تواصل اشغال الاجتماع الموسع لاركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي بحضور القائد الاعلى للقوات المسلحة


المتحف الوطني للمقاومة 05 فبراير 2017 (وكالة المغرب العربي للأنباء المستقلة)ـ يتواصل لليوم الثاني على التوالي بمقر المتحف الوطني للمقاومة، الاجتماع الموسع لاركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي، بحضور القائد الاعلى للقوات المسلحة السيد ابراهيم غالي ووزير الدفاع الوطني وقادة النواحي العسكرية لجيش التحرير.
ويحمل الملتقى هذه السنة اسم الشهيد محمد عبد العزيز الذي واظب رحمه الله على حضور هذه الاجتماعات وترؤس اشغالها بنفسه تحت شعار:"قوة وصرامة لفرض الامن والسيادة" والعودة لهذا التقليد الحميد هو تعبير عن الوفاء لعهد شهداء القضية الصحراوية وتأكيدا للاستمرار في درب التحرير واستكمال السيادة الوطنية مهما تطلب ذلك من تضحيات.
ويناقش الملتقى على مدار ثلاثة أيام العروض والبرامج السنوية للمديريات المركزية التابعة لوزارة الدفاع الوطني وكذا تقييم برنامج السنة المنصرمة 2016 ، بالإضافة الى تحضير البرنامج السنوي لوزارة الدفاع الوطني لسنة 2017 .
وقد تخللت اشغال اليوم الثاني التي يشارك فيها اكثر من 600 ركن واطار في جيش التحرير محاضرات ومناقشة اعمال اللجان التخصصية بالاضافة الى مداخلة من مركزية التنظيم السياسي.
ويأتي الملتقى احياءا لتقليد عريق دأبت القيادة العسكرية الصحراوية العليا عليه باعتباره منبرا لطرح الافكار وابداء الملاحظات واقتراح اهم الافاق والاهداف التي يجب تحقيقها خلال كل سنة جديدة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.