البرلمان الأوروبي يسليط الضوء على انتهاكات المغرب لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية


بروكسل 11 نوفمبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- عقد يوم الأربعاء، كل من إيسابيل لورنسو، عضو مؤسسة الصحراء الغربية والمعتقل السياسي الصحراوي السابق، سيدي محمد محمود بلاّ، عضو جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين “أفابريديسا” عدد من اللقاءات مع برلمانيين من الاتحاد الأوروبي بمقر هذا الأخير بالعاصمة البلجيكية بروكسل و بحضور عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، الوزير المكلف بأوروبا، محمد سيداتي، وممثل الجبهة ببلجيكا، محمد عالي الزروالي.
وكان أبرز هذه اللقاءات الاجتماع الذي عُقد مع المجموعة البرلمانية “السلام من أجل الصحراء الغربية” الذي حضره كافة الأطياف السياسية، وتم التطرق خلاله لتقرير مفصل عن أوضاع حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وكذا أوضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين على طول خارطة سجون الاحتلال المغربية.
وتحدث الوزير المكلف بأوربا محمد سيداتي، في مداخلة له، عن الوضع المتأزم بمنطقة الكركرات المحررة، كما تطرق إلى قضية طرد نائبة رئيس البرلمان الأفريقي، السويلمة بيروك، ومنعها من طرف المغرب من المشاركة في قمة المناخ المنظمة بمدينة مراكش المغربية.
كما دعا سيداتي في مداخلته جميع الحضور إلى المشاركة في النسخة الـ41 من الندوة الدولية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي (EUCOCO) المزمع عقدها يومي 18 و19 نوفمبر الجاري ببرشلونة الإسبانية.
وفي الختام، جدد جميع أعضاء المجموعة البرلمانية تعبيرهم عن دعم كفاح الشعب الصحراوي، مؤكدين على ضرورة التنسيق فيما بين أعضاء المجموعة للقيام بخطوات من أجل الضغط على دولة الاحتلال المغربية من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين واحترام حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.