قوات الامن المغربية تواصل حملة الاعتقالات في صفوف نشطاء حراك الريف المنتفض


الحسيمة 30 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ تتواصل باقليم الحسيمة حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الامن المغربية في حق نشطاء الحراك الاجتماعي والسياسي بالريف المنتفض.
وكشف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ان حملة الاعتقالات شملت مجموعة من نشطاء الحراك، مؤكدا ان هذه الحملة يرجح ان تتواصل خلال اليام المقبلة.
وفي نفس السياق كشف رشيد بلعلي، أحد أعضاء هيأة الدفاع عن المعتقلين بمدينة الحسيمة، ان 15 اسما من المعتقلين، تم نقلهم الى مقر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء.
وحسب ذات المتحدث فان المعطيات التي قدمها لهم الوكيل العام، تشير الى انه من بين المعتقلين الذين تم نقلهم الى الدار البيضاء يوجد محمد جلول، الناشط الذي غادر السجن منذ شهر ونصف، بعد قضائه أزيد من خمس سنوات في السجن على خلفية، أحداث بني بوعياش سنة 2012.
كما ضمت اللائحة ايضا محمد المجاوي، وهو أحد أبرز قادة الحراك بالحسيمة والذي أعتقل من مقر إقامته بنواحي كتامة، اضافة الى كل من الياس الحاجي، الحسين الإدريسي، إبراهيم بوزيان، عمر بوحراس، أشرف اليخلوفي، صلاح لشخم،عبد الحق صديق، وسيم البوستاتي، بلال أهباض، فؤاد السعيدي، محمد فاضل، عثمان بوزيان، سمير إيغيد.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.