المجلس الوطني يجدد دعوته للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية


المجلس الوطني 30 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ جدد المجلس الوطني الصحراوي اليوم الاحد خلال اختتام اشغال دورته التشريعية، دعوته الى المجتمع الدولى والأمم المتحدة ومجلس الامن بتحمل مسؤولياتهم تجاه مسألة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وشعبها الذى ينتظر ممارسة حقه فى تقرير المصير والاستقلال.
ووجه بيان صادر عن المجلس الوطني نداء الى كل الهيئات البرلمانية، الوطنية والجهوية والمحلية و الدولية والقارية والمنظمات الاممية والدولية والحقوقية وكل احرار العالم الى ممارسة المزيد من الضغط على نظام الاحتلال المغربي للانصياع للشرعية الدولية والسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه غير القابل للتصرف تقرير المصير والاستقلال.
من جهة اخرى اهاب المجلس الوطني بجماهير الشعب الصحراوي في كل تواجدات الجسم الوطني الصحراوي بتكثيف الحملة الوطنية والدولية لاطلاق سراح جميع المعتقلين السياسين الصحراويين في السجون المغربية ووضع الية اممية لمراقبة حقوق الانسان وإيقاف النهب اللا مشروع للموارد الطبيعية لوطننا.
كما شدد على ضرورة اليقظة حيال مؤامرات العدو ودسائسه التي تستهدف النيل من مكاسب شعبنا وفي مقدمتها الوحدة الوطنية ومصداقية رائدة الكفاح الوطني الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، وبذل المزيد من العمل لتصعيد المواجهة مع الاحتلال المغربي وفضح سياساته الاستعمارية امام العالم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.