القادة الأفارقة يؤكدون على ضرورة تجديد الجهود الرامية إلى تسوية النزاع بالصحراء الغربية

ملابو (وكالة المغرب العربي للانباء المسقلة) - صادق رؤساء دول و حكومات الإتحاد
الإفريقي مساء اليوم الجمعة بملابو، عاصمة غينيا الاستوائية، على توصية يؤكدون من خلالها على الحاجة إلى تجديد الجهود الرامية إلى تسهيل "تسوية مبكرة" للنزاع في الصحراء الغربية، تأخذ بعين الاعتبار تقرير مصير الشعب الصحراوي.
و كرر الزعماء الأفارقة، خلال المصادقة على جملة من التقارير المقدمة إلى القمة، على الحاجة إلى تجديد الجهود الرامية إلى تسهيل "تسوية مبكرة" للنزاع في الصحراء الغربية، مما سيفضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي كما تنص على ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
و بعد أن حيوا المجهودات التي تقوم بها منظمة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، أعرب القادة الأفارقة عن أملهم في أن تقوم مفوضية الإتحاد الإفريقي بتقديم تقرير مفصل عن الوضع في الإقليم في أقرب وقت ممكن.
من جهة أخرى، رحبت التوصية بالمشاورات التي يجريها الرئيس الموزمبيقي السابق السيد جواكيم شيسانو، بعد تعيينه من قبل الإتحاد كمبعوثا خاصا في ملف الصحراء الغربية، مع الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي.
للإشارة، من المنتظر أن تختتم القمة ألــ 23 لرؤساء دول و حكومات الإتحاد الإفريقي أشغالها هذا المساء.
القمة حضرها رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد محمود عبد العزيز إلى جانب وفد وزاري هام.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *