البوليساريو تصف التقرير الاممي بالمتحيز وتؤكد رفضها للتفاوض خارج الاطار القانوني للنزاع


الصحراء الغربية 27 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ 
وصفت جبهة البوليساريو التقرير الاممي ب ” المتحيز” في اول تعليق لها على تعليق الامين العام للامم المتحدة حول الصحراء الغربية، وقال المنسق الصحراوي مع بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية ان التقرير متحيز، مبرزا بأن ” هذه المناورات لا تفضي الى شيء ” و أن الصحراويين لن ” يقبلوا بأي تفاوض خارج الاطار القانوني للنزاع وهو تسوية مسألة تصفية استعمار مهما كانت الضغوطات و المناورات “.
و أكد السيد بأن 26 سنة من الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة من أجل تسوية هذه المسألة فانه قد حان الوقت للأمانه العامة للامم المتحدة و لمجلس الأمن الأخذ في عين الاعتبار الوضع الحقيقي في الاراضي المحتلة منددا في ذات السياق ” بالمساعي الرامية الى تقويض مسار السلم في الصحراء الغربية”.
و أضاف المنسق الصحراوي أن الامانة العامة “التي دفعت من طرف بعض القوى بمجلس الامن من أجل افتعال هذه الأزمة قد تسرعت” غير أنها” تتحمل المسؤولية” حسب قوله.
وبخصوص بعثة الامم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية المينرسو) التي يرتقب تمديد عهدتها من قبل مجلس الامن غدا الخميس سجل السيد امحمد خداد أن المعايير التي تعمل وفقها بعثات حفظ السلم منعدمة في الصحراء الغربية و أن “البعثة لا تتوفر على هذه المعايير” حسب قوله.
و صرح “انها بعثة عرجاء لا تأتي بجديد سوى تأكيد أو الدفاع عن الامر الواقع للإحتلال ” مذكرا بان وجود الامم المتحدة في الصحراء الغربية يتمثل في استتباب السلم “في هذا الاقليم الذي يعد آخر مستعمرة في افريقيا.
“وبخصوص الوضع في الكركرات قال امحمد خداد نحن في الكركرات من أجل الدفاع عن نص وروح اتفاق وقف اطلاق النار وهو حضور من اجل السلام ”

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.