وزير العدل والشؤون الدينية يؤكد ان العمل القضائي في واقع اللجوء تحدي اخر من معاناة اللجوء ولكنه نضال وثورة كبيرة على الظلم والجريمة واللامساواة


الصحراء الغربية 26 ديسمبر2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ اشرف اليوم الاثنين عضو الامانة الوطنية، وزير العدل والشؤون الدينية امربيه المامي على انعقاد الجمعية العامة للقضاة لانتخاب ممثلي القضاة في المجلس الاعلى للقضاة.
وذكر وزير العدل والشؤون الدينية امربيه المامي بمصادفة انعقاد الجمعية العامة مع يوم محاكمة معتقلي اكديم أزيك مشيدا بشجاعتهم واصرارهم على الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي وصبرهم على الاعتقال والسجن والتعذيب. 
داعيا القضاة للوقوف معهم بالدعاء والرجاء لهم بالفرج والنصر والتيسير لجميع المعتقلين الصحراويين بالمناطق المحتلة ومدن جنوب المغرب
كما اشاد وزير العدل بدور القضاة الاباء وبمرافقتهم لمسيرة الثورة واستمراريتهم في العطاء الى اليوم، مثمنا في ذات الاتجاه دور القضاة الشباب الذين اعتبرهم زاد المؤسسة الفكري والثقافي للقضاء على الاجرام وعدم الامن في المجتمع.
واكد الوزير ان العمل القضائي في واقع اللجوء تحدي اخر من معاناة اللجوء ولكنه نضال وثورة كبيرة على الظلم والجريمة واللامساواة
مؤكدا ان الدولة الصحراوية ستبذل مابوسعها لحماية القضاة وتحسين ظروفهم وحمايتهم من الابتزاز والضغوط ايا كان نوعها.
تجدر الاشارة الى ان ملتقى القضاة في الجمعية العامة فرصة للتقييم ونقد الذات واستحضار مشاكل وزارة العدل وانشغالات منتسبيها.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.