الاب السالك أبريكة في ذمة الله


بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالي: "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُون"َ (157)البقرة
وقال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا مساء الجمعة 23 ديسمبر2016 نبأ وفاة الأب السالك ولد أبريكة 
لقد كان المرحوم من الاوائل الذين ساهموا في بناء جهاز الشرطة الوطنية 
.كما كان المرحوم سائرا على العهد الذي قطعه على نفسه ككل الصحراويين الذين ثبتوا على العهد وبقوا أوفياء لمبادئ وأهداف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و ثورة 20 ماي المجيدة ، حتى تحقيق الاستقلال التام على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
عرف الراحل بوطنيته وحرصه طيلة حياته على الصالح العام ووحدة الصحراويين حيث كان من الفاعلين وقد تقلد المرحوم منذ انخراطه في صفوف الجبهة الشعبية عدة مناصب ومسؤوليات خدم من خلالها وبتفاني شعبه.
الراحل ظل يزاول عمله كمناضل في صفوف الجبهة الشعبية بولاية أوسرد الى غاية وفاته عصر يوم الجمعة بدائرة اغوينيت ولاية اوسرد 
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم بتعازينا القلبية الى جميع افراد عائلته ومن خلالهم إلى الشعب الصحراوي، راجين من العلي القدير أن يتقبله في زمرة النبيين والصديقين والصالحين وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.