العلامة والفقيه ابراهيم السالم لبيض في ذمة الله


بسم الله الرحمان الرحيم
كل نفس ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون
بقلوب راضية بقضاء الله وقدره ترجل الي الدار الباقية المغفور له بأذن الاب والفقيه ابراهيم السالم لبيض ولد سيدي بلالي ليلة الاحد 10يونيو 2017الموافق ل15رمضان1438ه عن عمر ناهز المئة عام ،الفقيد من مواليد 1917من عائلة متشبعلة بتعاليم الدين الحنيف ،تلقى المرحوم تعليمه على يد العلامة سيد البشير ولد اعمنة فحفظ القران وتفقه في الدين وظل يحفظه عن ظهر قلب الي وافاه الاجل المحتوم وقد درسه لابنائه وجمع من افراد المجتمع الصحراوي ابان الحقبة الاستعماري ،التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب عام1976 ومنذ ذالك وهو يناضل وقد كان من بين المغسلين ومدرس للقران في المحاظر وفي دور التربية كما كان يشغل احد العدول وظل مواظبا على ذالك الي ان عجز عن اداء تلك المهام.
المرحوم له من الابناء 09بنات وثلاثة ابناء.
عرف المرحوم بدماثة الخلق والرفق بالاخرين وحسن معاملتهم وكان رغم درايته بالفقه وتعاليم الدين السمحا الا انه كان لا يتظاهر بالمعرفة وقد يرفض احيانا الخوض في تلك الامور ،عرف رحمه الله بالبساطة ونكران الذات ،كان اجتماعيا الي درجة كبيرة له دراية بتاريخ شعبه وتقاليده وانماط معيشته وله ثقافة واسعة في التراث الصحراوي ، ظل يحفظ كتاب الله عن ظهر قلب الي وافه الاجل المحتوم ،وقد ظل الي ان رحل عنا موسعة في معرفة جميع اطياف الشعب وانسابه رحم اللهوالفقيد واسكنه فسيح جناته وجعله في اعلى علين مع الشهداء والصدقين وحسن والائك رفيق

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.