المقاتل الشجاع مأموني عندلله في ذمة الله


قال تعالى: " يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ".
ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا اليوم الاثنين 24 ابريل 2017 نبأ وفاة المرحوم بإذن الله مأموني عندلله، الذي ‎توفي الْيَوْمَ الاثنين بمديرية الإشارة العسكرية.
الفقيد احد مؤسسي نواة جيش التحرير الشعبي الصحراوي، وقد ‎شارك في العديد من اكبر العمليات العسكرية ضد الغزاة الجبناء ومن ابرزها عملية انواگشوط التي خاضها ‎رفقة الشهيد الولي ورفاقه من جيش التحرير الشعبي الصحراوي.
‎عرف خلال مرحلة السلام بالإخلاص في اداء واجبه الوطني كان حريصا على الحضور يوميا الى مقر عمله حتى توفاه الاجل المحتوم.
وبهذا المصاب نتقدم الى عائلة الفقيد ومن خلالها الى كافة ابناء الشعب الصحراوي باحر التعازي راجين من المولى عز وجل ان يتقبله في زمرة الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا.
إنا لله وإنا اليه راجعون.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.