التنسيقية الصحراوية لضحايا الإعتقال التعسفي والاختفاء القسري تعود إلى الميدان بعد التدخل العنيف لقوات الامن المغربية


الرباط 09 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ رجعت التنسيقية الصحراوية للحالات الفردية والمجموعات الصغرى ضحايا الإعتقال التعسفي والاختفاء القسري إلى مكان المعتصم أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط بعد التدخل العنيف الذي طالها ليلة الأثنين 6 فبراير في يومها الثامن من الاعتصام وقد أبان اعضاء التنسيقية عن رغبة قوية في مواصلة الاعتصام رغم التضييق ومحاولة المنع وقد عرفت هذه التنسيقية بنفسها الطويل وجلدها القوي من خلال الوقفات التي كانت تنظمها بمدينة العيون المحتلة طيلة خمس سنوات دون كلل او ملل وهو مااكده أحد اعضاء التنسيقية انها مستعدة أن تخوض اعتصام طويل الأمد إلى حين نيل المطالب المشروعة المتمثلة في التعويض عن سنوات الاعتقال التعسفي الإدماج الاجتماعي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.