إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الجمعة، يوليو 29، 2016

    الاحتلال يشعر المعتقلين السياسيين الصحراويين بقرار إحالة ملفهم على القضاء المدني


    أشعرت ادارة السجن المحلي سلا 1 بتاريخ الجمعة 29 يوليوز 2016 المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك بقرار الإحالة على محكمة الاستئناف بالعاصمة المغربية الرباط بعد أن قضت هيئة محكمة النقض بإعادة محاكمةمجموعة أگديم إزيك و إسقاط الأحكام العسكرية الجائرة في حقهم . 
    قرار الإحالة الصادر عن الوكيل العام لدى محكمة النقض و المسجل بتاريخ 27 يوليوز 2016 و كما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين يقضي بقبول الطعون التي تقدمت بها هيئة الدفاع في الآجال المحددة و إحالة ملف مجموعةأگديم إزيك على محكمة مدنية إستئنافية بعد أن أصدرت المحكمة العسكرية المغربية في 17 من شهر فبراير 2016 أحكاما قاسية و جائرة تتراوح بين المؤبد و العشرين سنة . 
    وكانت هيئة محكمة النقض قد أخبرت في الايام السابقة الأساتذة المحامون ممثلي الدفاع عن المعتقلين السياسيين الصحراويين في مجموعة أگديم إزيك بعقد جلسة يوم الاربعاء 27 يوليوز 2016 لمناقشة الملف و البث في الطعون المتعلقة بكلالخروقات القانونية التي طالت ملف المجموعة و كافة أشكال التعذيب و ضروب سوء المعاملة القاسية التي انتزعت على اثرها اعترافاتهم و نتج عنها صدور احكام قاسية و جائرة في حقهم .
    المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك قد اعتقلوا أواخر سنة 2010 بعد تفكيك مخيم النازحين الصحراويين في منطقة أگديم إزيك شرق مدينة العيون / الصحراء الغربية ووقد تمت متابعتهم و محاكمتهم من طرف محكمة عسكريةلا تستوفي شروط و ضمانات المحاكمة العادلة وفق تقارير أنجزتها منظمات و هيئات دولية وازنة تعنى بحقوق الانسان كما شددت على ضرورة الإفراج عنهم أو إعادة محاكمتهم امام محكمة مدنية مع ضمان و توفير كل معايير المحاكمة العادلة. 
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الاحتلال يشعر المعتقلين السياسيين الصحراويين بقرار إحالة ملفهم على القضاء المدني Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top