الآفات الراهنة من إرهاب وجريمة منظمة ومخدرات تعد حرب جديدة على شعوب المنطقة المغاربية


حذر الباحث في الشؤون الامنية الدكتور بكلي نور الدين اليوم الخميس من السياسات المغربية الخطيرة في إغراق المنطقة بالمخدرات والحشيش لزرع الفوضى والبلبلة .
ونبه الدكتور نور الدين الى ان الغرض من هذه السياسات صرف انظار العالم عن احتلال المغرب غير الشرعي للصحراء الغربية.
واضاف المحاضر خلال الجامعة الصيفية لاطر جبهة البوليساريو ان كل السموم تدخل الى الجزائر من الحدود الغربية حيث تتكفل المغرب بالزراعة والانتاج والترويج والتجارة.
تحدث الدكتور في محاضرة بعنوان " الآفات الراهنة من إرهاب وجريمة منظمة ومخدرات تعد حرب جديدة على شعوب المنطقة" عن التفكير في رفع دعاوى قضائية ضد المغرب بسبب تورطه في تمويل الارهاب والمتاجرة بالمخدرات والتي تعتبر جرائم ترتكب في حق الدول المجاورة.
وقال المحاضر ان التقارير الدولية تدين المغرب وتثبت تورطه في آفة المخدرات التي اصبحت تمول المنظمات الارهابية التي ليست لها عقيدة سوى القتل وسفك الدماء، في الدول المغاربية.
وتأسف المحاضر لانعدام الوعي الديني والسياسي الذي جعل الدول العربية مرتعا للافكار المتطرفة التي تدعم الارهاب وتوفر له البيئة المناسبة.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *