لقاء تضامن وعمل مشترك بين الاتحاد الوطني للمراة الصحراوية والاتحاد الوطني للمراة الجزائرية


الجزائر، 09 فبراير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) عقد اليوم الخميس لقاء بين المنظمتين النسائيتين ، الصحراوية والجزائرية تمحور حول سبل تطوير العمل المشترك بين المنظمتين على المستوى الوطني والدولي والقاري. حيث تم تحديد خطة للعمل خلال السنة الجارية تشمل تنظيم العديد من البرامج المشتركة التي تهدف إلى تعزيز مكانة الدولة الصحراوية والتعريف بأوجه نضال الشعب الصحراوي.

كما تشمل الخطة أيضا مجالات تبادل الخبرات والتجارب بين المنظمتين في ميادين التكوين والإعلام و تعزيز العمل المشترك في مجال حقوق الإنسان والتعريف بواقع الانتهاكات التي يعيشها شعبنا في المناطق المحتلة، وكان اللقاء فرصة للتضامن مع معتقلي اكديم ازبك ومن خلالهم كل المعتقلين السياسيين الصحراويين.
اللقاء جرى بحضور وفد عن الطرف الصحراوي تقوده عضو الأمانة الوطنية والأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية السيدة فاطمة المهدي وبعضوية المكلفة بالتعاون السيدة الديه محمد شداد ، وعن الطرف الجزائري السيدة نورية حفصي الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الجزائرية مرفوقة ببعض إطارات المنظمة النسائية وممثلين عن الحركة التضامنية الجزائرية مع الشعب الصحراوي وذلك بالعاصمة الجزائرية.
للإشارة، يأتي اللقاء في إطار البرنامج الذي يقوم به الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في القطر الجزائري الشقيق.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.