وزير الخارجية الصحراوية يعتبر استغلال المغرب لمعبر الكركرات خرق واضح لبنود اتفاق وقف إطلاق النار


الجزائر 13 مارس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أكد اليوم الاثنين عضو الأمانة الوطنية وزير الخارجية السيد محمد سالم السالك ، أنه عندما قام المغرب بمحاولة فتح ممر في منطقة الكركرات في بداية سنة 2001 ، توجهت جبهة البوليساريو إلى الأمم المتحدة للفت نظرها للمضاعفات الخطيرة لهذا الخرق السافر لبنود وقف إطلاق النار من طرف المغرب.
وبحضور السفير الصحراوي بالجزائر السيد بشرايا حمودي بيون ووسائل الإعلام الجزائرية ، أبرز وزير الشؤون الخارجية خلال ندوة صحفية نشطها بمقر السفارة الصحراوية بالجزائر ، أنه لا وجود لأي معبر في مخطط التسوية وبنود وقف إطلاق النار الذي يؤكد أن على الطرفين عدم تجاوز نقاط تواجدهما يوم وساعة وقف إطلاق النار .
وأكد السيد الوزير أنه نتيجة لعجز الأمم المتحدة وبعثة المينورسو عن فرض احترام وقف إطلاق النار وإجراءاته التي تمنع على المغرب فتح أي ممر أو معبر خارج الاتفاق بين الطرفين ، فإن المغرب تمادى في تجاوزه وتنكره لنص وروح مخطط التسوية التي من ضمنها إجراءات وقف إطلاق النار.
للإشارة ، فقد كانت جبهة البوليساريو عبرت في بيان لها أن تواجدها في منطقة الكركرات جاء نتيجة تمادي المغرب في خروقاته وعجز الأمم المتحدة عن اتخاذ موقف حاسم للحد من هذه الخروقات غير المقبولة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.