بعد الفوضى الامنية جيش التحرير يعيد هيبة الدولة ويبعث الامل في نفوس المواطنين


مخيمات اللاجئين الصحراويين 15 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ تلقى العديد من الصحراويين الاجراءات الامنية التي تباشرها وحدات من جيش التحرير هذه الايام من خلال نقاط مراقبة على كافة الطرق بين الولايات والشهيد الحافظ باستحسان، حيث اعادت الامل في حفظ الامن وتضييق الخناق على الخارجين على القانون، وحفظ هيبة الدولة.
هذه الاجراءات الامنية تاتي بعد احداث ولاية اوسرد التي اماطت اللثام عن هشاشة الاجهزة الامنية المنوط بها حفظ النظام العام، وعكست استهتار المسؤولين بامن المواطنين، مما دفع بالرئيس الى التدخل وفرض هيبة الدولة من خلال وحدات جيش التحرير التي ابانت عن عزيمة وانضباط في فرض القانون.

وبالرغم من كون هذه الاجراءات ترقيعية يجب ان لا تلغي دور الاجهزة الامنية من درك وشرطة وضرورة اعادة تاهيلها للقيام بدورها وواجبها الوطني لتتفرغ وحدات جيش التحرير لمهمتها الاساسية في التحرير ومواجهة الاحتلال.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.