إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأربعاء، يونيو 01، 2016

    تعزية جمعية الأطباء الصحراويين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:
    لقد بلغنا نحن الأطباء الصحراويين بإسبانيا خبر وفاة الأخ: محمد عبد العزيز الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ورئيس الجمهورية وفقيد الشعب الصحراوي رحمه الله رحمة واسعة.
    وفي اللحظات العصيبة نقول لكل الصحراويين أينما كانوا: 
    أحسن الله عزاءكم، وجبر مصيبتكم، وغفر للفقيد وتغمّده برحمته ورضوانه، وأصلح ذرّيته جميعاً.
    لقد كان الفقيد مثالا للروح الوطنية والقتالية على حد سواء ،فكان الأخ والأب والمناضل الذي يوحد ولا يفرق بين الصحراويين.
    ولا يخفى على الصحراويين أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، فلو سلم أحد من الموت لسلموا، قال الله سبحانه:
    (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ).
    والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والاحتساب كما قال تعالى عن الصابرين: (إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)، وقد وعدهم الله على ذلك خيراً عظيماً، فقال: (أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ). 
    وقد صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنّه قال: (ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلفني خيراً منها، إلا آجره الله في مصيبته، وخلف له خيراً منها). 
    فنسأل الله أن يجبر مصيبة شعبنا البطل سواء كان في اللجوء أو في الأراضي المحررة أوالمحتلة أو في الشتات وأن يحسن لنا الخلف، وأن يعوّضنا الصلاح والعاقبة الحميدة،ونوصي أنفسنا بالصبر والاحتساب، والتعاون على البر والتقوى، والاستغفار لفقيد الشعب الصحراوي المظلوم، والدعاء له بالفوز بالجنة والنجاة من النار. 
    وهذه المناسبة الأليمة ندعو كافة قطاعات شعبنا إلى التلاحم والتكاتف ،فبالوحدة الوطنية فقط نستطيع أن ننهض بعد هذه الكبوة،وبالوحدة الوطنية فقط نستطيع تجاوز الصعاب جميعها بعد توفيق الله سبحانه وتعالى.
    ونعلن لشعبناالمكافح استعدادنا العام للدفاع المستميت عن ثورة 20 ماي الخالدة وعن وحدتنا الوطنية وعن كافة منجزات الدولة الصحراوية.
    جبر الله مصيبة الشعب الصحراوي المكافح، وضاعف لنا جميعاً الأجر، وغفر لقائدنا، وأسكنه فسيح جنته، إنه سميع قريب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    جمعية الأطباء الصحراويين في مخيمات العزة والكرامة،المناطق المحتلة، إسبانيا وفي أوروبا و الشتات
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: تعزية جمعية الأطباء الصحراويين Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top