توقيف تعسفي و مضايقة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " بالطنطان


الصحراء الغربية 10 أبريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أقدمت مصالح الشرطة المغربية في حدود الساعة 05 و 30 دقيقة بعد الزوال بتاريخ 10 أبريل / نيسان 2017 على توقيف المدافع عن حقوق الإنسان و معتقل الرأي الصحراوي السابق " علي سالم التامك " بسد المراقبة شمال شرق مدينة الطنطان / جنوب المغرب .
و أكد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " أنه أثناء توقيفه التعسفي كان رفقة المعتقل السياسي الصحراوي السابق " محمد جمور " على متن سيارة أجرة من الصنف الكبير قادمين من مدينة كليميم / جنوب المغرب قبل أن يتعرضا للتوقيف التعسفي بعد مطالبتهما بالإدلاء ببطاقتي تعريفهما و توقيفهما تعسفا مع تسجيل معلوماتهما في دفتر خاص بالشرطة .و في إفادة ل " علي سالم التامك " أنه اعترض لدى المسؤول عن الشرطة بسد المراقبة المذكور على هذا الإجراء التعسفي قبل أن يفاجئ ورفيقه بإخضاعهما و المراقبة من طرف 03 سيارات تابعة للشرطة مصحوبة بدراجات نارية و سيارات مدنية رافقتهما إلى المحطة الرئيسية لمدينة الطنطان / جنوب المغرب.و قد حضر لمعاينة هذه الممارسات الاستفزازية و الغير قانونية مناضلين عن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و معتقلين سياسيين صحراويين سابقين جاءوا لمؤازرتهما.و سبق للسلطات المغربية أن قامت بنفس الإجراءات التعسفية ضد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك" عدة مرات بهذه المدينة ، و التي حتمت عليه المبيت بالمدينة قصد تقديم شكوى لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بعد أن كان سيواصل طريقه عبر سيارة أجرة إلى مدينة العيون / الصحراء الغربية.و لا يستبعد المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA أن يكون وراء هذا التوقيف التعسفي و الملاحقات لمختلف الأجهزة الاستخباراتية المغربية للمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " صلة بأنشطته الحقوقية ، خصوصا بعد حضوره منتدبا عن التجمع في أطوار محاكمة معتقلي قضية " اكديم إزيك " في الجولتين الأخيرتين بملحقة محكمة الاستئناف بالرباط / المغرب و في تخليد الذكرى الأولى لاستشهاد شهيد حركة المعطلين الصحراويين " إبراهيم صيكا" بمدينة كليميم / جنوب المغرب و زيارته لمجموعة من المعتقلين السياسيين الصحراويين المفرج عنهم بتاريخ 08 أبريل / نيسان 2017 بعد قضائهم 08 أشهر سجنا نافذا على خلفية اعتصامهم و نزوحهم إلى مقر دار الثقافة الاسبانية بمدينة سيدي إيفني / المغرب ، و يتعلق الأمر بكل من : " أيوب لمديميغ " و " ابدا الحسين عالي " و " محمد هربال " و " إدريس اعمارة " . المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 10 أبريل / نيسان 2017

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.