأردن جهز الجيش الموريتاني سرا بالسلاح فى حرب الصحراء الغربية"

عمان (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) كشفت وثيقة سرية لوزارة الخارجية
الامريكية بتاريخ 27 مايو 1976 ان ملك الأردن الحسين بن طلال بذل جهدا كبيرا في سبيل إقناع الادارة الامريكية بالموافقة على إرسال الأردن لمعدات عسكرية أمريكية الصنع لمساعدة الجيش الموريتاني فى العدوان الموريتاني المغربي على الصحراء الغربية ومواجهة جبهة البوليزاريو.
وأشارت الوثيقة، التي رفعت عنها السرية من طرف الادارة الامريكية قبل أشهر، ان العاهل الأردني الحسين بن طلال استجاب بسرعة لطلب من الرئيس الموريتاني المختار ولد داداه في شهر دجمبر 1975 عن حاجة موريتانيا الى تسليح جيشها لمواجهة جبهة البوليزاريو، وذلك بعد أسابيع من لقاء بشار العاصف بين ولد داده وهواري بومدين.
وحسب وثيقة اخري للسفارة الامريكية فى عمان، طلب رئيس الوزراء الأردني زيد الرفاعي من الادارة الامريكية الموافقة على تزويد الأردن لموريتانيا بشحنة من الأسلحة والذخيرة الامريكية الصنع. وفى 27 يوليو 1976 كتبت وزارة الدفاع الامريكية لقائد الجيش الأردني الجنرال بن شكري بموافقتها وموافقة الكونغرس على تزويد الجيش الموريتاني بالسلاح الامريكي لكن شريطة ان يتم ذلك في سرية تامة.

في الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها أفابريديسا تندد بسياسة النظام المغربي في الصحراء الغربية وتطالبه بالاستجابة لنداءات المنظمات الحقوقية

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) عبرتْ جمعية أولياء
المُعتقلين والمفقودين الصحراويين في بيان لها بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها عن تنديدها بسياسة النظام المخزني المغربي في قمعه الممنهج للحركات الاحتجاجية السلمية التي يخوضها الصحراويون للتعبير عن مطالبهم المشروعة.
كما طالبت الجمعية في ذات البيان الدولة المغربية بالاستجابة لنداءات كافة المنظمات الحقوقية الصحراوية والدولية ونداءات مئات العائلات الصحراوية للكشف عن مصير كل المفقودين، والإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المعتقلين السياسيين في مختلف سجونها.
وفيما يلي النص الكامل للبيان:
تُخلدُ في العشرين من أغسطس من كل عام جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) ذكرى تأسيسها، إذ تحتفل اليوم بعيدها الـ 25.
إن الجمعية اليوم وهي تحتفل بذكرى تأسيسها بعد أن طوتْ 24 سنة مرّتْ من العمل والعطاء للكشف عن أزيد من 500مفقود، وإطلاق سراح آلاف المعتقلين السياسيين الصحراويين لدى سلطات الإحتلال المغربي، لتـُـذكر بأن نظام المحتل المغربي لازال يستمر في جرائمه ويتمادى في انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الأساسية بقمعه المُمنهج للحركات والوقفات الإحتجاجية السلمية الرافضة للإحتلال والمنادية بتقرير المصير والإستقلال، فضلاً عن المضايقات والاعتقالات في صفوف المُدافعين عن حقوق الإنسان، وممارسة التعذيب على نطاق واسع.
كما لا يفوتُ الجمعية بهذه المناسبة، التذكير بعزمها وإصرارها على مواصلة العمل في إطارٍ تنسيقي من أجل تكثيف الجهود وجلب تعاونٍ أكبر مع كافة المنظمات الحقوقية الوطنية والعالمية للضغط على الدولة المغربية من أجل الكشف عن مصير كل المفقودين وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين.
وتغتنم الفرصة لتعبر عن تضامنها المبدئي واللا مشروط مع عائلات وذوي المفقودين والمعتقلين السياسيين الصحراويين، وكل المظلومين والمقهورين عبر العالم الذين يُعانون من كل أنواع خروقات حقوق الإنسان.
وتـُعلن للرأي العام المحلي والدولي عما يلي:
ـ تنديدها بسياسة النظام المخزني في قمعه الممنهج للحركات الاحتجاجية السلمية التي يخوضها الصحراويون للتعبير عن مطالبهم المشروعة، والمتمثلة أساساً في الحق غير القابل للتصرف أو التقادم في تقرير المصير والاستقلال.
ـ مُطالبتها المُلحة والعاجلة للدولة المغربية بالاستجابة لنداءات كافة المنظمات الحقوقية الصحراوية والدولية ونداءات مئات العائلات الصحراوية للكشف عن مصير كل المفقودين، والإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المعتقلين السياسيين في مختلف سجونها.
ـ مُطالبتها الأمم المتحدة وكافة هيئاتها والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية الضغط على الدولة المغربية من أجل احترام وتطبيق مقتضيات القانون الدولي الإنساني ومعاهدات حقوق الإنسان التي هي طرف فيها، وتمكين كافة أفراد الشعب الصحراوي من الحقوق المتضمنة فيها.
ـ مناشدتها المنتظم الدولي للعمل الجاد والدءوب من أجل توسيع صلاحيات بعثة الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لتشمل مراقبة وحماية حقوق الإنسان والتقرير عنها.
ـ مطالبتها الملحة لفتح الإقليم لزيارة المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية ووسائل الإعلام.
ـ تنديدها بالاستنزاف والنهب الممنهج للخيرات والثروات الطبيعية الصحراوية.
حُرر بمخيمات اللاجئين الصحراويين
بتاريخ: 20 أغسطس 2014

الدكتور بابا مصطفى السيد يعلن استقالته من منصب رئيس مركز الساقية الحمراء للدراسات الاستراتجية

الجزائر (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) في تصريح لموقع الضمير على
هامش محاضرة القاها في الجامعة الصيفية لاطارات الجمهورية، الدكتور بابا مصطفى السيد يعلن عن استقالته من منصب رئيس مركز الساقية الحمراء للدراسات الاستراتجية، ويقول ان المركز انشئ من اجل اهداف محددة في حقلين اساسيين داخليا و خارجيا، اذ حدد على المستوى الداخلي هدفين اساسيين هما:
ـ الرفع من مستوى الاطر عن طريق محاضرات وملتقيات دورية تعالج مواضيع عدة .
ـ رفع مستوى اداء المؤسسات من خلال اخضاعها لدراسات علمية، للوقوف على نقاط الضعف والقوة ومعالجة الاختلالات الحاصلة.
وعلى المستوى الحقل الخارجي: العمل على مستوى الخارج في ميادين تم تجاهلها في السابق هي مراكز ومعاهد الدراسات والجامعات.
و بعد المعارضة الشديدة اللهجة التي ابداها بعض المسؤوليين، ورفضهم القاطع بان تصبح المؤسسات التي يشرفون عليها محل دراسة، قررنا شد الرحال الى الدول المجاورة واستطعنا اقامة شراكة مع احد اهم مراكز الدارسات في دولة صديقة مجاورة، وشمل التعاون في ميادين مختلفة على المستوى الاقليمي والدولي بشكل عام، وكانت مفاجئتنا كبيرة لما علمنا ان ممثل الدولة الصحراوية في هذا البلد قد اتصل بشركائنا وابد لهم معارضته الشديدة لاي نوع من النشاطات المشتركة بين مركزنا ومركز الدولة المشار اليها.
على ضوء هذه الوقائع اخبرنا اصحاب القرار بما حصل، وفي غياب اي رد اخبرناهم كتابيا وبشكل سري عن تخلينا عن مسؤولياتنا من على رأس المركز، حتى نعطي فرصة لاصحاب القرار اذ كانت لهم ارادة فعلية في اتخاذ الاجراءات التي يتطلبها الموقف، واليوم بعد تأكدنا من عدم اهمية المركز لدى صناع القرار قررنا الاعلان عن استقالتنا من هذا المنصب.
المصدر: الضمير

الغرام الصادق (قصة قصيرة)

هي فتاة حسناء بهية الطلعة من أهل الصحراء الغربية ، اختفت قسرا منذ أن اتضحت
أنوثتها المذهلة ، وأبدت اعجابا بذلك الفتى البدوي الأسمر، الذي ابتسمت في وجهه ، وأومأت له بطرف عينها حين حضر الحساد ... كانوا لصوصا حاولوا إخفاءها عنه من عالم الوجود في أول ظهور لها أواخر ستينات القرن الماضي ، ودأبوا على التعتيم على أخبارها ورميها في غياهب المجهول لوأدها دون حسيب أو رقيب ، ورغم ذلك بات قلبها ينبض في حلكة الظلام ودمسته ، بغرام صادق لفارس أحلامها المنتظر ... فارس شرد بسبب تكالب الحساد وخستهم التي هددته بالإعدام وقررت منعه من التمتع بمحاسن عشيقته وجمالها الفتان ، فظل هائما على وجهه ، يعتصر ألما ، تتقاذفه الأقدار في دروب مضللة ، أبعدته عن التخمين في ذلك الطيف الذي مر كومضة البرق في سماء ملبدة بالغيوم ... لقد حالوا بينه وبينها وحرصوا على منعه من محاولة لقائها ثانية، حتى في المنام... لقد ظلموا العشيقين المعذبين ظلما سافرا ، استحوذ على الكثير من نضارة شبابهما اليافع .
مرت مرارة سنين الجهل والظلام الطوال على ذلك الفتى البدوي البريء كالدهر، وحلت سنين الغضب والأخذ بالثأر على أحر من الجمر ، وأدرك الفتى الأسمر عندما فتح عينيه على العالم من حوله ، أن في بيئته المضطربة كنز ثمين ردمته العواصف والرياح المترددة من كل فج عميق ... لعن حياته الغابرة وجهله المقيت ، وقلة فطنته لما كان يدور حوله على سطح كوكب مترامي الأطراف ... تصنع النوم لإخفاء ما يخالجه عن اللصوص الحاقدين ، فإذا به يغفو هنيهة ، سرقته من واقع الضياع برهة ، ساوره خلالها حلم وردي رائع ، رأى فيه محبوبته تناديه باسم الحب المشنوق ضنكا ، وتستنجده بغية الخلاص من خفافيش الظلام التي عكرت صفو حياتها ... راجع نفسه وتأمل في ذلك الوجه الملائكي الذي بدا خجولا، فقرر أن لا تبقى علاقته به مجرد إحساس عابر لا يرقى إلى الواقع... استذكر نغمتها و ميز لهجتها الحسانية الأصيلة من بين الضجيج الذي كان يعم المكان ، فتفتحت أسارير وجهه حين تأكد مما رأى ، وانبلج فمه عن ابتسامة عريضة من فرط الفرح ، وقد استدرك لتوه معنى الإخلاص ، وقيمة العرض ، وسحر الحرية والكرامة ، وعزة النفس ونخوة الرجولة ، وحلاوة الحياة بعيدا عن الهيام خلف سراب الإغراءات والمناورات ، التي لطالما أوقعته في حب مصطنع زائف ، ضعيف البنية والرابطة مع سفيهات يتقن فن الخداع والإغواء ... على وقع المكر والخديعة آثر المتيم المهموم ، استعادة حب تهاون فيه منذ زمن ، ليظفر في لحظة غضب وسخط على ماض لعين مشوش ، بعشيقته شبه الموءودة ، وقد انسدلت ضفائرها تموجا على جسد نحيف ومنهك من فرط الظلم والاستغلال الهمجي لكل حرف من حروف جماله الجذاب . 
القد تحقق حلم الحبيب وحبه المحفوظ لمولاته التي كانت نسيا منسيا بغير ذنب ، وعظمت إرادتها هي في الزواج من تائه ذاق مرارة العيش حين ضايقه الغرباء ، وفرط فيه الخلان والجيران ... وتلبية لإرادتها ، وتعظيما لحبها الخالد ، انبرى الحبيب الصادق الأمين ، يداوي جراح الماضي التعيس ، ويقومه على دروب الحق والشرعية ، فكان لقاء المحبين لقاءا لا يصدق ، وكان عناقهما عناقا أبديا ، اعتذر فيه العاشق الولهان لعشيقته المتلهفة لضمه بين أحضانها ، عن غيابه الذي كان خارجا عن إرادته منذ أن رآها لأول وهلة ، وسألها عن أخبارها وما حل بها ، وأجابته ببراءة لا تصنع فيها : بعدك أغمي علي ولم أر إلا الظلام ، وكدت أموت لولا أني ظلمت وكان الله في عوني ، فما قدر الله كان ، وما شاء حصل ... إقرورقت عيناه لحكمتها وبكى على كتفيها وتصبب عرقا ونزفت جراحه القديمة دما غانيا ... أحست بشئ من الدفء وتحركت بهدوء تقبل عنقه ، وإذا بها تتبلل دما ودمعا وعرقا ، وعلى عجل سألته ما هذا ؟ ... أجابها محدقا في وجهها ، وغارزا أصابعه في ثنايا شعرها الذي خالطه بعض الشيب : هذا مهرك ... تعجبت ثم ضحكت وقالت في رفق وعطف : تكفيني سلامتك ، فأنت لي وأنا لك ، ودع الحساد يموتون بغيظهم ، أجابها وقد امتلأ قلبه إيمانا وصفاء : دعينا نتزوج وفق شريعة الله وسنة رسوله ، أجابته مبتسمة واثقة : ومن قال : لا ؟ رد عليها وقد كاد قلبه أن يخرج من بين أضلاعه : رضيت بك زوجة إلى الأبد ، رفعت رأسها نحو السماء تشكر الله على تلك اللحظة الميمونة ، ثم أردفت : رضيت بك زوجا إلى الأبد.
تفرغت القضية لحالها ، وتزينت بلحافها التقليدي المعروف ، ووضعت "حفيظتها" الفواحة بعطرها القرنفلي الطيب ، وأرخت جدائلها لتتراقص على كتفي الشعب وتلامس وجهه الناضر المشرف ، لتثير أحاسيسه ومكامنه الخلاقة ، ثم سلمت له جسدها ليتهادى على محاسنه بكل فحولته ورجولته الفذة ، كي يرتاح لأنوثتها الشريفة الساحرة ، ولتعبر له عن قرب ، وهو يضاجعها ويتحسس مفاتنها ، عن مدى عظمتها بوجوده الشرعي إلى جانبها ، يحرسها ويحفظ شرفها ويغير عليها من كل مساس ... طاب سمر العشيقين وهما يستأنسان ويحتسيان كؤوسهم الثلاثة : الشرف والعزة والثبات ، في استرخاء مؤقت ، بعد سهر طال في انتظار صبح جديد ، تسطع فيه الشمس بعد ليلة مقمرة وهاجة ... صبح سيهب فيه الحاضرون في ذلك الزفاف الفريد ، لرؤية جمال العروس في وضح النهار بكل حليها وزينتها التي لا تقدر بثمن ، وليروا وسامة العريس وهو يرتدي "دراعته" البيضاء الناصعة ، " اللي شركت من النيلة " وتحولت إلى زرقة جذابة ، لم يسلم منها وجهه ويديه ، عندما قرر حمل عروسه بين ذراعيه ساعة " الترواح " إلى خيمة الجود والوجود أرض الساقية الحمراء ووادي الذهب ، بمشهد رائع كهذا ، سيدور في ذهن الحاضرين حتما ، سؤال يسأله الصحراويون دوما للعريس في الصبح التالي لليلة الزفاف " أنت حامد وللا صابر ؟ " ولكم أن تتخيلوا الإجابة عند ذلك بحول الله .
محمد حسنة الطالب

الأربعاء، 20 أغسطس، 2014

تعيين ولد حدمين رئيسا للوزراء في موريتانيا

موريتانيا(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) كلف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ظهر
اليوم الأربعاء 20 أغسطس 2014 وزير التجهيز والنقل في حكوماته المتعاقبة بتولي منصب الوزير الأول، وتشكيل حكومة جديدة، هي أولى حكومات ولد عبد العزيز في مأموريته الجديدة وذلك خلفا لمولاي ولد محمد لغظف الذي قدم استقالة حكومته اليوم الأربعاء.
وقالت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية نقلا عن بيان لرئاسة الجمهورية "بموجب مرسوم صادر اليوم تم تعيين ولد حدمين وزيرا أولا، وتم تكليفه بإعداد تشكيلة جديدة للحكومة".
ولد حدمين مهندس معادن كان يشغل منصب وزير التجهيز والنقل في الحكومة المستقيلة، وهو قيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، وعمل لفترة طويلة بشركة الصناعة والمناجم أكبر شركات البلاد.
الوزير الأول الجديد مولود في اليوم الأخير من الشهر الأخير من العام 1953، في مدينة تمبدغة بولاية الحوض الشرقي أقصى الشرق الموريتاني، وهو مهندس في ميكانيكا التعدين منذ العام 1979، ومتزوج من كندية، لديه منها أربعة أطفال.
نال ولد حدمين شهادة الباكلوريا – شعبة الرياضيات - في العام 1974، منح بعدها إلى كندا لدراسة الهندسة.
عين ولد حدمين في العام الذي تخرج فيه من كندا رئيسا مساعدا لمصلحة في الشركة الوطنية للصناعة والمناجم "اسنيم"، ورقي في العام الموالي (1980) لمنصب مصلحة استغلال الصلب في الشركة ذاتها حتى العام 1982.
وما بين العامين 1982 – 1983 رقي لمنصب رئيس قسم في الشركة.
عام 1984 عين رئيسا لوكالة (اسيمي) موريتانيا، وما بين العامين 1985 – 1988 عين رئيس مصلحة المشتريات في شركة "اسنيم"، ورقي في العام 1988 رئيسا مساعدا لقطاع المشتريات حتى العام 1989.
وفي العام 1989 عين مديرا عاما لشركة صافا حتى العام 2003، كما شغل بعدها منصب المدير العام لشركة النظافة والأشغال والنقل والصيانة ATTM من العام 2003 إلى 2010.
يتهم الرجل بالوقوف وراء إفلاس شركة "صافا"، وهي شركة تعيد تصنيع الحديد من بقايا السكة الحديدة المتهالكة.
وكان مولاي ولد محمد لغظف قد قدم استقالة حكومته اليوم للرئيس ولد عبد العزيز تمهيدا لتشكيل حكومة جديدة خلال الفترة الرئاسية الثانية للرئيس الموريتاني.
وكان ولد عبد العزيز أعيد تنصيبه لولاية ثانية من خمسة أعوام بعد إعادة انتخابه في يونيو/حزيران بنسبة نحو 82% من الأصوات في اقتراع قاطعه القسم الأكبر من المعارضة المنضوية إلى المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة.
و يفرض الوضع الحالي الذي تمر به موريتانيا اختيار حكومة قوية تستطيع مواجهة المشاكل الاقتصادية والأزمات المعيشية، وتمحو آثار الحكومة السابقة التي فشلت في تلبية المطالب الاجتماعية وكانت محل انتقاد حتى من قبل الرئيس الذي يسعى لإنهاء ولايته الأخيرة بحكومة قوية على اعتبار أن التغييرات التي قد تطرأ على الحكومة في فترة مأمورية الرئيس الجديدة لن تتعدى تعديلات جزئية.لكن هذه التطلعات تصطدم بحقائق وخطوط تتحكم في تشكيل المشهد السياسي بموريتانيا، تتعلق أساساً بضغط القبائل وتوازنات العشائرية والعرقية وإكراهات المناطق، ولطالما أذعن الرؤساء لسلطان هذه التوازنات رغم حديثهم العلني عن إصلاحات وتوجهات جديدة غير مسبوقة تراعي الكفاءة والمصلحة العامة.ويجد المتابعون للمشهد السياسي في موريتانيا أن الرئيس محمد ولد عبدالعزيز يواجه مهمة شاقة في تشكيل حكومته الجديدة المتوقع الإعلان عنها من وقت لآخر، في الأخذ بالمعطيات الجديدة وتحقيق آمال الشباب الذي يصطدم بضرورات إحداث توازن قبلي وعرقي وشرائحي في الحكومة.
المصدر : وكالات

بيار غالون Pierre Galon ، صديق الشعب الصحراوي الذي لم يتعب

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) لم يعرف الصحراويون ربما، في
 تاريخهم النضالي، صديقا بطول نفس وتحمل وصبر وحكمة بيار غالونPierreGlaon ، الرجل الذي أزداد في بلجيكا في الأربعينات من عائلة برجوازية وتربى في حضن أوروبا التي كانت تنهض من رماد حربها الثانية العنيفة.
التقيته بالصدفة على هامش الجامعة الصيفية في بومرداس وكانت لي معه دردشة مهمة ومفيدة.
إدواردو موحا، الشخص الغريب، التقى معه في بروكسل
بدأ يعمل مبكرا في بروكسل في بلجيكا في أحد مكاتب منظمة اوكس فامOxfam الكثيرة التي تهتم بشئون اللاجئين والفقر في العالم، وأثناء حرب ثورة الجزائر ضد فرنسا تعاطف بيار غلون مع الشعب الجزائري ، ثم، بسبب ذلك التعاطف، أصبح مناصرا كبيرا للقضايا العادلة مثل القضية الفلسطينية وقضية جنوب إفريقيا، وانتهى صديقا دائما، طويل النفس وعنيد للشعب الصحراوي.
في سنة 1972م، حين كان في مكتبه في بروكسل دخل عليه شخص قدَّم نفسه على أنه صحراوي يبحث عن الدعم للشعب الصحراوي كي يتحرر من أسبانيا. كان أسمه ادواردو موحا، وقال له أنه يقود حركة أسمها " مورحوب، Morehob ( mouvement de résistance de hommes bleus ) وأنه سيناضل من أجل تحرير الصحراء. لم يكن ادورو موحا، سوى رجلا غريب الأطوار انتشلته المخابرات المغربية كي يؤسس تنظيما خياليا يريد "تحرير الصحراء"، وهو شخصية متقلبة الخرجات تتجول عبر العالم باسماء مختلفة، فتارة اسمه محمد الرقيبي وترة بشير فويغي، انتهى به المطاف في المغرب.
حين التقى ادوار موحا ذلك اليوم بابيار غالون طلب مساعدة اوكس فام وأروبا كي يحرر الصحراء، لكن لحسن الحظ أن المنظمة وضعت ملف ذلك الرجل الذي كان يقفز بين العواصف في درج في الأرشيف.
سنة 1975م، سنة ميلاد صديق كبير للشعب الصحراوي
كانت محنة اللجوء، ونزوح الصحراويين من أمام القصف هي أول ما اثار انتباه بيار غالون. كانت صور الصحراويين وهم يقطعون الصحراء على الأقدام حفاة عراة أو على الغنم، وصور النساء يلدن في العراء من بين ما أثار انتباه البلجيكي ذي الجذور البرجوازية بيار غالون. أمام عينيه ولَدَتْ قضية لاجئين جدد ستضاف إلى قائمة قضايا اللاجئين الطويلة في العالم. حين أصبح الصحراويون لاجئون أصبحوا ضمن دائرة اهتمام واختصاص منظمة اوكس فام التي يعمل بها بيار غالون. سمح له عمله بلقائهم ومعاينة ولمس مأسأتهم عن\من قرب في تندوف. الذي أغاظه أكثر هو إن أسبانيا، البلد الأوربي، قامت بخيانتهم عن طريق اتفاق مديريد الذي يقول عنه بيار غالون اليوم بحماس وهو يحدثني عن رحلته الطويلة والشاقة كصديق للشعب الصحراوي:" يجب إن لا يغيب عن بالكم أبدا إن اتفاق مدريد سنة 1975م لم تعترف به الأمم المتحدة ولا أية دولة في العالم. كان يجب أن تظلوا تكرروا هذا دائما أمام العالم وأمام أسبانيا."
لقاء بيار غالون باللاجئين الصحراويين واكتشافه لماسأتهم جعلته يتعاطف معهم. في نفس الفترة التي علم فيها أن إدوارو موحا الذي زاره في مكتبه هو مغربي يعمل لصالح المخابرات المغربية، كان يدق بابه صحراوي آخر جاء ليعرِّفه على القضية الصحراوية هو محمد سيداتي، الذي سيصبح \لازال ولسنوات طويلة ممثلا للبوليساريو عند الاتحاد الاوروبي. منذ ذلك اللقاء وضعت المنظمة المذكورة ملفا للصحراويين في برنامجها.
أول لقاء للتنسيقة بدأ بإحدى عشر متضامنا
بدأ بيار غالون رحلة صداقته للشعب الصحراوي؛ رحلة طويلة وشاقة لم يكن في البادية يظن أنه ستطول وتطول بهذا القدر من الأعوام. اليوم يقول وهو ينظر إليَّ بعينيه المتقدتين بالحماس، ويحدثني بشيء من الغضب الممزوج بالإصرار، بعد إن سألته هل كان يتصور في البادية إن الصراع سيطول بهذا الشكل:" لم أكن أتصور إن يطول الصراع إلى هذا الحد، لكن كانت عندي شكوك حول صعوبته، بسبب موقف فرنسا غير الأخلاقي وغير الديمقراطي."
وينظر الرجل إلى نافذة غرفته وهو يتذكر الأيام التي تأسست فيه تنسيقية دعم الشعب الصحراوي في أوروبا. يقول وهو يستعيد في ذهنه شريط سنوات طويلة ماضية:" الاجتماع التأسيسي بدأ في هولندا في أواخر سنة 1975م، وحضره فقط 11 شخصا." ويضحك ربما لإنه كان تأسيسا رمزيا." اليوم أكبر القاعات لا تستطيع أن تحمل المشاركين في ندوات ومؤتمرات التنسيقية فما بالك بالكثيرين الذين يريدون المشاركة لكن لا نستطيع دعوتهم.؟"
التنسيقية اليوم هي تضم أعضاء من كل بقاع العالم، والمنخرطون فيها يزدادون يوما بعد يوم، وعملها يتركز على جمع الدعم المادي والمعنوي للقضية الصحراوية.
منذ اجتماع التأسيس ذلك بدأ بيار غالون رحلته الطويلة للتعريف بالقضية الصحراوية في كل بقاع العالم. جاب عواصم العالم كله، التقى بكل الشخصيات المؤثرة والكبيرة، نظم الندوات واللقاءات، نظم المؤتمرات، وكان صوتا قويا يجلجل في كل مكان وصل إليه. كان يعمل كمحامي عن القضية الصحراوية. كانت رحلة شاقة، شاقة أكثر مما يتصور أي منا، لكنه هو كان عنيدا أيضا. كل رفاقه تقاعدوا أو ملوا أ وسئموا، لكن الرجل بقى وحيدا صديقا بنفس درجة الحماس التي بدأ بها في اليوم الأول. لم يترك القضية وحيدة ولا نال منها أي ربح مادي أو معنوي.
الاتحاد الأوروبي يريد جدار العار أن يبقى في مكانه في الصحراء الغربية؟
وخطر على ذهني أن أسأله عن الاتحاد الأوربي فكانت المفاجأة. هو غاضب من الاتحاد الأوروبي بسبب تجديده لأتفاق الصيد البحري مع المغرب وبسبب نقاط أخرى كثيرة. بالنسبة له:" الاتحاد الأوروبي في قضية الصيد يرضخ لدولتين هما فرنسا وأسبانيا. بالنسبة لفرنسا هي دولة صديقة للمغرب وتدعمه في كل القضايا. بالنسبة لاتفاق الصيد مع المغرب فرنسا لا تستفيد منه كثيرا، لكن المغرب يستفيد وهي تدعمه كما لو كانت تدعم مقاطعة فرنسية. بالنسبة لأسبانيا هي أكبر مستفيد من اتفاق الصيد مع المغرب وهي التي تحرض الاتحاد بصفة عامة كي يوقعه."
وتأتي المفاجأة من حيث لا نتوقعها. يقول الرجل كأنما يريد إن يمرر معلومة مهمة لم نتفطن إليها من قبل:" الاتحاد الأوروبي يصرف أموالا للمغرب كل سنة كي يحارب الهجرة غير القانونية اتجاه أوروبا، فيبني الأسوار عند حدود سبتة ومليلية، وكي يقيم الحراسات، لكن المغرب يصرف بعض هذه الأموال على تقوية جدار الذل والعار في الصحراء الغربية ويقنع دائما الاتحاد الأوروبي أن ذلك الجدار هو خط الدفاع الأول ضد الهجرة، وانه في حالة إزالته سيتم تدفق ألاف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا."
إذن، الاتحاد الأوروبي متآمر في قضية بقاء جدار الذل والعار في الصحراء الغربية، وهو فعلا مقتنع أن ذلك الجدار هو الخط الأول لمحاربة الهجرة أتجاه أوروبا.
وأعيد عليه السؤال بصيغة أخرى كي يؤكد لي هذه المعلومة، فيقول بحماس: نعم الاتحاد الأوروبي متآمر مع المغرب ضد الشعب الصحراوي في ثلاث نقاط غير قانوينة البتة: الصيد البحري، بيع السلاح للمغرب، وفي بقاء جدار الذل والعار."
يصمت الرجل غاضبا يفكر بعيدا في هذا النوع من التآمر الخسيس. وحين ظننت أنه أحس بالتعب وانه يريد أن ينام بدأ يتحدث من جديد عن مؤتمر التنسيقية القادمة بحماس مثلما لو كان يتحدث عن أول مؤتمر لهذه التنسيقية والذي انعقد سنة 1975م. تأخر الليل بعض الشيء فقررت إن أتوقف عن الأسئلة الكثيرة التي كنت بصدد طرحها عليه وأودعه. ودَّعني بحماس هو يقول لي: أنت قادم من كوبا حديثا.؟ ويضحك. قلت له أنني لم أذهب أبدا. قال لي أين عثرت إذن على هذا القميص الذي تلبس، أنه قميص من أقمصة صديقنا فيديل كاسترو.
وضحك بعمق ثم ودعته وأنا أفكر في هذا الرجل الذي سلخ حوالي أربعين سنة من الصداقة والنضال مع شعبنا. كان متعبا جسديا لكنه لازال قويا معنويا. عاشت الرجال.
بقلم : السيد حمدي يحظيه

المملكة المغربية لا زالت متمادية في سياستها التوسعية (وزير صحراوي)

الجزائر (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) كشف وزير البناء و الاعمار الصحراوي و رئيس
الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو ببومرداس بلاهي السيد خلال مقابلة مع صحيفة "ديكانيوز" الصورة القاتمة عن الانتهاكات الصارخة التي يمارسها البوليس المغربي ضد الصحراويين العزل في الأراضي المحتلة.
مؤكدا أن المملكة المغربية لا زالت متمادية في سياستها التوسعية إذ تحتل جزءا هاما من الأرض الصحراوية ظلما و عدوانا ، و ترفض تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي و توصيات الجمعية العامة للأمم المتحدة و كذا توصيات الإتحاد الأفريقي و دول عدم الانحياز.
و أضاف بلاهي السيد أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية قد قام بمجهودات مشكورة من أجل السلام.
إلى ذلك اجمع المشاركون في الجامعة الصيفية على أن معظم دول العالم باتت تدرك تماما أنه لا حل لقضية الصحراء الغربية إلا بممارسة الشعب الصحراوي حقه المشروع في تقرير مصيره و الاستقلال.
للتذكير الطبعة الخامسة للجامعة الصيفية تعرف مشاركة نحو 500 مشارك من مختلف الاطر الصحراوية من ضمنهم 70 صحراويا من داخل الأراضي الصحراوية المحتلة ، و تحمل هذه الفعالية اسم "أكديم أزيك" و تنظم تحت شعار" سياسة التوسع و تصدير المخدرات المغربية عائق أمام تحقيق حلم الشعوب المغاربية"، و تتواصل الجامعة الصيفية إلى غاية 21 من الشهر الجاري .

هشام بوشتي : زراعة الكيف في المغرب مقننة بقرار ملكي منذ 1956

المغرب (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) أدان حزب الشباب الديمقراطي المغربي "الحملة المسعورة" للمخزن في حق الجزائر، والتي سخر لها كبار
الوزراء والأذرع الإعلامية لجهاز المخابرات متمثلة في وكالة الأنباء المغربية، ونبه الحزب أن الملك محمد السادس يريد التستر على مشاكله الداخلية بهذه الحملة.
وقال الأمين العام للحزب، هشام بوشتي، لـصحيفة الشروق الجزائرية : "نحن الشباب الطموح، طالما استنكرنا القرارات السياسية والتصريحات الدبلوماسية من طرف مسؤولي الحكومة المغربية والتي تصب في مستنقع تأزيم العلاقات بين دول الجوار على رأسها الشقيقتان الجزائر وموريتانيا".
وأطلق المتحدث وصف "الصبينة" على الهجمة المغربية. وقال: "هذا التصبين السياسي المغربي نعتبره من داخل إطارنا السياسي أولا لا يخدم مصلحة البلاد، ولا يخدم مصلحة المنطقة المغاربية من جهة أخرى، رغم ضرورة وجود تكاتف أمني وسياسي واقتصادي يجمع البلدان المغاربية لإماطة اللثام عن أكثر من ملف".
وأكد المحدث أن هجمة المغرب على الجزائر هي محاولة من محمد السادس لإلهاء المغاربة عن المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها المملكة. وأكد قائلا: "نعتبر ذلك مخططا أمنيا لإسكات الشعب المغربي بحجة أن البلاد تمر بظروف سياسية وأمنية".
واستشهد بما حدث في المملكة من إنزال عسكري وفبركة سيناريو حجة التصدي لطائرات قادمة من ليبيا، قد تهاجم مرافق مهمة بالدولة.
وتساءل المتحدث: "كيف يعقل أن تعبر مثل هذه الطائرات الأجواء التونسية والجزائرية من دون أي مراقبة من طرف الأمن الجوي للدولتين؟ وهنا نرى خطرا كبيرا يهدد العلاقات بين المغرب والجزائر، إذا افترضنا أن أي ضربة عسكرية من طرف طائرات مجهولة الهوية، فستكون الجزائر هي المسؤولة الأولى عن هاته الاعتداءات الافتراضية كونها البلد الوحيد الذي يفصل بين المغرب وليبيا، حسب المخطط المخزني، ولترسيخ المخطط الاستخباراتي في توريط بعض المناضلين المغاربة كونهم يدعمون الإرهاب. ألا يعتبر ذلك استغفالا للشعب المغربي؟".
وأكد ان مزاعم المغرب الذي قال على لسان وزيره للداخلية بوجود مخطط للتقليل من زراعة المخدرات بعد تصنيف الأمم المتحدة المغرب كأول منتج ومصدر للكيف في العالم، مذكرا ان : "أول منطقة تم تقنينها بظهير ملكي في عهد محمد الخامس هي منطقة أزيلا بكتامة شمال المغرب وذلك سنة 1956، ما يعني أن زراعة هذا المخدر تعتبر قانونية منذ استقلال المغرب وبأمر ملكي. ونلاحظ مؤخرا أن هناك بعض الأحزاب المحسوبة على القصر تدافع بكل شراسة من أجل الزيادة في تقنين زراعة هذه النبتة المخدرة".
وكشف الأمين العام لحزب الشباب الديمقراطي، أن وكالة الأنباء المغربية التي تتولى في الفترة الأخيرة حملة اتهامات جزافية ضد الجزائر، أنها الدرع الإعلامي للاستخبارات العسكرية المغربية DGED .

السياسة "التوسعية" للمخزن المغربي خطر على استقرار المغرب العربي والساحل (مسؤول صحراوي)

الجزائر (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) أكد الأمين العام لاتحاد لعمال الصحراويين محمد
شيخ لحبيب بالجزائر العاصمة انه لا توجد دولة في العالم تعترف "رسميا" بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.
و اوضح المسؤول الصحراوي خلال تدخله بمنتدى جريدة المجاهد انه "لا توجد دولة في العالم تعترف رسميا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية (...) فالمغرب يريد أن يكون له موطئ قدم في منطقة الساحل و على الحدود في تلك المنطقة" مشيرا في هذا الصدد إلى السياسة "التوسعية" للمخزن(المغربي).
و هي السياسة -كما قال- التي تشكل "خطرا" على استقرار المغرب العربي وكذلك على الساحل بالنظر إلى مخططات المغرب في تلك المنطقة مشيرا إلى "سلوكات" غير مطمئنة من قبل المغرب.
كما ذكر المسؤول الأول عن اتحاد العمال الصحراويين بمساهمة مصالح الاستخبارات المغربية في إنشاء حركة الوحدة و الجهاد في غرب إفريقيا التي قامت في ماض قريب بخطف رعايا غربيين في مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف (جنوب غرب الجزائر).
و تابع قوله إن المغرب يحاول "إغراق" مجموع سكان المنطقة بالقنب الهندي حيث يعتبر في هذا الخصوص الممون الأول بهذا النوع من المخدرات في العالم بنسبة 82 % مشيرا إلى ارتباط هذه التجارة بالجريمة المنظمة.
و في مجال حقوق الإنسان أشار الشيخ لحبيب إلى وضعية "مأساوية" مذكرا بوجود 65 سجينا سياسيا صحراويا في السجون المغربية و 151 سجين حرب و 500 مفقود يضاف إلى ذلك "التعتيم" الإعلامي الدولي لترك الرأي العام الدولي مغيبا عما يحصل من انتهاكات لحقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.
و دعا في هذا الخصوص إلى توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لتشمل المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان مؤكدا أن المغرب "يسخر" جميع الإمكانيات التي بحوزته من اجل إفشال هذا المسار.
و ذلك يفسر -كما قال- بمعطيين رئيسيين يتمثل الأول في أن المملكة المغربية "تخشى" الإدانة من مجلس الأمن الدولي و الثاني يتعلق بالنظام الداخلي للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يشير إلى إمكانية "تدخل عسكري من اجل نجدة سكان في خطر"، موضحا أن "المغرب يواجه مأزقا دوليا".
و في معرض تطرقه "للشائعة" التي نقلتها وسيلة إعلامية مغربية تتعلق باستقالة كريستوفر روس من منصبه كمبعوث خاص لبان كي مون في الصحراء الغربية أكد ضيف يومية المجاهد أن تلك الوسيلة الإعلامية نفسها لم تكلف نفسها نشر التكذيب الرسمي للأمم المتحدة لتلك المعلومة.
و أعرب السيد لحبيب الشيخ عن أمله في إحراز تقدم لإيجاد تسوية للنزاع بمناسبة الزيارة المعلنة لكريستوفر روس في أكتوبر المقبل مذكرا باللائحة الأممية الأخيرة التي تدعو طرفي النزاع لإيجاد "حل عادل و نهائي" لأخر حالة تصفية استعمار في القارة السمراء .

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

اضطرابات جوية مصحوبة بامطار بمخيمات اللاجئين الصحراويين

مخيمات اللاجئين الصحراويين (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) تشهد مخيمات  اللاجئين الصحراويين اضطرابات جوية تتخللها تساقطات مطرية ورياح منذ يوم امس الاثنين، وعلى مدار اليوم الثلاثاء مع درجات حرارة مرتفعة.

وتخيم منذ امس الاثنين غيوم كثيفة على مختلف مخيمات اللاجئين الصحراويين، مصحوبة برياح رعدية وبرق.
وبحسب مصالح الارصاد الجوية فإن الاجواء ستبقى غائمة جزئيا الى غاية يوم الخميس، فيما ستعود الاجواء صافية بداية من يوم الجمعة القادم بإذن الله لكن مع درجات حرارة مترفعة تتراوح ما بين 42 الى 44 درجة مئوية.
وستشهد المخيمات بحسب مصالح الارصاد الجوية استمرار في درجات الحرارة الى غاية يوم الاثنين القادم لتنخفض الى 32 درجة وتعود الاجواء الى الاعتدال مودعة موجة من الحر شهدتها مخيمات اللاجئين الصحراويين خلال شهر اغسطس الجاري.

وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم بعد صراع مع المرض

فلسطين (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) قالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن
الشاعر الفلسطيني سميح القاسم توفي اليوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض.
والقاسم أحد أهم الشعراء العرب والفلسطينيين المعاصرين وهو من شعراء المقاومة الفلسطينية من داخل إسرائيل.ومؤسس صحيفة كل العرب ورئيس تحريرها الفخري.
ولد القاسم في مدينة الزرقاء الأردنية في 11 مايو 1939 لعائلة عربية فلسطينية من قرية الرامة القريبة من مدينة عكا في شمال إسرائيل.
وسجن أكثر من مرة، كما وضع رهن الإقامة الجبرية وتعرض للكثير من التضييق بسبب قصائده الشعرية.
والقاسم درزي قاوم التجنيد الذي فرضته اسرائيل على طائفته.
ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الشاعر الراحل. ونقلت عنه الوكالة الفلسطينية قوله "الشاعر القاسم صاحب الصوت الوطني الشامخ رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء والذي كرس جل حياته مدافعا عن الحق والعدل والأرض."

الوجود الاممي في الصحراء الغربية هو من اجل تصفية الاستعمار

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) منذ 1960 والمجتمع الدولي
ينادي بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير انطلاقا من ميثاق الامم المتحدة وقراراتها خاصة قرار جمعيتها العامة رقم1514 القاضي بمنح الشعوب المستعمرة حقها في تقرير المصير والاستقلال. وفي هذا الاطار، جاءت مصادقة مجلس الامن التابع للامم المتحدة سنة 1991 على خطة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير بعد ان وافق عليها طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية والتي بوجبها ارسلتبعثة الامم المتحدة من اجل استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) للاشراف على العملية والى حد الآن لم يحصل اي تغييرفي مهمتها الاصلية رغم العراقيل المغربية.
ولطالما سعى المغرب الى تغيير مهمة الامم المتحدة الى الصحراء الغربية وهذا بعدعرقلتهللاستفتاء الذي كان سينظم في بداية 1992 عندما تأكد ان النتيجة النهائية سوف لن تكون في صالحه وظل يحاولتحريفمسارالحلالسلمي بتقديم "حلول " لاتتماشى مع طبيعة المشكل الذي هو تصفية استعمار من اجل اضفاء الشرعية على احتلاله للاراضي الصحراوية. والآن، وبعدما لاحظ المغرب أن المجتمع الدولي عازم على حل القضية انطلاقا من مبدء تقرير المصير والاستقلال، وبهدف مغالطة الرأي العام العالمي، راح بعض مسؤوليه يصعدون من لهجتهم مؤخراالى درجة اتهام الامم المتحدة بالانحياز والتشكيك في وساطتها ومحاولة حصرمهمة المينورسو فقط في "مراقبة وقف اطلاق النار ونزع الالغام وتشجيع اجراءات الثقة التي تقوم بها المفضوية السامية لغوث اللاجئين في اطار الزيارات العائلية". انما يخشوه هؤلاء هو ان تنقل القضية الى البندء السابع لان هامش المناورة سيكون بالنسبة لهم ضئيل جدا في تلك الحالة وسيسلط الضوء على وضعية احتلال المغرب اللاشرعي للصحراء الغربية.
إن وجود الامم المتحدة، كما تمت الاشارة اليه سابقا، هو من اجل هدف محدد وهو: تنظيم استفتاء لتقرير المصير طبقا للمواثيق والقرارات الدولية، وإن كان الاستفتاء قد عرقل من طرف المغرب ودخلت الاطراف في مفاوضاتلعلها تذلل بعض الصعاب، فهذا لايعني ان المجتمع الدولي قد تخلى عن المهمة الاصلية وهي استفتاء لتقرير المصير، بل بالعكس، فان طبيعة البندء السادس من ميثاق الامم المتحدة الذي تعالج القضية في اطاره هو الذي املى هذا النوع من المرونة والذي لم يؤدي الى نتائج رغم مرور 23 سنة على التعاطي معه وهو ما خلص له الامين العام للامم المتحدة في تقريره خلال ابريل الماضي وهدد بتغيير الاطار في الفترة القادمة وفي ذلك اشارة ضمنية للعرقلة المغربية.
وقد ازال الامين العام في نفس التقريرايضاالغموض عن طبيعهمهمة بعثة الامم المتحدةعندما اشار بكل وضوح الى أن القضية هي قضية تصفية استعمار من كون الصحراء الغربية اقليما لايتمتع بحكم ذاتي وبالتالي تقع على الهيئة الدولية مسؤولية حماية سكانه عن طريق توسيع مهمة بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان وتوقيف عمليات نهب خيراته التي لايسمح باستغلالها الا بناء على ارادة السكان. وما دامت المسألة واضحة الى هذا الحد فان مسؤولية المنتظم الدولي هي الاخرى اصبحت واضحة ولاغرابة في اتخاذ اي اجراء من شأنه تطبيق القانون الدولي.
بقلم : الديش محمد الصالح

عائلة صحراوية تتعرض للاهانة والاذلال على يد السلطات الموريتانية

بئر امكرين (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) شهدت بلدة تامريكط التابعة لمنطقة
بئر امكرين الموريتانية خلال نهاية الاسبوع المنصرم حادثة اعتداء وحشي نفذها راعى مواشي يحمل الجنسية الموريتانية في حق الام الصحراوية الغالية سيداحمد عمار والبالغة من العمر ستون سنة، 
والمنحدرة من دائرة ميجك بولاية اوسرد بمخيمات اللاجئيين الصحراويين عندما كانت تسترجع صغار الغنم (اللغو) بعد عودته مساءا متخلفا عن القطيع.
الام تفاجأت بالراعى وهو يباشر الاعتداء عليها وينهال بالضرب دون سابق انذار مما حذى بها الى طلب النجدة ولحسن الحظ ان ساعتها كان ابناؤها بالقرب منها لنجدتها وصد الجاني بالقوة، بعدها تقدم الابناء الى الحاكم الموريتانى ببئر ام اكرين لتقديم شكوى بالجاني وطلب لجنة امنية للتحقيق في الاعتداء لكنه رفض التدخل في الموضوع مما دفعهم بالعودة الى مركز قيادة الناحية العسكرية الرابعة كأقرب نقطة للسلطات الصحراوية وابلاغها بالمشكل.
قيادة الناحية بعد ان استلمت الجاني واجرت التحقيق معه سلمته للسلطات الموريتانية دون استدعاء العائلة او اشعارها بأى شيء.
وفى ساعة متأخرة من ذات الليلة ودون احترام ادنى الشروط الانسانية واخلاقيات حسن الجوار اقدمت السلطات الامنية الموريتانية في المنطقة المذكورة الى اقتياد العائلة بأسرها و اولهم اب العائلة محمد سالم ولد المين ولد الخليل ولد الرقيبي البالغ من العمر تسعون سنة في حالة من التشفي والاهانة والضرب وحتى ام العائلة، اما الابناء فحدث ولا حرج وخلال الاستنطاق في مخفر بئر امكرين تم نزع ملابس الشيخ بصفة لا تمت الى اخلاق الشعب الموريتانى بشيء ورمي العائلة في مؤخرة سيارة مكشوفة الى الزويرات والزج بهم في السجن ولولا رحمة الصحراويين المقيمين هناك والمتواجدين بالزويرات الذين هبو بداية الاسبوع الحالى والضغط في اتجاه الحل ومواساة العائلة بالمحكمة لكان الفعل افظع امام صمت السلطات المعنية واولها قيادة الناحية الرابعة التى تركت العائلة عرضة للاهانة على التراب الموريتانى وتم اخلاء سبيل اب العائلة يوم السبت الماضى امام حضوره اليومى للتوقيع وهو الذى لم تطأ قدماه الزويرات قط وحتى الام اخذت نفس الجزاء وبقى الابن قابعا في السجن الى حد الان دون مراعاة التحقيق ولا حق التقاضى .

24 معتقلا سياسيا صحراويا بسجون الاحتلال يشرعون في اضرابات عن الطعام

ايت ملول (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) يخوض 24 معتقلا سياسيا
صحراويا و اخرون من سجناء الحق العام إضرابا إنذاريا عن الطعام ابتداءا من يومه الاثنين 18 غشت 2014 لمدة 48 ساعة بالسجن المحلي لآيت ملول احتجاجا منهم على أوضاعهم المزرية ومطالبتهم بضرورة احترام كافة حقوقهم القانونية ، وتأتي أيضاً بعد استيائهم من السياسة العنصرية المتعمدة في حقهم من طرف ادارة السجن المحلي لآيت ملول التابع لمدينة اگادير / المغرب 
و من جانب اخر يخوض المعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي الكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان إضرابا مفتوحا عن الطعام ابتداءا من يومه الجمعة الماضي 15 غشت 2014 بذات السجن ، ويؤكد عزمه مواصلة معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا منه على سوء المعاملة و الوضعية المزرية التي يتواجد عليها داخل السجن ، مطالبا بتوفير و احترام حقه المشروع في المحاكمة العادلة . 
عبد الخالق المرخي و حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين في السجون المغربية من مصادر مقربة من المعتقلين المضربين عن الطعام مثل هذا الأخير اليوم الاثنين 15 غشت 2014 أمام هيئة محكمة الاستئناف لمدينة اگادير مرددا شعارات سياسية مطالبا بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، قررت هيئة المحكمة بعد التأكد من هويته تأجيل الجلسة استجابة لطلب ممثل هيئة الدفاع المؤازرة للمعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي لأسباب مرتبطة بعدم جاهزية الملف وفي ذات السياق أقدمت اليوم الاثنين 18 غشت 2014 فرقة من عناصر الشرطة القضائية لمدينة العيون الصحراء الغربية على استنطاق المعتقل السياسي الصحراوي عبد السلام اللومادي داخل السجن الاكحل ، و يأتي هذا الاستنطاق من طرف ضباط الشرطة القضائية بعد ان تقدمت ادارة السجن بشكوى ضد المعتقل السياسي عبد السلام اللومادي تتضمن الإساءة الى ادارة السجن و إهانة الموظفين . النازلة المزعومة من طرف مدير و موظفي السجن الاكحل لها علاقة مباشرة برفض عبد السلام اللومادي المثول امام هيئة المحكمة لمدينة العيون الصحراء الغربية في احدى الجلسات السابقة بعد محاولة منعه من ارتداء الزي التقليدي الصحراوي ( الدراعة ) .
المعتقل السياسي الصحراوي عبد السلام اللومادي رفض التوقيع على محضر الاستماع متهما ادارة السجن الاكحل و ضباط الشرطة القضائية بالتواطئ و تلفيق التهم للانتقام منه على مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء من مصادر حقوقية علما ان عبد السلام اللومادي قد تقدم بعدة شكايات للجهات المعنية بخصوص الوضعية المزرية التي يعاني منها داخل السجن الاكحل وعدم احترام كافة حقوقه القانونية كمعتقل سياسي صحراوي . 
عن رابطة حماية السجناء الصحراويين في السجون المغربية

فيروس “ايبولا” يقترب من محيطنا بعد الاشتباه بأول حالة في موريتانيا

نواكشوط (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ يقرب فيروس “ايبولا” يوما بعد اخر من محيطنا سواء المناطق المحررة والمحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين بعد الاشتباه في اول حالة في الجارة موريتانيا، دون ان نرى التحسيس بخطورة الفيروس وخريطة انتشاره واسباب تنقله، مع تواضع التجهيزات الطبية والاطقم العاملة بالمخابر والمستشفيات.
مع حركة التنقل المفتوحة مع موريتانيا والجزائر ومنها الى بقية انحاء العالم، مما يزيد من مخاطر انتقال الفيروس عبر المسافرين.
وكانت وزارة الصحة الموريتانية أعلنت أن الحالة التي تم احتجزتها في مدينة “عين فربة” جنوب البلاد، غير مؤكدة أنها بسبب فيروس “ايبولا”، وقالت الوزارة في بيان رسمي أنها توصلت إلى معلومات تفيد بوجود حالة يشتبه في بعض أعراضها بالإصابة بالفيروس القاتل، وأنه تم عزل هذه الحالة مع الممرض الذي باشرها وكل المتصلين بها.
وأوفدت الوزارة إلى عين المكان فريقا طبيا متخصصا مزودا بجميع الوسائل من أجل الكشف عن الحالة وأخذ العينات لاستكمال الفحوص اللازمة.
وكانت مصادر طبية قد أكدت أن أول حالة إيبولا تم تسجيلها السبت في موريتانيا، تحديدا في أقصى الجنوب الشرقي بمدينة عين فربة، لامرأة مصابة دخلت موريتانيا منذ أسبوع عبر الحدود الجنوبية الشرقية مع مالي، ولم تلاحظ عليها أية أعرض وقت دخولها.
وكانت السلطات الموريتانية قد اتخذت إجراءات مشددة في جميع نقاط العبور لتمنع انتقال الفيروس إلى الدولة من خلال توزيع فرق صحية مدربة على الكشف عن المرض تتوفر على سيارات إسعاف مجهزة في البوابات الحدودية للبلد .

الاثنين، 18 أغسطس، 2014

المغرب متورط مع حركات إرهابية في المنطقة (وزير صحراوي)

الجزائر (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) أكد وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة، بلاهي
السيد، الاثنين بالجزائر العاصمة "تورط" الدولة المغربية مع حركات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء وكذا في "زعزعة" الأمن والسلم في منطقة شمال إفريقيا.
وأوضح الوزير الصحراوي خلال نزوله ضيف على جريدة "دي كانيوز" أن "المراكز المتخصصة الأمريكية والأوروبية من خلال تقاريرها تؤكد تورط الدولة المغربية في زعزعة الأمن والسلم في المنطقة وكذا تورطها مع حركات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء".
وأكد ذات المسؤول أن "آلية المخزن المغربي من صانعي بعض هذه المنظمات(الإرهابية)" وأن مخدراتها تعد أيضا من "العناصر التي تمول هذه الحركات الإرهابية في نشاطاتها".
وذكر الوزير الصحراوي أن النظام المغربي في وضعية "لا يحسد" عليها حيث أصبح "لا ينتمي إلى الإتحاد الإفريقي وهو معزول على مستوى دول المنطقة ودول المغرب والساحل" مردفا القول أن "المغرب يستعمل سياسة المغالطات لتغطية فشل ديبلوماسيته" - كما قال-.
واستشهد في هذا الشأن بالعراقيل التي تضعها المملكة المغربية أمام المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة من أجل الصحراء الغربية، كريستوفر روس، الذي كان من المقرر أن يجرى زيارات في الأشهر الماضية غير أنه اصطدم بالرفض المغربي الذي بدأ بطرح شروطه.
وأضاف ذات المسؤول أن الشعب الصحراوي ينتظر ما سيأتي به روس في الأسابيع المقبلة خاصة أنه سيقدم تقريره في أكتوبر المقبل مطالبا في نفس الوقت الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها في تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية.

الوساطة الموريتانية كيف يمكن ان تكون؟

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) تتبعت كما تتبع الكثيرون اللقاء الذي بثته
"قناة الوطنية الموريتانية" نشطه مع الصحفي ثلاثة من الاطر الموريتانية بين وزير سابق و باحث و الدكتور احمد باب مسكة ...
يقول الاستاذ احمد باب مسكة ان تقرير المصير مهم جدا و كذا الحدود الموروثة عن الاستعمار!!!... و هو ما يتهرب منه الآخران او لم يفهما عمقه او لا يركزا عليه للاسف ؟؟؟....يقول ذلك لانه ناضل لسنوات , بلغة العالم لاجل استقلال موريتانيا...
يجب ان يعي الاخوة في موريتانيا الشقيقة ان التقوقع و التقنفد الى الداخل هو مخاطبة لانفسنا فقط و تصدير للداخل كما يفعل المغاربة مع شعبهم الذي كل مرة يكتشف حقائق جديدة في الصراع كانت مخفية عنه و ان للعالم لغة يفهمها و يمارسها...
لغة العالم في موضوع الصحراء الغربية هي حق تقرير المصير للشعوب و احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار , منطق الاختيار الحر لا الغزو و فرض الامر الواقع بالقوة ...
و هو ما يفسر ان القضية الصحراوية لا تزال الى كتابة هذه السطور مطروحة كقضية تصفية استعمار في الجمعية العامة للامم المتحدة...
و لو لم يفهم الساسة الموريتانيون ذلك و وظفوه جيدا لبقيت موريتانيا رهينة المطامع التوسعية للمغرب الى اليوم...
الاستاذ كان دبلوماسيا نشطا و فهم كيف يوظف ادوات العصر في الامم المتحدة لافشال المطالبات المغربية بضم موريتانيا في الستينات ...
تقرير المصير حق لا يمكن مصادرته ابدا و لا ينتهي بالتقادم...و هو الحق الذي فشل المغرب في التشويش عليه , و لم تقبل منه تفسيرات من هنا و هناك رغم ان فرنسا و الحلف الاطلسي ظلا الى جانبه الا انه لم يستطع اختراق القانون الدولي الذي يحترم هذا الحق و يقدسه و دول العالم قاطبة بما فيها فرنسا لا تعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية .
الصراع في مجلس الامن الآن بين من و من؟؟؟
بين تشبث الصحراويين بتقرير مصيرهم و المغرب الذي يريد مصادرته بالقوة!!!
كيف سيكون موقف موريتانيا كوسيط من لب هذا الصراع ؟؟؟
اعتقد ان موريتانيا مفروض عليها ان تلتزم بهذا الحق ... الذي كسبت من ورائه استقلالها و تحصن بموجبه الى الآن دولتها من الغزو المغربي او غيره...
كيف لها تحرمنا حقا تحلله لنفسها...
الجزائر مع القرارات الدولية التي تقر بحق تقرير مصير الشعب الصحراوي ...
و المغرب ضد ذلك الحق...
موريتانيا تفهم ذلك جيدا و لكنها تريد ان تظل صامتة ...لانها عندما تتكلم يغضب المغرب...
اي كلام و وساطة لا تمس العمق تبقى وساطة هامشية و كلام خارج الميدان ...
و لن يستدعى اللاعب الموريتاني الا حين يلبس قميص احد الفريقين ...
انه ليس في الاحتياط الان بل يجلس مع المتفرجين...
الوساطة الموريتانية تفيد اذا اصبحت موريتانيا قوية و في دور الحكم الذي يسمع كلامه, و يتوقف اللعب اذا دوت صفارته...
نبه الاستاذ ان العالم سيرحب بذلك... اعتقد انها اشارة الى ان من مصلحة موريتانيا ان لا تتوسط الا في اطار كتلة حتي تبقى تحمي نفسها... كالاتحاد الافريقي هذه الايام.
بقلم :حمدي حمادي

الاب المجاهد حبيب احمد ابا لخليفة في ذمة الله

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ بسم الله الرحمن
الرحيم” وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ“ صدق الله العظيم بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره علمنا بكامل الحزن والآسى بنبأ وفاة المرحوم بإذن الله تعالى :حبيب احمد ابا لخليفة الذي انتقل الى عفو الله ورحمته يوم 17 اغسطس 2014 عن عمر 78 سنة للاب سبعة ابناء وبنتان .

البشير يطرق أبواب قصر ملك المغرب!

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) في خرجة جديدة من
خرجاته السياسية المعهودة التي صاحبت مساره النضالي في إطار جبهة البوليساريو، صرح الرجل الثاني سابقا في الجبهة و وزير الدولة الحالي في حكومة عبد القادر الطالب عمر، لوكالة المغرب العربي للأنباء المستقلة، أنه طلب لقاء ملك المغرب إما في الرباط أو في مراكش، و لم يكشف البشير مصطفى السيد ما إذا كان الطلب باسم الأمانة الوطنية للجبهة أم باسمه الشخصي، و اكتفى بالقول: " ... محمد السادس هو من يمسك بتلابيب كل شيئ هناك، لذا طلبت مقابلته في الرباط أو في مراكش منذ سنوات شريطة أن يكون عبر طائرة خاصة جزائرية". و في تعليقه على ما نشرته وسائل إعلام مغربية بخصوص مفاوضات تجري لاستقطابه بوساطة خلهن ولد الرشيد رئيس ما يسمى بـ "الكوركاس"، قال البشير: " ... الخبر الحقيقي مرهون بالفعل و حصول المقابلة مع ملك المغرب ... و خلهن ولد الرشيد مغلوب على أمره مثله مثل غيره."
إنها مفاجئة الدخول السياسي الجديد بامتياز، و لا غرابة في ذلك، فالرجل عرف بكثرة مفاجئاته السياسية التي تجاوزت حدتها، في أحيان كثيرة، قدرة رفاقه في القيادة الوطنية على تفم مزاجه السياسي ذو الطابع الخاص. لقد أدرك البشير جيدا أنه يحمل من الأمانة حِملين، فكان ذلك حافزا دفعه أكثر من مرة إلى صب جام غضبه في وجه رفاقه بلباقة تارة و بعجرفة تارة أخرى، فكان كثير الهجر لهم، دائم القطيعة مع برامجهم. تلقى الرجل الضربات تلو الضربات، تعرض للنفي الإضطراري خارج المخيمات، خططوا لاغتياله سياسيا أكثر من مرة، لكنه ظل عصيا يقاوم حينا و يصارع أحيانا أخرى. لقد ظل البشير وفيا لقضية شعبه العادلة و لفكر و روح أخيه الشهيد الولي مصطفى السيد. فما الذي حدا به هذه المرة إلى طرق أبواب قصر ملك المغرب؟ أمن أجل مصلحة القضية الوطنية، أم لحاجة في نفس البشير؟
تقلد البشير مصطفى السيد عدة مناصب سامية في الجبهة و في الحكومات الصحراوية المتعاقبة منذ إعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، و لعل أهم تلك المناصب تقلده لحقيبة الخارجية، و الأهم من ذلك قيادته للمفاوضات مع كل من موريتانيا و المملكة المغربية، حيث توج الأولى باتفاقية السلام الموقعة في الجزائر بتاريخ 5 اغسطس/ أوت 1979، و التي انسحبت بموجبها موريتانيا من إقليم واد الذهب و اعترفت بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، و على الرغم من الأهمية الاستراتيجية للإتفاقية في تلك المرحلة، إلا أن السؤال الذي ظل عالقا إلى اليوم في أذهان الصحراويين هو: لماذا رفض البشير العرض الموريتاني القاضي بتسليم إقليم واد الذهب لسلطة الأمم المتحدة؟ و هو الذي يعلم علم اليقين أن قدرات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في تلك المرحلة لا تقوى على صد أي هجوم محتمل للقوات المسلحة الملكية الغازية. أما المفاوضات مع المملكة المغربية فقد أبعد عنها في يوليوز 1997.
ككل السياسيين، للبشير ما له من انجازات، و عليه ما عليه من انزلاقات و إخفاقات. ففي عهده، نشطت الدبلوماسية الصحراوية و أصبحت تؤرق نظيرتها المغربية، فتوالت الاعترافات بالدولة الصحراوية، و ازداد عدد مكاتب الجبهة و سفارات الجمهورية عبر العالم، و فُرض على الراحل الحسن الثاني استقبال أول وفد مفاوض عن جبهة البوليساريو بقصره في مراكش سنة 1989 بقيادة البشير مصطفى السيد. و من أهم ما رشح عن ذالك اللقاء تصريحات صحفية للبشير أدلى بها سنة 2010 نورد منها المقتطفات التالية: "... إننا كنا قريبين من حل مشكلة الصحراء مع الراحل الحسن الثاني ... كانت هناك خطوات هامة في اتجاه حل المشكل نهائيا ... قال لنا الملك: لقد استرجعت الأرض فساعدوني على أن أسترجع قلوب الصحراويين ... قال لنا الحسن الثاني: إذا ما أسفر الإستفتاء عن استقلالكم سأكون أول من يفتتح سفارة لكم في الرباط".
لم يشكل لقاء مراكش آخر موعد للبشير مع قصر ملك المغرب، فقد تلاه لقاء الرباط أيام 4 ـ 5 ـ 6 سبتمبر 1996، حينها قاد البشير الوفد الذي قابل محمد السادس عندما كان وليا للعهد، كما قاد عدة وفود للتفاوض مع المملكة المغربية إلى كل من الجزائر، باريس، مدريد، جنيف، أديس أبابا، لندن، نيويورك و غيرها. فلماذا أبعد البشير بعد كل هذه الخبرة و هذا التراكم السياسي الحافل؟ و من أبعده؟ و ما هي مبررات إبعاده؟
للإجابة عن هذه التساؤلات، نورد تصريحا للبشير أصدره مباشرة بعد سحب ملف المفاوضات من بين يديه ـ التصريح خص به نشرة "7 أيام" الصادرة بتاريخ 19 يوليوز1997، و التي كانت تصدرها وزارة الخارجية في عهده ـ يقول فيه: "... أما معنى تغيير تشكلة الوفد الصحراوي، فتعني في القاموس العالمي و في العرف الدبلوماسي، وجود خلاف حاد على مستوى القيادة الصحراوية في ما يتعلق بالتقييم و التعاطي، تفسير قد يدنو فيكون تقصيرا في قيادة الوفد، و قد يبتعد حتى يصل حدود التسفيه و التخوين. أما في القاموس المحلي فلك أن تختار ما شئت من التأويلات الرائجة و المروجة، كالتكافؤ في المستويات الشكلية بتغليب صفة رئاسة الوزراء التي يحضر بها عبد اللطيف الفلالي على صفة وزارة الخارجية، و التي كانت هي الصفة التي ارتحنا إليها و أكدنا عليها لنبعد وزير الداخلية المغربي، و نحد من التأويلات المغرضة و الاستغلال الدعائي حول الطبيعة الداخلية غير الدولية للنزاع مع المغرب. مع أن أصحاب هذا التأويل قد سقط عنهم كون رئيس الوزراء المغربي قد حضر إلى لندن قبل الحضور إلى لشبونة، و نسوا أيضا أن رئاسة الوزراء في النظام المغربي مكلفة بادارة الملفات الاقتصادية ليس إلا. أما عن تغييب وزير الخارجية الصحراوي عن اللقاء الثاني فيرجع إلى القرار المفاجئ بتغيير تشكيلة الوفد الصحراوي، و الذي جاء بعد تحريض الممثل بواشطن ـ و الذي تمر عبره المراسلة مع الامم المتحدة في غياب الممثل بنيويورك ـ بما لا أساس له، لجهة القرار لتغيير تشكيلة الوفد، و هو ما حصل بالفعل."
من خلال هذا التصريح يبدو أن البشير لم يكن راضيا بتاتا عن قرار إبعاده عن ملف المفاوضات مع المملكة المغربية، بل اعتبره قرارا مجحفا في حقه.
ظن أصحاب القرار أنهم هذه المرة وجهوا الضربة القاضية التي ستخلصهم من عبئ رفيق دربهم الذي أصبح لا يطاق، لكن الرجل طرق بابا لم يكن ليخطر لهم على بال، توجه البشير صوب الولايات المتحدة الأمريكية و عقد عدة لقاءات مع كبار الموظفين في البيت الأبيض وعدهم خلالها بالسماح بإقامة قاعدة عسكرية أمريكية في الصحراء الغربية في حالة استقلال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. إلا أن رد الفعل جاء أعنف، فقد جرد البشير من جواز سفره الدبلوماسي الجزائري، و اضطر إلى الإغتراب القسري خارج المخيمات، حينها تلقى عرضا سخيا من السلطات الموريتانية فرفضه، و ظل لمدة طويلة خارج التغطية يرعى إبله في المناطق المحررة!
فما الذي دفع بالبشير، و منذ سنوات ـ حسب تعبيره ـ إلى طرق أبواب قصر ملك المغرب؟ هل وصل الخلاف بينه و بين رفاقه في الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو إلى حد الطلاق؟ أم أن الرفاق أدركوا، جميعهم، عجز وساطة الأمم المتحدة عن حل نزاع الصحراء الغربية و فضلوا تكليفه بعرض مقترح جديد للحل مباشرة على ملك المغرب؟
مهما يكن الأمر، فأبواب قصر محمد السادس لا زالت موصدة في وجه البشير لأسباب لا يعلمها إلا هم و وسيطه و صاحب القصر!
بقلم: محمد بنو

الجزائر، المغرب، الإرهاب و الصحراء الغربية.

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للإنباء المستقلة) الجزائر هي البلد الذي شهد
مباشرة مخالب الإرهاب.
ومع ذلك الجزائر عمليا لا حديث عن الإرهاب. في وسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية غالبا تتعاطى بصمت عن الأعمال الإرهابية.
الولايات المتحدة الأمريكية وضعت الجزائر في قائمة البلدان التي يوصى بكل الاحتياطات قبل السفر إليها أو حتى منع السفر.
على النقيض من ذلك، المغرب، وهو بلد معروف بالتواجد المستمر و الفاعل لبعض مواطنيه في أعمال إرهابية خارجية وعدم وجود تهديد إرهابي حقيقي في البلاد !!! ومع ذلك فإن المغرب يتحدث باستمرار عن الإرهاب !!! أحيانا يتحدث عن وقف خلايا إرهابية مزعومة ...... و الآن يتحدث عن نشر صواريخ تحسبا لهجمات مزعومة من الطائرات المفقودة بالمطارات الليبية الخ ...
انه مثل فتاة في المدرسة غير محظوظة في الجمال لكن مع ذلك تتواجد دائما في كل مكان و في كل محادثة و تحاول دائما أن تعتني بمظهرها لتبدو جميلة....... بالمقابل هناك فتاة أخرى حقا جميلة ولكن لا تظهر في أي مكان، الجميع ينتظر و يتوق ظهورها في جميع المناسبات ولكن لا تظهر أبدا، و حتى ان لا يظهر جمالها كانت تمتنع عن إستعمال جميع انواع مساحيق التجميل.
و بما ان للكل ذوق مختلف في مجال الجمال.........
هيا بنا لنتعرف على ذوق السيد كْـــــــــوكّـــــــــــل في هذا الموضوع:
نطرح هذا السؤال الصغير على كْـــــــــوكّـــــــــــل:
إدخال هذه البيانات في محرك البحث كـوكّــل باللغة الإسبانية والعربية، ويعطي هذه النتائج.
:Argelia Terrorismo: Aproximadamente 999.000 resultados (0,33 segundos)
Marruecos Terrorismo: Aproximadamente 1.070.000 resultados (0,37 segundos)
الجزائر الإرهاب : حوالي 6,390,000 من النتائج (عدد الثواني: 0.31)
المغرب الإرهاب : حوالي 11,800,000 من النتائج (عدد الثواني: 0.32)
المغرب لم يكن يوما ضحية للإرهاب و لم يقاسى ويلاته ......المغرب يريد إعطاء الإنطباع للغرب أنه يعيش على صفيح ساخن يحاول أن يعطي الإنطباع أنه مستهدف بالإرهاب مما يهدد إستقراره ......و أن موضوع الصحراء يغذي و يسهم آليا في تأزيم و إشعال الحريق.
........أه فيما يتعلق بالجمال لا توجد نظارات تصحح الرؤية لإكتشاف حقيقة الزيف و خبث التزييف ......يقول العنوان التالي:
بعد تدهور الأوضاع في مطار طرابلس في ليبيا، المغرب ينشر بطاريات مضادة للطيران تحسبا لعمل إرهابي


بقلم: حدمين مولود.

اختتام برنامج الشباب والطلبة لصائفة 2014 بولاية اوسرد

اوسرد (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) شهدت ولاية اوسرد بمخيمات اللاجئين
الصحراويين ليلة البارحة اختتام برنامج الشباب والطلبة لصائفة 2014.
وقد توج حفل الاختتام بمنبر تضامنى مع جماهير الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة أشرف على تنظيمه وتنشيطه الطلبة الصحراويين.
المنبر التضامني أُستهل بكلمة لوالى ولاية اوسرد عضو الامانة الوطنية السالك بابا حسنة الذى اكد على اهمية العمل الطلابى داخل المخيمات والذى يكرس مبدأ الادماج كسياسة للتواصل بين الاجيال.
هذا وتخلل حفل اختتام برنامج الطلبة توزيع مجموعة من الشهادات التكريمية، بالاضافة الى وصلات الفنية ادتها فرق شبابية.

الأحد، 17 أغسطس، 2014

هل سيكون الطلبة في مستوى التطلعات؟!

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) أيام قليلة فقط تفصلنا عن
المؤتمر الثاني لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب أو مؤتمر إعادة تأسيس المنظمة بعد أن تمت ترقيتها إلى مصاف المنظمات الجماهيرية في المؤتمر الأخير للجبهة، منظمة إتحاد الطلبة التي كانت من بين أول المنظمات الجماهيرية من حيث الؤجود حيث تأسست إبان السنوات الأولى للثورة، بهدف تأطير و هيكلة هذه الفئة التي كان التنظيم السياسي للجبهة أنذاك في أمس الحاجة إليها، و قد كان مؤسسوا و قادة المنظمة أنذاك في مستوى المسؤولية و الحمل الثقيل الملقى على عواتقهم فتحملوا عديد المتاعب و الصعوبات من أجل تبليغ الرسالة و إقحام هذه الفئة لتعيش فعلا الثورة من أعماقها و تتولى زمام المبادرة في شتى المجالات، و قد نجحت في تكوين الطلبة و جعلهم من أهم الفاعلين داخل الإطار التنظيمي الموحد للجبهة.
هذا الدور الطلائعي الذي لعبته منظمة إتحاد الطلبة في سبعينات و ثمانينيات القرن الماضي تلاه للأسف الشديد تراجع حاد في عمل هذه المنظمة خاصة بعد وقف إطلاق النار، و إذا كان هذا التراجع يعود لعدة أسباب أهمها الضعف الذي لحق بالتنظيم السياسي للجبهة بصفة عامة أمام تغول “الدولة” ، و التهميش الذي طال مركزية الفروع لأسباب لا يسع المقام لذكرها، إلا أن هذا العجز في إيصال الخطاب السياسي للطلبة لم يجد ما يبرره.
بعد الكثير من الشد و الجذب و العمل أيضا، قدمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر 13 للجبهة هدية للطلبة ــ ما يزال الوقت مبكر للحكم ما إذا كانت ستكون نعمة أم نقمة ــ و ذلك بإدراج مقترح ينص على ترقية منظمة إتحاد الطلبة إلى مصاف المنظمات الجماهيرية و هو ما زكاه المؤتمرون بإعتباره “مطلبا ملحا” خاصة في ذلك الوقت الذي كانت تشهد فيه المنطقة العربية ثورات و إنتفاضات كان أبطالها شباب و طلبة، هذه الترقية و أهدافها المعلنة و الخفية أثارت الكثير من الجدل و أسالت الكثير من الحبر بين مؤيد و معارض و لكل حججه و مبرراته، و بما أن المؤتمر هو السيَد بإعتباره أعلى سلطة في التنظيم فقد أصبح الجميع (المؤيد و المعارض) أمام الأمر الواقع و أمام الخيار الذي حاز على أغلبية “التأشيرات”.
ثلاث سنوات مرت بعد مؤتمر الجبهة ، كانت بمثابة الفترة “الإنتقالية” التي لم يتم فيها عقد المؤتمر التأسيسي بحجة أنه ليس من “الأولويات” لدى القيادة السياسية ، و أن خزينة الدولة لا يمكنها تحمل أعباء أكثر من إستحقاق و طني واحد في السنة إلى غير ذلك من الحجج التي كانت حاضرة كلما طرح إشكال “متى نعقد المؤتمر؟”
ثلاث سنوات تم فيها التركيز على “العمل الخارجي” و إن كان ذلك على حساب الهدف الأساسي للإتحاد و على حساب أهم مكونات هذا الجسم، ليتواصل بذلك غياب الخطاب السياسي عن القواعد الطلابية ، و يتواصل فشل المنظمة على الأقل في إستقطاب الطلبة و تكوينهم وتستمر بذلك أيضا النظرة الدونية لهم بإعتبارهم مجرد وعاء إنتخابي يتم اللجوء إليه وقت الحاجة.
أيام معدودة و سيكون الطلبة على موعد مع التاريخ، فإما أن يثبتوا أنهم في مستوى أمال و تطلعات شعبهم و قضيتهم التي تحتاجهم في هذا الوقت بالذات الذي تعرف فيه منعطفا بالغ الأهمية، و إما أن يثبتوا أنهم لا يعدوا أن يكونوا جزء من جسم نخره الضعف و الوهن و الحسابات الضيقة ليتلاشى بذلك بصيص الأمل المتبقي.
هي إذن فرصة للطلبة ليبرهنوا أنهم قادرون على إعطاء صورة مشرفة لمنظمتهم و أنه بإمكانهم حمل المشعل و إحداث التغيير نحو الأفضل، هي فرصة لإسكات الأفواه المنتقدة و التي طالما إعتبرت الطلبة مجموعة من “الصبية” العاجزين عن تقديم اية إضافة ، كل هذا لن يكون ممكنا إلا إذا إرتقى الطلبة بأفكارهم و سلوكياتهم و جعلوا مصلحة المنظمة و مصلحة المشروع الوطني فوق أي إعتبار و أدركوا أن الؤصول “السليم” هو الذي يكون عن طريق منافسة صحية و نزيهة.
لا شك أن الحشد الكبير الذي نمتلك من الطلبة في حاجة إلى منظمة تعكس طموحاتهم و تضع حلولا لمشاكلهم ، هم بحاجة إلى منظمة تستوعبهم كلهم دون إستثناء، بمعنى أن يكون فيها مكان لمن يؤيد و من “يعارض” لمن يمدح و لكن أيضا لمن “ينتقد” ، إن الطلبة بحاجة إلى منظمة تسع أفكارهم و تطلعاتهم ،هم يحتاجون إلى منظمة موحدة لا مكان فيها للتفرقة و التحزبات، منظمة تعيد الطالب إلى دوره المحوري وسط شعبه و مجتمعه.
إن أكبر تحد ينتظر الطلبة في المستقبل هو إعادة منظمتهم إلى المكانة التي ينبغي أن تتواجد بها بإعتبارها منظمة كل أعضائها مثقفون أو على الأقل متعلمون و حملة شهادات و بالتالي فإن المطلوب هو أن تعود المنظمة إلى أن تشكل ذلك الخزان للإطارات القادرة على تولي مختلف المناصب ، و فرض تجسيد التداول كمطلب ملح و ضامن لإستمرارية المشروع الوطني الذي لم يحقق أهدافه بعد.
تحديات كثيرة أخرى تنتظر المنظمة يبقى أهمها معالجة النفور و العزوف الحاصلين على مستوى الطلبة فيما يتعلق بالمشاركة في البرامج السنوية للإتحاد، كذلك تراجع ذووا القدرات و الكفاءات عن تحمل مسؤوليات داخل المنظمة ، بالإضافة إلى ضرورة إعادة النظر في نوعية البرامج المقدمة و التي تشهد شبه مقاطعة لأسباب يجب النظر فيها ووضع الحلول المناسبة لها، هذا فضلا عن تدعيم الهيكلة و تقويتها.
خلاصة القول أن الجميع ينتظر و يترقب هذه الأيام ما سيقدمه الطلبة في مؤتمرهم ، و الكل يعقد الكثير من الأمال على هذه الفئة علها تُبقي على بصيص الرجاء المتبقى في جيل بأكمله ، فهل يا ترى سيكون الطلبة في مستوى التطلعات؟ وحدها الايام كفيلة بالإجابة.
بقلم:المحفوظ محمد لمين بشري.

جمعية التواصل تتسلم ميدالية ذهبية تكريما لمجهوداتها بمدينة يوذيو الباسكية

يوذيو ، إقليم الباسك (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) تسلمت جمعية الجالية الصحراوية
بمدينة يوذيو الباسكية ميدالية ذهبية بعد اختيارها كأحسن جمعية في السنة، وذلك في مهرجان المدينة السنوي الذي منحت " ألتواصل " شرف إعطاء إشارة انطلاقه وذلك بحضور السلطات البلدية وجمع غفير من المواطنيين وحضور مكثف للجالية الصحراوية المقيمة بالبلدية ومجاورها.
وقد تسلم الجائزة نساء وشباب من الجمعية تقديرا للجهود التي بذلتها الجمعية في مساعدة الجالية الصحراوية على الاندماج داخل المجتمع الباسكي .
جمعية التواصل ومن خلال الكلمة التي القاها ممثل عنها شكرت السلطات البلدية ولجنة المهرجان والجمعيات ومختلف الحساسيات السياسية وأصدقاء الشعب الصحراوي.
وأعتبر أن هذا التكريم هو تكريم للشعب الصحراوي ودعم لقضيته العادلة ولحقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال منوها بأواسر الاخوة والصداقة التي تربط الشعبين الباسكي والصحراوي وقيم الاحترام المتبادل بين ثقافات الشعوب.
يذكر أن القاعة التي احتضنت الحفل كانت مزينة بالأعلام الوطنية الصحراوية.

نص شعري : لا تغيب

نص شعري : لا تغيب 

لا تغيب عني فنور وجهكَ ساطع *** في الفؤاد سراج ولعشقك رواجع
لا تغيب عني فأنت للعين سوادها 
*** وبياض حسنـك في خيـالي لامـع
لا تغـيب عـنـي فـأنـت بجـوانـحي ***  شـمـس وبـظـلامـي بـدر طــالـع
لا تغيب عني فأنت درعــي حيـن ***  يشتعل نار الحرب إليـك أسـارع
اقتلني وأنـت مـعـي قبـل الـرحيـل ***  فـأنـا بقـتـلـك فـي صـفـي قــانــع
من أين ستخرج والمجد بك حائط ***  مـن كـل نـاحـيـة أمر العزم قاطع
أقــول قـبـل رحـيــل تمـهـل قـلـيـل ***  من ارتوى بمجدي مسافر وراجع
يا رجـل ذبح مـن الـوريـد أمه إني ***  مازلت في ديــوان الحنيـن أراجع
في مقلتي نهر سينفـجـر بالرحـيل ***  لو عزمت انفجرت مدافعها مـدامع
وأمــام بـاب الصحراء شجـرة لك ***  في عـروقـهـا ثـمـر المـودة طـالـع
عـاقـبنـي الـزمـان بـرحيلك الـيوم ***  فأشكـو حـق عـن دربه أنت ضائع
ذاهـب بخـطـاك تقـطع جـدار العار ***  إلـى بـلـد بـه القـهـر والـذل شــائـع
مبتسـم يبـدي الهــواء فـي عيـونه ***  إن في ناب العـدو الطويل السم ناقع
أتـزهـو على الرصـيـف مـفـتـخرا ***  إن في السـجن المجاور أخا لك قابع
بعت عـهـد الشـهـيـد بـثـمـن بخس ***  أنت متـاجـر بالكـرامـة للعـهـد بــائع
دعني أقول لك قبل الرحـيـل بيت ***  إني بالسـيف سـأبـقى للعـدو أقـارع
الشاعر : سلامة عندالله

أصداف العبودية: الوهم الذي يطارد العبيد حتى وهم احرار!!

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) لم تمثل ظاهرة العبودية
الورقة اليابسة في ربيع الثورة الصحراوية منذ بدايتها وحتى التخلص من الظاهرة والقطيعة معها لم يشكل تحديا يذكر نظرا لمستوى التقبل السريع لهذا الاجراء الثوري على المستوى الشعبي.
وعلى الرغم من نظرة العقيدة الثورية الى معنى الحرية وارتباطه بالارض الا ان البداية كانت بالانسان الذي كان يمثل تحريره من عقد جمى مثل الخوف والجهل والقبلية والعبودية اولوية، فكانت البداية بالانسان.
اليوم يرى الصحراويون العبودية مجرد صوت من الماضي البعيد جدا تلاشى مع قيام الثورة، ويعود الفضل في ذلك الى مجموعة القيم الثورية والاخلاقية التي طالبت ونادت بالحرية الفردية وجعلت انه من غير الممكن بعد ذلك منح اي كان الحق في ممارسة فعل العبودية المخزي على احد، يومها نال العبيد كل الحقوق التي يتقاسمها البشر، وتغيرت النظرة اليهم من " الأجناس المناكيد" الى " الإخوة الخضر" فأصبحوا شركاء في المأكل والمشرب والمسكن واخوة في السلاح والمصير، ليس للعبيد اليوم احياء هامشية يعيشون فيها في معزل عن المجتمع، ولا يعاملون معاملة دونية ونظرة الناس لهم ثابتة وطبيعية ومميزة.
تعود جذور العبودية الى موروثات الحروب القبلية التقليدية التي غالبا ما كان يدفعها الجشع والبحث عن المكاسب باقل التكاليف، وقد ادى العديد من معارك الماضي الى عمليات نهب وسلب لاشخاص تم بيعهم بعد ذلك في اماكن بعيدة على انهم عبيد، وخلال الفترة الاستعمارية اختبى العديد من هؤلاء المغلوب على امرهم قهرا وراء مهنة الرعي في المناطق الصحراوية ونادرا ما ظهر بعضهم كخدم في المنازل خلال الفترة القصيرة من عيش الصحراويين بالمدن قبل ان يتحول الجميع للعيش في مدن القماش في الملاجئ بسبب حالة الغزو المغربي للصحراء الغربية.
اليوم يدين الصحراويون لثورتهم بالفضل في اشياء عديدة، لكن فضلها على السود يعد انجازا كبيرا بالنظرة الى المحاولات المتواضعة لمجابهة الوضع المشابه في دول مجاورة تنعم بالاستقلال منذ زمن بعيد.
اليوم تكاد العبودية كخطيئة منسية تعود الى واجهة الاطماع الفردية المشبوهة، خاصة من ذوي البشرة السوداء، والذين بدأوا متذمرين وغير مقتنعين بما تمنحه الحياة الحرة الجديد من فرص رغم انتشار عدم المساواة في العالم كله بما في ذلك الولايات المتحدة الامريكية التي يستهلك سكانها ثلث انتاج العالم من العقاقير للتخلص من الإكتئاب والتعاسة.
وقد وجد بعض من السود الفضل في نبش الماضي، عله يعينهم على الصعود الى أعلى التلة في لعبة السلطة، او احراز مكاسب ظرفية متوفرة دوما في سلة فرص الاطماع الموسمية.
ليس "للمظالم" الجديد شكل محدد ولا سقف معلوم في مسيرات الملونين التي غالبا ما رآها الناس تجوب الشوارع، وحتى الناس انفسهم لايفهمون سر هذه الفوبيا السوداء في اسطورة التمييز بعد ان كانت عبارة عن صورة نافقة في اذهان الصحراويين منذ زمن لاتمكن الاستهانة به، آمن الناس خلاله بحقيقة مردها ان جوهر السياسة هو اتباع السلوك العقلاني الذي يلزم بعدم تعقيد الامور للحفاظ على اكبر قدر ممكن من التعايش كشرط للبقاء.
والصورة التي يحاول البعض تثبيها الان في اذهان الناس هي صورة غير حقيقية في الواقع بل منزوعة من اطارها الحقيقي ولاتتعدى كونها مجرد ثقب يراد له ان يتوسع ويلتهب في دائرة حلقات شراء الضمائر الذي يدور حديثه بين الاعداء ومرتزقة السياسة الموسمية ولعل ابرز اهدافه تحويل الصراع على الأرض الى صراع بين الضحايا، ويبقى ثمن الحرية اكبر بكثير من الحرية نفسها ما لم يعلم الضحايا وبكل الوان الطيف الصحراوي بهذا فيستعدون لدفعه مجددا.
بقلم: أزعور ابراهيم

وثائق ويكيليكس تفضح وزيرة الخارجية الموريتانية السابقة الناها منت مكناس

موريتانيا (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) خلال لقاء جمعها مع القائم بأعمال السفارة الأمريكية
في نواكشوط، يوم 27 ديسمبر 2009، عبرت وزيرة الخارجية الموريتانية السابقة الناها بنت مكناس عن استيائها من الجزائر التي اعتبرت أنها تقف عائقا في وجه التعاون الإقليمي لمواجهة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
وقالت بنت مكناس –حسب وثيقة للسفارة الامريكية فى نواكشوط وسربها ويكلكس،- إن موريتانيا ومالي ليست لديهما الامكانيات وحدهما لمواجهة الخطر الارهابي وأن الجزائر هي “مفتاح الحل”، لكنها تضع العراقيل بإصرارها على إقصاء بعض الدول في المنطقة –في إشارة إلى المغرب- ووقوفها في وجه التعاون مع الشركاء الخارجيين مثل القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا والمعروفة باسم (أفريكوم).
وأضافت قائدة الدبلوماسية الموريتانية أن الجزائر لم تفعل الكثير لمحاربة الإرهاب رغم أن لديها الخبرة الكافية والوسائل الضرورية للقضاء على القاعدة، لكن لديها مصلحة في استمرار التوتر في الشمال المالي حتى لا تتمكن الشركات الغربية من استغلال مخزونه النفطي الشيء الذي سيوفر نوعا من الاستقلال الاقتصادي للطوارق وللقبائل الجزائرية المحاذية للحدود المالية والذين تعتبرهم الجزائر –حسب الوزيرة- مواطنين من الدرجة الثانية. مضيفة أن مالي متخاذلة هي الأخرى في مواجهة الإرهاب وأن موريتانيا بحاجة ماسة إلى الدعم الأمريكي.
وقد تفاجأ الدبلوماسي الأمريكي من اللهجة التي تحدثت بها الوزيرة عن الجزائر، واعتبر بأنه ربما يؤكد صحة الشائعات حول استعداد السلطات الموريتانية لاعتماد سياسة خارجية أكثر انفتاحا تجاه المغرب. ولاحظ القائم بالأعمال أن بنت مكناس لديها روابط شخصية قوية مع قادة شبه المنطقة، غير أنها لم تتحدث في السابق في القضايا الأمنية بهذه اللهجة.
والواقع أن منت مكناس كانت دائما معارضة لاي شيء تقوم به الجزائر، فهي تنتمي لعائلة استعمارية من صنع فرنسا، وأحمد مكناس، والدها، هو خير دليل على أن تلك العائلة استعمارية ومغربية وتحمل اسم واحدة من اكبر المدن المغربية هي مكناس. احمد مكناس، والدها، هو الذي وقَّع أتفاق مدريد مع المغرب وهو الذي كان يحرض كل العالم لذبح الشعب الصحراوي. إذن، الثعبان لا يبيض بيضة وتخرج منها حمامة، إنما بيضة تخرح منها افعى سامة .

يذكر ان "الناها بنت مكناس" تولت وزارة الخارجية في يوليو 2009 بأول حكومة أعقبت رئاسيات.
وأثار ذلك التعيين حينها جدلاً في المجتمع الموريتاني المحافظ وموجة انتقادات واسعة وصلت إلى منبر جامع نواكشوط الكبير، حيث لم يرق تكليف سيدة برئاسة الدبلوماسية الموريتانية لإمام الجامع ومفتي موريتانيا الشيخ أحمدو ولد لمرابط، الذي أفتى بحرمة سفر الوزيرة بدون محرم، منتقداً جولاتها المكوكية خارج البلاد وأسفارها الكثيرة.

اكتوبر ورهانات الاحتلال المغربي ؟

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) على اعتاب مجلس الأمن و
تقرير مبعوث الامين العام للأمم المتحدة كريستوفر روس للصحراء الغربية مشارف شهر اكتوبر القادم، و ما ينتظر النظام المغربي من تضييق و حصار، و مع بداية العد التنازلي للموعد الحاسم بخصوص نقل القضية الصحراوية من البند السادس الى السابع و الذي بموجبه سيفرض الحل النهائي للقضية والذي لن يكون حتما مهما حدث ضم الصحراء الغربية و شعبها بالقوة للخارطة المغربية، مع كل هذا وغيره من الجولات الدبلوماسية الموفقة للطرف الصحراوي منها حصد موقف مشرف و داعم من الاتحاد الافريقي الذي اعتبر طرف في الصراع من خلاله تقف المنظمة الكبرى بقوة في وجه الاحتلال المغربي للصحراء الغربية ، كل هذا يجعل النظام المغربي يزيد من حصاده الخيبة و يعلن تصعيدا غير مبرر تجاه الجزائر الشقيقة.
الجزائر التي يعتبرها المخزن عقبته في الهيمنة على الصحراء الغربية لا لامر منطقي و عقلاني بل فقط لانها تدعم سياسيا قرار الشعب الصحراوي المطالب بالحرية و الاستقلال منذ الاحتلال الاسباني و حتى الاحتلال المغربي , التصعيد الذي يحشد الجماهير المغربية للنيل من الجزائر و قيمتها و الذي له مظاهر مسلحة و استفزازات حدودية و تصريح ناري من هنا و آخر صبياني من هناك لوزير مأمور او رئيس حوب بعيد عن فهم صلب الموضوع خطوات ليست في صالح المغرب ابدا الذي يخطط دائما لافشال المساعي الصحراوية و طمس نضال الشعب الصحراوي من خلال تصويب الانظار نحو صراع يفتعله نظامه مع الجزائر.
لحد الأن لا تعتبر الجزائر المغرب طرفا لها في اي صراع اي كان، لا الصراع الصحراوي المغربي و لا محاولات المغرب المفتعله لاي خطب، تقف دائما الجزائر موقف المدافع المتحفظ البعيد كل البعد عن التنابز بالقول او التجاسر بالفعل و ما قصة الحدود الا حق يراد به باطل، و الرمي بالتفرقه و حرمان الاهالي من بعضها في حين الحقيقة هي تهريب المحروقات و المواد الغذائية من الجزائر و تصدير الحشيش اليها . التحرش بالجزائر عسكريا لا اظنه يخدم المغرب، فالبون اولا شاسع بين الدوليتين و فرق التجربة العسكرية فرق برقم قياسي ، و يزيد الأمر حدة لدى المغرب انقلاب سحره عليه ، اذ ان كل المحاولات هذه هي مغازلة قوى غربية و عربية تقف لصفه فيما تعلق بالقضية الصحراوية و تغض الطرف الاعلامي و الانساني و حتى السياسي عن واقع القضية استنادا الى ان الامر بين الجزائر و المغرب و انه صراع اقليمي حول زعامة المغرب العربي و ما الى ذلك من الخزعبلات التي يروج لها المخزن و تجعلها انظمة صفه حجة لنكران الحق الصحراوي البين ، اذا ما انقلب السحر المغربي هذه المرة عليه و اعلنت الجزائر حربها السياسية و الاعلامية و حتى العسكرية على المغرب فعلى ماذا سيراهن المغرب ؟ هل هناك دولة واحدة في افريقيا خاصة و العالم العربي يمكنها ان تعلن دعمها للمغرب على حساب الجزائر ؟ ما ينفع المغرب لحد الان في كسب تأييد بعض الانظمة العربية هو غض طرف الجزائر لحد الأن ان تكون طرفا للصراع معه . حرب النظام المغربي مع الشعب الصحراوي و جبهته و ممثله الشرعي البوليساريو ، و ما المراوغة و سياسة الهروب الى الأمام الا دليل انسداد الافق و الفشل ، و ما دام المغرب لا يفكر في العودة الى فضيلة الحق و منح الصحراويين سلميا حقهم في تقرير مصيرهم فإن اي تصعيد من طرفه سيبقى في صالح الشعب الصحراوي الذي قبل بالسلم و لم يجني منه لحد الان غير عقدين من زمن الانتظار المقيت و الحسرة لنهب المغرب الثروات الصحراوية ببشاعه و استغلال مفرط و زرع الالغام و بناء جدران الفصل و احكام الحصار باشكاله على سكان الأرض المحتلة. مرحى بالتخبط المغربي المعجل بالحل و عودة الأرض لأهلها ، فالحرب لا تخيف الشعب الصحراوي المقاوم كما لا تخيف بتاتا ورثة ثورة الفاتج من نوفمبر و احفاد الأمير عبد القادر .
بقلم: النانة لبات الرشيد

اختطاف دوريتي”perdo” و ” domingo ” أكبر عملية ضد أسبانيا

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)
عملية للضغط على أسبانيا وعلى البعثة الأممية
كانت مدينة السمارة تغلي تلك الأيام الأخيرة من ابريل سنة 1975م. كان الفرع في المدينة يحضر لاستقبال البعثة الأممية، وكان يريد أن يقوم مناضلوه والمنخرطون بمظاهرات ضخمة وبعملية كبيرة استعراضية ضد أسبانيا تكون في حجم عملية حرق الحزام الناقل التي نفذها مناضلو فرع مدينة العيون. بدأ التفكير يتجه نحو عمل عسكري مهم يقوم به المناضلون المنخرطون في قوات تروبا نومادا Tropas Nómadas. كان أولئك الرجال، وأكثريتهم من الحركة الطليعية، قد قرروا إن يلتحقوا بالجبال للقتال، لكن، في نفس الوقت، يريدون أن يكون التحاقهم ذلك عبارة عن عملية كبيرة تدخل التاريخ. جاءت الفرصة في وقتها. عَلِمَ مناضلوا الفرع من أولئك الجنود أن دوريتين تحملان اسمين مشفرين هما Pedro و Domingo ستخرجان في وقت واحد من السمارة والمحبس على التوالي يوم 6 مايو في ذات الساعة وبنفس العدد من الجنود والسيارات والتجهيز، وأن دورية ثالثة لم يتوصلوا بمعرفة اسمها المشفر ستخرج من اجديرية. كل تفاصيل تحركات الدوريتين المذكورتين كانت موضوعة على الطاولة أمام فرع مدينة السمارة حين أجتمع يوم 1 مايو 1975م. التفكير في تنفيذ تلك العلمية كان مبادرة محضة للفرع المحلي لمدينة السمارة، وحتى دون علم قيادة البوليساريو العسكرية ولا السياسية ودون التنسيق معها. الذين اجتمعوا ذلك اليوم في دار باب ولد البلال برئاسة عضو المكتب السياسي بلاهي السيد، كانوا مدنيين وعسكريين. كان هناك سيدي لبصير، صاحب خزينة المال الشهير في الحركة الطليعية والذي أصبح أيضا هو مؤتمن الفرع المالي في السمارة بعد تأسيس البوليساريو. كان هناك أيضا البطل الشهيد محمد سالم برير، والناجم عيلة، حمودي البو، الشهيد سلامة المراكشي، ومجموعة أخرى من حوالي 13 شخصا. تم استعراض تفاصيل تحركات وتجهيز الدوريات الثلاثة: الدورية التي ستخرج من اجديرية لن تخرج بسبب شكوك راودت العسكريين الأسبان حول تحركات الصحراويين الذين سيخرجون فيها وعلى رأسهم عبد الحي سيد محمد القائد العسكري الميداني الذي كانت الحركة الطليعية قبل انتفاضة الزملة تريد تكليفه بمهمة تكوين الجيش. بالنسبة لدوريتي المحبس والسمارة كانت كل دورية تتكون من 7 سيارات ومن 8 عسكريين أسبان ومن حوالي 27 مجندا صحراويا. هؤلاء الصحرايون المجندون الذين سيخرجون في الدوريتين هم الذين سيتكلفون باختطاف الدوريتين. كان من ضمنهم منْ هو مناضل معروف وينتمي للجبهة، ومَنْ هو صحراوي، لكن لا أحد يعرف توجهه الايدولوجي ولا احد يعرف هل هو مناضل أم لا؟. ركزَّ الفرع السياسي تلك الليلة على الدورية التي ستخرج من السمارة على أن يتم التنسيق مع فرع المحبس ليتكلف بالدورية الثانية.
ولم يتم فقط التطرق إلى الأهمية العسكرية للجوستيكية لاختطاف الدوريتين، لكن تم استعراض الأهداف البعيدة المدى من اختطافهما . كانت هناك ثلاثة أهداف:
- يتم تبادل الجنود الأسبان الذين سيتم اختطافهم بالصحراويين المقاتلين الأسرى عند أسبانيا وعلى رأسهم محمد سيدي براهيم بصيري وجماعة حرق الحزام النقال للفوسفاط وجماعة عملية قلب لحمار، واسيران تم أسرهما في نوفمبر 1973م.
- أن يتم الضغط بالاسرى على أسبانيا فيقال لها إذا قتلت أي شخص في المظاهرات التي ستنظم بمناسبة مجئ البعثة فلا تنسي أن هناك جنود أسبان في قبضة البوليساريو.
- أن تكون الجبهة في موقع قوة في أية مفاوضات قادمة مع أسبانيا.
إذن، العملية لم تكن فقط من أجل الحصول على أسلحة وسيارات جديدة يحتاجهما الجيش، لكنها كانت لها أهداف سياسية واضحة وذكية وبعيدة المدى.
يجب أن لا تعود الدوريتان
تلك التفاصيل الدقيقة جعلت أفراد الفرع المجتمعين تلك الليلة يصلون إلى قرار نهائي وهو “أن لا تعود الدريتان إذا خرجتا. يجب الذهاب بهما إلى معسكرات البوليساريو.”
كان سيخرج مع الدورية خمس “كاوبات”(cabos) صحراويين على رأسهم محمد سالم برير، وإثنين معه هم أصلا مناضلين سريين في البوليساريو، وإثنين آخرين ليس أعضاء في الحركة. بالنسبة للأثنين الذين لا ينتميان للجبهة، تكلف سيدي لبصير بالاتصال بهما لإشعارهما بالعملية ومحاولة إقناعهما بالانضمام للجبهة وفي حالة رفضهما كان سيطلب منهما أن يبقيا في المدينة بحجة المرض أو بحجة أخرى. هؤلاء الإثنان هما محمد عبللة، واعلي سالم محمد أحمد. وحتى يتصل سيدي بالكابو الأول محمد عبللة الذي لا يعرفه كان عليه أن يبحث عن شخص ثقة حتى يجعله ذريعة كي يدخل إلى دار الرجل( الكابو) المعني الذي سيتم عرض الخطة عليه. وجد الشخص المناسب الذي هو صديق قديم له وعضو سري في الجبهة وحركة النضال، لكنه يسكن في العيون. تم الاتيان به في سيارة إلى السمارة لذات المهمة، وذهب مع سيدي لبصير إلى دار الكابو المذكور محمد عبللة. حين عرض عليه سيدي الأمر بدأ يلومه أنهم لم يتصلوا به من قبل كي يصبح مناضلا معهم، وفي الأخير وافق على المشاركة الإيجابية وطرح عليهم شرطا واحدا: ” إذا جاء العيد احملوا كبشا إلى عائلتي”. تكلف له سيدي بكل شيء ثم ذهب ليتصل بالرجل الثاني علي سالم محمد احمد. دعاه إلى زيارته في متجره وعرض عليه الفكرة فوافق هو الآخر دون تردد وطلب نفس طلب زميله السابق: يتم بعث كبش إلى عائلته للعيد. باستقطاب الكابوات الصحراويين الخمسة نجحت الخطة مسبقا بنسبة 50% أو أكثر.
بسرعة بدأ أولئك الرجال يعدون خطتهم التقنية. الدورية ستخرج يوم 6 مايو، ثلاثة أيام فقط قبل مجئ البعثة، ويجب أن يكون خطفها هو حديث الساعة غداة مجيء البعثة ثم تتم مطالبة أسبانيا بإطلاق سراح الاسرى الصحراويين لديها وعلى رأسهم بصيري.
تم تكليف محمد سالم برير بالكوماندوس الذي سيسيطر على الدورية التي ستخرج من السمارة والذي يتكون من المجندين أنفسهم أعضاء الدورية ويذهب بها إلى حيث لا ترجع أبدا. كانت الخطة تقتضي إن يتم التعامل مع الصحراويين المجندين الذين يعصون أو يحاولون المقاومة بتقييدهم فقط وعدم إذائهم. في نفس تلك الليلة تم جمع الحبال التي سيتم بواسطتها تقييد الذين قد يرفضون الأوامر. وحسب الخطة أيضا فإنه يجب استغلال وقت الاستراحة لتنفيذ عملية الخطف. فحين يبدأ الجنود والضباط الأسبان بتناول الأكل يبدأ المجندون الآخرون، أعضاء الكوماندوس، بلعب ” لعبة اراح” لإلهاء الجنود الآخرين ثم تتم السيطرة على كل الأسلحة وعلى الجنود الأسبان في وقت واحد وبسرعة، وتنتهي العملية في دقائق. قبل إن تخرج الدورية تم التأكد أيضا من هوية المجندين الصحراويين الذين سيذهبون فيها. كانوا حوالي 26 مجندا نصفهم تقريبا هم أعضاء سريين في البوليساريو. أصبحت الخطة أسهل. تم إشعار أولئك الجنود بالخطة سريا فوافقوا عليها دون تردد. بقى هناك شخص أخر كان يجب الاتصال به لكن لم يحدث ذلك. هذا الشخص هو بزيد بابا حمو. في الطريق أخبروه بالعملية فوافق هو الآخر عليها بحماس وكتم الأمر. حين يعود بزيد باب حمو بعد ذلك ويتم تسريحه سيتصل بأعضاء الفرع في السمارة ويسلمهم ماله وجماله ويطلب منهم إرسال كل ذلك الدعم إلى المقاتلين الصحراويين.
حين أصبحت الدورية في الصحراء حين لا يسمع ماعدا صوت الرياح توقفت لتناول الغذاء. تم تنفيذ الخطة كما تم التخطيط لها والسيطرة على الدورية بنجاح وبدون إن تطلق طلقة واحدة أو يتم تقييد أي من عناصرها ماعدا الجنود الاسبان. كان هناك شاب واحد فقط طلب ” شرع الله” فتركوه في المكان بعد أن رفض أن يذهب معهم. في اليوم الموالي وصلت تلك الدورية المخطوفة إلى منطقة وديات الطوطرات فنفذ مخزونها من المحروقات وتوقف. هنا أتصل بها عناصر من البوليساريو وذهبوا بها هي وغنيمتها الثمينة.
دورية Domingo
الدورية التي تحمل Domingo كاسم سري لها انطلقت من المحبس متأخرة بيوم عن الدورية التي تحمل Pedro كاسم سري لها والتي انطلقت من السمارة وتمت السيطرة عليها. كانت دورية المحبس تتكون من نفس عدد الجنود والسيارات التي تتكون منها الدورية الأخرى التي خرجت من السمارة: 7 سيارات و27 جنديا. كانت تلك الدورية بقيادة النقيب Fandido وينوب عنه السرخينتو Fuentes.
كانت اغلبية المجندين الصحراويين على علم بالعملية وخطتها المرسومة بدقة. كان القائد الذي تم تكليفه بكوماندوس المجندين هو البطل البشير سيدي حماد المجند في الجيش الأسباني. كانت مهمة الذين سيختطفون دورية المحبس أسهل لإن المجندين الصحراويون فيها كلهم أعضاء سريين من البوليساريو ما عدا ستة جنود.. بعد العصر توقفت الدورية للاستراحة فتمت السيطرة عليها بسرعة. رفعوا كلهم أيديهم في البداية بما في ذلك الأسبان، لكن حين كان الجميع يظن أن الدورية تمت السيطرة عليها دون إطلاق نار حاول الجندي Angel Moral وجنديين آخرين إطلاق النار من مسدساتهما على الثائرين. أطلقوا النار من مسدساتهما لكن أصيبوا بسرعة من طرف الثائرين. مات الجندي Angel Moral وجرح الآثنان جروحا غير خطيرة.
نتائج العملية
العملية هزت الرأي العام الأسباني. خلال يومين فقط تم أسر حوالي 14 جنديا وقتل واحد وجرح اثنين آخرين. في كناريا ومدريد خرج الأسبان إلى الشارع في مظاهرات تطالب الحكومة بكشف ما يجري في الصحراء وبإعادة الأسرى. لم تتأخر الحكومة في تلبية طلب الشارع. بدأت الاتصالات بالبوليساريو في الجزائر على شكل مفاوضات سرية بين وفد من الخارجية الأسبانية ووفد من البوليساريو يضم كل من إبراهيم حكيم وعمر منصور. استمرت المفاوضات وقتا أطول. كان مطلب البوليساريو يتركز حول نقطتين: الاعتراف بالبوليساريو وتسليمها السلطات بعد خروج أسبانيا وتبادل الأسرى. المفاوضات وصلت إلى اتفاق يقضي بأن يتم تتويجها بمفاوضات بين وزير خارجية أسبانيا وأمين عام جبهة البوليساريو الولي مصطفى السيد. تمت فعلا المفاوضات في الجزائر يوم 9 سبتمبر وبموجبها تم الاتفاق على تبادل إطلاق سراح الأسرى وتعهدت أسبانيا بمواصلة المفاوضات حول تفاهمات “تؤدي” إلى الاستقلال. تم عقد اجتماع واحد بين أسبانيا والجزائر والبوليساريو يوم 22 كتوبر1975م بالمحبس، لكنه كان متأخرا كثيرا لإن أسبانيا كانت قد باعت الصحراء للمغرب سريا.
لائحة بأسماء الجنود الأسبان الذين تم اختطافهم في الدوريتين:الضباط Oficiales (tenientes)
Juan Alvarez خوان الفاريث
Antonio Fandiño Navarro انطونيو فانديدو نافارو
José Sánchez Venega خوسي سانشيس بينيغا
Francisco Lorenzo Vásquez فرانسيسكو لورينثو فاسكيس
Otras graduaciones جنود
Antonio Moras Benito انطونيو موراس بينيتو
Jacinto Escalante Caldito خاثينتو يسكالنتي
Antonio Bausa Demain انطونيو باوصا دومين
Daniel Fuentes Garrote دانيال فوينتيس غارروتي
Vicente Blanco García بيثينتي بلانكو غارثيا
Pedro Mateos Medino بيدرو ماتيوس ميدينو
Mateo Heredia Pérez ماتيو هيريدا بيريث
José Manuel Collado Piñero خوسي مانويل كويادو بينيرو
José Sobrino Ríos خوسي صوبرينو ريوس
José Lara Romero خوسي لاارا روميرو
بالإضافة إلى الجندي القتيل مورال وجندي جريح تم شمولهما بالصفقة.
الذي ربما يكون فاجأ كل الذين تابعوا العملية هو أن أسبانيا رفضت أن تشمل بصيري أو جثته أو مصيره في الصفقة أو أن البوليساريو لم تتشدد اتجاه هذه النقطة. ومهما يكون من أمر فإن عملية اختطاف الدوريتين تعتبر أهم علمية قام بها المناضلون الصحراويون لإنها كادت تفرض على أسبانيا تعترف بالبوليساريو وتسلمها السلطة، ولو كان هناك تشدد من طرف مفاوضي البوليساريو ما كان مصير بصيري سيكون مجهولا مثلما هي عليه الحال اليوم.
المراجع: لقاء مع سيدي لبصير يوم 15 اوت 2014 ببومرداس.
- فرانسيكو فيار، مسلسل تقرير مصير الصحراء، بالنثيا 1982م.
بقلم:السيد حمدي يحظيه

الاكثر تصفح خلال اسبوع

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More