المخابرات المغربية تختطف شقيق المعارض المغربي هشام بوشتي



وجدة ـ المغرب ـ (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) ذكرت صحيفة الشروق اليومي الجزائرية بأن محمد بوشتي شقيق المعارض المغربي هشام بوشتي قد تعرض لللإختطاف بمدينة وجدة المغربية. وتشير المعطيات المتوفرة، أن السيد محمد بوشتي الذي يعمل مديرا ماليا في وزارة الشغل والتكوين المهني المغربية، قد تمّ اعتقاله منتصف يوم الأربعاء الماضي ببيته المتواجد بمدينة وجدة المغربية المتاخمة للحدود الجزائرية. هشام بوشتي المتواجد حاليا في مليلية المحتلة في اتصال هاتفي مع "الشروق"، أكّد أن مجموعة لا يقل عددها عن خمسة أشخاص في الزي المدني قد اقتحموا عليه بيته أمام زوجته وأطفاله الثلاث، ثم أخذوه عنوة وبطريقة غير لائقة لجهة‭ ‬مجهولة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أمر‭ ‬قضائي‭ ‬ولا‭ ‬أحد‭ ‬يعرف‭ ‬أسباب‭ ‬الإعتقال‭.‬ 
وأفاد‭ ‬هشام‭ ‬بوشتي،‭ ‬أن‭ ‬المعلومات‭ ‬المتوفرة‭ ‬لديه‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‮ "‬شقيقه‭ ‬تم‭ ‬اختطافه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬جهاز‭ ‬المخابرات‭ ‬المغربية،‭ ‬ولحدّ‭ ‬اللحظة‭ ‬تجهل‭ ‬عائلته‭ ‬مصيره‭ ‬ولا‭ ‬مكان‭ ‬تواجده‮"‬‭. ‬
وجاءت هذه العملية مباشرة بعد ما حوّلت النيابة العامة الإسبانية الدعوى التي رفعها اتحاد المعارضين واللاجئين السياسيين المغاربة، إلى قاضي التحقيق المكلف بملف إغتيال المعارض المغربي هشام المنداري في ملاقة 2004.وقد أشار هشام بوشتي إلى أنه منذ أن تناولت وسائل الإعلام خبر القضية، ثم إعادة فتحها وهو يتعرض لضغوطات مختلفة لأجل سحب الدعوى المرفوعة، والتي يطالب فيها الاتحاد بإعادة التحقيق واستدعاء كل الأسماء التي كشفها الدبلوماسي السابق ميمون وعلى رأسهم الجنرال العنيكري‭. ‬

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *