المناضل ومربي الاجيال سيدي محمود الشيخ احمد إبراهيم في ذمة الله


قال تعالى: " يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ".
ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا مساء اليوم الاحد 23 ابريل 2017 نبأ وفاة المناضل ومربي الاجيال سيدي محمود الشيخ احمد إبراهيم، الذي رحل الى دار الخلود بعد صراع مرير مع المرض.
المرحوم سخر حياته من أجل خدمة شعبه من خلال المرافقة التربوية لاجيال من الطلبة الصحراويين، ليستقر به المقام مديرا لمدرسة 12 اكتوبر الوطنية حتى وفاه الاجل المحتوم.
وبهذا المصاب نتقدم الى عائلة الفقيد ومن خلالها الى كافة ابناء الشعب الصحراوي باحر التعازي راجين من المولى عز وجل ان يتقبله في زمرة الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا.
إنا لله وإنا اليه راجعون.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.