اكبر شركة متعددة الجنسيات متورطة مع النظام المغربي في نهب الثروات الصحراوية تقرر الانسحاب من الصحراء الغربية المحتلة


سويسرا 11 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ أعلنت اكبر شركة متعددة الجنسيات متورطة مع النظام المغربي في التنقيب عن ثروات الصحراء الغربية المحتلة انسحابها .
وكشفت وسائل اعلام اسويسرية ان شركة “غلينكور” اعلنت انسحابها من منطقة اغوينيت وتعتزم الانسحاب في الايام المقبلة من منطقة بوجدور المحتلة.
وكانت الشركة السويسرية قد حصلت على رخصة من المحتل المغربي للتنقيب عن النفط في الاراضي الصحراوية المحتلة ، الا انها حسبما اكدت الصحف السويسرية رضخت لضغوط المنظمات الدولية والشعب الصحراوي الذي احتج في اكثر من مناسبة على تورط الشركة السويسرية في نهب ثروات الصحراء الغربية.
للإشارة فان شركة غلينكور متورطة منذ سنة في نشاطات غير قانونية من خلال إبرام اتفاق سنة 2016 مع المحتل المغربي .
وكانت جبهة البوليساريو قد وجهت شهر يونيو الماضي نداء رسميا إلى جميع الشركات العاملة في الصحراء الغربية الى الى احترام القانون الإنساني الدولي الذي يحظر استغلال الموارد الطبيعية دون موافقة جبهة البوليساريو باعتبارها الممثل الوحيد للشعب الصحراوي.
وأطلقت جبهة البوليساريو حملة إعلامية باتجاه هذه الشركات لحثها على تحمل مسؤوليتها المدنية والجنائية وتذكيرها بأنه ينبغي عليها أن لا تتعامل إلا مع جبهة البوليساريو والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.