جمعيات حقوقية تدق ناقوس الخطر حول خطر الألغام والقنابل العنقودية وبقايا الذخائر والمواد القابلة للتفجير التي جرفتها الامطار في الصحراء الغربية


الصحراء الغربية 1 نوفمبر2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ حذرت اليوم الثلاثاء الجمعية الصحراوية لضحايا الألغام كافة المواطنين العازمين على التوجه الى البوادي هذا العام ، سواء كانوا في المناطق المحررة أو المحتلة من مخاطر الألغام .
وأوضحت الجمعية في بيان لها أن هناك ملايين من الألغام والقنابل العنقودية وبقايا الذخائر والمواد القابلة للتفجير، والمتوقع انجرافها ونقلها إلى أماكن كانت تعتبر آمنة على جانبي الحزام إثر تساقط كميات كبيرة من الأمطار في أجزاء عديدة من الصحراء الغربية وما نجم عنها من سيول وفيضانات جارفة في اغلب أودية وطننا بجزأيه المحرر والمحتل.
ودعت الجمعية كافة المواطنين والأجانب الى اتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر حيال هذا الأمر الخطير، وذلك بالابتعاد عن أماكن تواجد الألغام والقنابل والمواد القابلة للانفجار، واعتماد سبل الحماية من أخطارها ، خصوصا بالنسبة للأطفال.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *