إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الخميس، يونيو 01، 2017

    الالماني كوهلر هل ينجح فيما عجز عنه سلفه كريستوفروس؟


    نيويورك 01 يونيو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ علم من مصادر مقربة من ملف الصحراء الغربية عن التعيين الوشيك للرئيس الالماني الاسبق أورست كوهلر كمبعوث اممي جديد للصحراء الغربية.
    و اوضح ذات المصدر ان الامم المتحدة ستعلن اليوم او غدا كأقصى تقدير عن قرار تعيينه.
    و سيصبح السيد كوهلر المبعوث الشخصي الرابع للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية بعد المبعوثين الامريكيين جيمس بيكر و كريستوفر روس و الهولندي بيتر فان فالسوم.
    و تأتي عملية تعيينه في ظرف صعب يتميز بعرقلة المغرب للمسار الاممي الذي يتوجب عليه تفعيله.
    في هذا الصدد سبق للأمين العام الاممي انطونيو غوتيريش ان كشف في تقريره الاول حول الصحراء الغربية الذي عرضه في شهر ابريل الفارط بمجلس الامن ان المبعوث الذي سبقه كريستوفر روس قد قوبل طلبه بزيارة الرباط و الاراضي الصحراوية المحتلة من اجل استئناف مفاوضات السلام بالصحراء الغربية بالرفض القاطع.
    و اوضح السيد غوتيريش انه استقبل يوم 24 فبراير الاخير مبعوثا مغربيا سلمه رسالة من الملك محمد السادس حول تسوية نزاع الصحراء الغربية مؤكدا له قرار المغرب بعدم استقبال كريستوفر روس مرة اخرى.
    في هذا السياق سبق للمغرب ان افشل في سنة 2004 جهود مبعوث اخر اممي لما رفض مخطط السلام الذي اقترحه المبعوث الشخصي للأمين العام الاممي جيمس بيكر الذي تمسك بمبدأ تقرير المصير و المطالبة بتنظيم استفتاء خلال خمس سنوات من تجسيده.
    و يرى عديد الملاحظين ان الدور الذي يجب ان يلعبه كوهلر يكتسي اهمية كبيرة في مسار السلام بالصحراء الغربية الا انه لن يكون حاسما بدون دعم مجلس الامن الدولي.
    و كان قبله السيد روس قد تعرض لعملية عرقلة فرنسية-مغربية بمجلس الامن و لم يكن باستطاعته المضي بعيدا في مهمته دون مساندة الهيئة الاممية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الالماني كوهلر هل ينجح فيما عجز عنه سلفه كريستوفروس؟ Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab

    اعلانات

    Scroll to Top