المقاومة السلمية الصحراوية وتأثيرها السياسي والدبلوماسي


أكد يوم الاحد الدكتورعماري طاهري، أن الشعب الصحراوي هو الوحيد المسؤول عن إختيار أسلوبه في المقاومة ، وذلك بإعتبار قوة القانون تتيح له حقه في الذود عن أرضه في حال إقتناعه بعدم جدوى خيار الحل السلمي الذي طال إنتظاره.
و أبرزعماري طاهري في محاضرة القاها في إطار أشغال الجامعة الصيفية أن الشعب الصحراوي أثبت للعالم حقه في الحرية كونه امن بحقه في الاستقلال، فهو الذي يسلك طريق الحرية بثبات على غرار بقية الشعوب المقاومة و التي ناهضة من أجل التحرر.
وإعتبر المحاضر أن الشعب الصحراوي أحرج العالم بنضاله السلمي و نفسه الطويل، مشيرا الى ماحققته القضية الصحراوية مؤخرا من إنتصارات داخل المحافل الدولية على غرار محكمة العدل الاوروبية.
وعرج الباحث الجزائري على التجربة الصحراوية الرائدة في الكفاح السلمي و التي فرضت إحترامها على العالم و لم يستطع المغرب و حلفائه ربطها بالارهاب رغم كل ما يبذله في هذا السبيل.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *