جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية وهما تتابعان ما يحدث بين بعض دول الخليج العربي تدعوان الى ضبط النفس واعتماد الحوار لتسوية الخلافات


الصحراء الغربية 08 يوينو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أشار بيان لوزارة الإعلام إلى أن حكومة الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو تتابعان باهتمام ما يحدث من تدهور في العلاقات السياسية بين بعض دول الحليج العربي ودول المنطقة .
وأضاف البيان " أن الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو تعربان عن الأسف لما قد يكون لذلك من تداعيات سلبية على الوضع السياسي والأمني في المنطقة والتخوف من أن يتسبب في إحداث تصدع في وحدة الصف المطلوبة أكثر من أي وقت مضى لمواجهة التحديات التي تهدد المنطقة، وفي مقدمتها الإرهاب".
وأشار البيان إلى أن حكومة الجمهورية الصحراوية تؤكد رفضها لأي تدخل في الشؤون الداخلية للدول وتدعو إلى الاحترام الكامل لسيادة كل دول المنطقة وخياراتها السياسية، كما تدعو إلى التحلي بالحكمة وضبط النفس واعتماد الحوار لتسوية الخلافات".
وختم البيان " بأن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تعبر عن إدانتها الشديدة للإرهاب ولكل الممارسات التي من شأنها دعمه أوتمويله أيا كان شكلها أو مصدرها وفي أي مكان من العالم"

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.