الام المناضلة اعزيزة الدخيل باني في ذمة الله


بسم الله الرحمان الرحيم
قال جل جلاله: "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة اعزيزة الدخيل باني أم عائلة أهل سيدنا المامي وأخت الشّخصية الوطنية التّاريخيّة أبا الدخيل باني.
التحقت، رحمها الله، بالعمل النضالي منذ البداية، فشاركت في مظاهرات إنتفاضة الزملة (1970). كانت من بين الأوائل الذين التحقوا بمخيمات اللاجئين الصحراويين، فجعلت من خيمتها خيمة كل الصحراويين وبقيت صابرة وصامدة طوال حياتها بالرغم من فقدانها الابن والأخ وابن الأخ والأخت وغيرهم.
كانت رحمها الله "الوالدة" للأهل وللجيران وللأصدقاء ولكل من عرفها وحظيت بمحبة واحترام الجميع.
إنتقلت الى جوار ربها صباح يوم 23 نوفمبر 2016 بدائرة التفاريتي ولاية السمارة.
ربي تقبلها برحمتك ولطفك إنك على كل شئ قدير.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.