نقل السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " إلى المستشفى الجهوي بكليميم


كليميم 13 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ أقدمت بتاريخ 12 ماي / أيار 2017 إدارة السجن المحلي ببوزكارن / المغرب على نقل السجين السياسي الصحراوي "أمبارك الداودي " وسط حراسة مشددة إلى المستشفى الجهوي بكليميم / جنوب المغرب بعد إصابته بآلام حادة على مستوى الصدر و بضغط الدم .
و ظل السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " لمدة تفوق الساعة بقسم المستعجلات يخضع لبعض العلاجات و الفحوصات قبل أن يتم إرجاعه إلى زنزانته داخل السجن المذكور مكبل اليدين و محاطا بمختلف الأجهزة الاستخباراتية المغربية إلى جانب موظفين من السجن الذي يبعد عن المستشفى بحوالي 40 كيلومتر .
تبقى الإشارة إلى أن السجين السياسي الصحراوي " أمبارك الداودي " الذي يناهز عمره 60 سنة يعاني من العديد من الأمراض بسبب معاناته و ظروفه المزرية داخل مختلف السجون المغربية التي مر منها لمدة تجاوزت 03 سنوات و 08 أشهر بموجب أحكام قاسية و جائرة افتقدت لشروط و معايير المحاكمة العادلة ، و هي الأحكام التي صدرت في حقه مرتين متتاليتين و مدتهما 06 أشهر سجنا نافذا و 05 سنوات سجنا نافذا في نفس ملف المتابعة على خلفية موقفه من قضية الصحراء الغربية و مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال. 
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان

CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 13 ماي / أيار 2017

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.