جمعية الجالية الصحراوية بالسويد تعبر عن تضامنها مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وعائلاتهم


السويد 28 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - عبرت جمعية الجالية الصحراوية بالسويد عن تضامنها المطلق مع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك ومع عائلاتهم التي ظلت ولسنوات تناضل من أجل الإفراج عن أبنائها دون قيد أو شرط.
واعتبرت الجمعية في بيان لها اليوم الجمعة ، أن الأحكام الصادرة في حق معتقلي مخيم أكديم إزيك كانت أحكاما سياسية بكل المقاييس ، رافضة هذه الأحكام المفتقدة للشرعية القانونية ضد المعتقلين بسبب مواقفهم الواضحة من قضية الصحراء الغربية.
وحمل البيان المسؤولية الكاملة للدولة المغربية في استمرار الاعتقال السياسي في حق المدنيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والطلبة من أبناء شعب الصحراء الغربية ومحاكمتهم دون ضمان لشروط المحاكمة العادلة.
وطالبت جمعية الجالية الصحراوية بالسويد ، المجتمع الدولي والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان بممارسة المزيد من الضغوط على الدولة المغربية لوقف الاعتقالات السياسية التي تطال الصحراويين بسبب دفاعهم عن الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ؛ والتي يبقى على رأسها حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.