موقف النساء الجزائريات هو موقف الدولة الجزائرية الداعم لكفاح الشعب الصحراوي و حقه في الحرية و الإستقلال


الجزائر،13 اغسطس 2017(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- نظم اليوم الاحد الاتحاد الوطني للنساء الجزائرات لقاء تضامنيا مع قضية الشعب الصحراوي، وذلك بمشاركة السفير الصحراوي بالجزائر السيد بشرايا حمودي بيون والامينة العامة لاتحاد المراة الصحراوية السيدة فاطمة المهدي ووفد نسوي هام.
اللقاء التضامني إفتتحته الامينة العامة للإتحاد الوطني للنساء الجزائريات السيدة نورية حفصي أين أكدت على متانة العلاقات الثنائية بين الاتحادين النسويين الجزائري و الصحراوي، معتبرة موقف النساء الجزائريات هو من موقف الدولة الجزائرية الداعم لكفاح الشعب الصحراوي و حقه في الحرية و الإستقلال، مبرزة التضحيات التي تقدمها المرأة الصحراوية في سبيل الحرية و الانعتاق و دورها الريادي في الكفاح الوطني.
من جهة أخرى، أشادة الامينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية السيدة فاطمة المهدي بالموقف الجزائري الثابت و الذي لا يتزعزع من القضية الصحراوية، مستحضرة في نفس الوقت بعض المواقف الجزائرية المشرفة في دعم حركات التحرر عبر العالم.
كما شهد اللقاء مداخلة للناشطة الصحراوية عيشة بابيت، تطرقت من خلالها الى مايعانيه الشعب الصحراوي و خاصة النساء من بطش و تنكيل في شوارع و أزقة المدن الصحراوية المحتلة، مبرزة مواقف النضال النسوي و تحديه لالة البطش المغربي و كل أساليب الأكراه المفروضة عليهن بالمناطق المحتلة

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.