وفد عن البرلمان السلفادوري يزور مقر المجلس الوطني الصحراوي ويتعرف على التجربة البرلمانية الصحراوية


الصحراء الغربية 28 فبراير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- استقبل مساء اليوم عضو الامانة الوطنية، رئيس المجلس الوطني السيد خطري ادوه، بمقر البرلمان، وفدا عن البرلمان السلفادوري المشارك في الفعاليات المخلدة للذكرى الـ41 لاعلان الجمهورية.
و خلال اللقاء اطلع رئيس المجلس الوطني الوفد السلفادوري على اخر المستجدات التي تعرفها القضية الصحراوية، بخاصة الوضع المتوتر في منطقة الكركرات بسبب التعنت المغربي و اصراره على مواصلة انتهاك القوانين و المواثيق الدولية.
كما تطرق السيد خطري ادوه الى اوضاع اللاجئين الصحراويين و الظروف الطبيعية القاسية للجوء، و الانتهاكات الجسيمة التي يمارسها الاحتلال المغربي في حق المواطنين الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
و يترأس الوفد السلفادوري رئيس لجنة الصحة و العلاقات الدولية بالبرلمان السلفادوري و رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الصحراوية- السلفادورية السيد غييرمو ماتا، و يضم رئيس لجنة الدفاع السيد خوان كارلوس ميندوسا، و رئيس لجنة البيئة السيد مانويل فلوريس.
و كانت لجنة الصداقة البرلمانية الصحراوية-السلفادورية قد اجتمعت بمقر البرلمان الصحراوي من اجل دراسة سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين اللجان و تنظيم تبادل الزيارات، و كذا العمل على بذل مزيد من الجهد للتحسيس اكثر بلقضية الصحراوية على مستوى دولة السلفادور و امريكا اللاتينية بشكل عام.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.