يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الخميس، أغسطس 11، 2016

    في ختام ترؤسه لآخر اجتماع للمجموعة الافريقية بأبوجا؛ السفير الصحراوي يشكر السفراء الأفارقة على تسهيل مهمته خلال عمادته للسلك الدبلوماسي


    تقدم الأخ أبي بشراي البشير، سفير الجمهورية الصحراوية المنتهية مهامه في نيجيريا "بالشكر والعرفان لجميع نظرائه من السفراء الأفارقة المعتمدين في أبوجا، على روح التعاون والمساعدة الدائمة التي تميزوا بها طيلة السنوات الثلاث الأخيرة وتسهيل مهمته خلال عمادته للمجموعة الافريقية وللسلك الدبلوماسي في نيجيريا"، معتبرا تلك الروح "تجليا عمليا لتقاليد التضامن والتآزر الافريقية العريقة، والتي كانت السبب الرئيس في قيادة المجموعة الافريقية الى أن تصبح اكثر المجموعات القارية تنظيما وحضورا دبوماسيا، اعلاميا وانسانيا في في أبوجا، من خلال جملة الأنشطة المنظمة والجلسات التفاعلية مع الفاعلين البارزين في الساحة النيجيرية".
    وبعد المصادقة على الدستور الداخلي المنظم لعمل المجموعة، حث الدبلوماسي الصحراوي السفراء الأفارقة، في ختام آخر اجتماع يترأسه بصفته عميدا للسلك الدبلوماسي الافريقي، الأربعاء بمقر الاتحاد الافريقي في العاصمة أبوجا، "على مواصلة نفس الروح، وعلى تقديم نفس الدعم والمؤازرة لخليفته في العمادة سفير الكاميرون، وعلى مواصلة تنويع المبادرات الكفيلة بتقوية العلاقات بنيجيريا ليس على المستوى الرسمي فحسب، وانما من خلال المزيد من الانفتاح على الفاعلين السياسيين والاعلاميين والأكاديميين وتبني المزيد من المبادرات الهادفة الى مساعدة المتضررين، خاصة اللاجئين داخليا".
    جدير بالذكر، أن الأخ أبي بشراي الذي شغل منصب سفير الجمهورية الصحراوية لدى نيجيريا لمدة ثماني سنوات (2008 ـ 2016)، وارتقى الى عمادة السلك الدبلوماسي في نيجيريا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، يستعد الآن لتوديع الحكومة النيجيرية ومباشرة عمله الجديد ممثلا للجبهة في فرنسا.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: في ختام ترؤسه لآخر اجتماع للمجموعة الافريقية بأبوجا؛ السفير الصحراوي يشكر السفراء الأفارقة على تسهيل مهمته خلال عمادته للسلك الدبلوماسي Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top