الحكومة الصحراوية تعبر عن أملها في أن تساهم فرنسا بقيادة الرئيس ماكرون في ايجاد حل عادل ونهائي للقضية الصحراوية


ولاية بومرداس 10 اغسطس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أعرب اليوم الخميس الوزير الأول، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر عن أمله في ان تساهم فرنسا في ايجاد حل عادل ونهائي للنزاع في الصحراء الغربية .
الوزير الأول وفي كلمته الإفتتاحية لأشغال الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية ببومرداس الجزائرية دعا فرنسا ـ في ظل القيادة الجديدة للرئيس الشاب: إيمانويل ماكرون ـ إلى المساهمة الإيجابية والبناءة في الحل العادل والنهائي، بدل عرقلة مساعي الأمم المتحدة وتغذية الموقف المتعنت لنظام الاحتلال المغربي 
من جهة أخرى أكد الوزير الأول أن النظام المغربي علاوة على سده لأبواب الحل السلمي القائم على التسليم بحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال يشجع وينشر الجريمة المنظمة ويغرق المنطقة بآفة المخدرات.
فالمغرب، كما بات معروف للجميع - يضيف السيد الوزير- البلد الأول في العالم في إنتاج وتصدير مادة القنب الهندي، وفي الآونة الأخيرة وفي تصديها لآفة المخدرات وضعت القوات الصحراوية اليد على عدد من المغاربة الضالعين في هذا النشاط الهدام. فلم يعد خافياً على أحد العلاقة الوطيدة القائمة بين: تجار المخدرات والجماعات الإرهابية ونظام المخزن باعتباره المستفيد الوحيد من هذه الوضعية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.