الجمعية الوطنية الزامبية تتطلع إلي تعزيز العلاقات مع المجلس الوطني الصحراوي


لوساكا، 10 يناير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) أعرب اليوم الثلاثاء رئيس الجمعية الوطنية الزامبية، السيد مواغلا ماتتيبني عن امله أن تشكل زيارة رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي لمقر الجمعية اليوم بداية لعلاقات اخوية وثيقة بين الهيئتين التشريعيتين الزامبية والصحراوية.
"إن برلمان زمبيا و البرلمان الصحراوي عضوان في برلمان عموم افريقيا، لذا علينا ان نستفيد من هذا المنبر القاري لتعزيز العلاقات بين الهيئتين"، يقول رئيس الجمعية الزامبية، خلال استقباله لرئيس الجمهورية والوفد المرافق له، مضيفاً : " نعتقد انه يجب تبادل الزيارات بين البرلمانيين من الهيئتين سواء على مستوى الأعضاء او الموظفين".
و يرى رئيس الجمعية الزامبية "أن هذه الزيارة ستعزز العلاقة بين البرلمانين الزامبي والصحراوي، و ستشجع الديمقراطية والسلام والأمن والاستقرار في القارة الافريقية".
كما أعرب عن "سعادته بالعلاقات الأخوية والراسخة التي تربط الجمهورية الصحراوية و جمهورية زامبيا، و التي كانت دائما تعترف بكفاح الشعب الصحراوي من اجل الاستقلال منذ عهد اول رئيس لجمهورية زامبيا الذي كان من اول رؤساء إفريقيا الذين زاروا بلدكم". في إشارة إل الزعيم التاريخي كينيت كواندا.
وأكد السيد مواغلا ماتتيبني أن "دعم زامبيا لحق الشعب الصحراوي غير القايل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال قد تم تجسيده مجددا، وبقوة، من طرف رئيس جمهورية زامبيا السيد ايدغار لونغو عند ما استلم أوراق اعتماد السقير الصحراوي بزامبيا في فبراير من السنة الماضية".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.