طوفان 2018.. أكبر مناورة عسكرية في تاريخ الجزائر


اشرف اليوم الأحد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق احمد قائد على إطلاق أكبر مناورة عسكرية في تاريخ الجزائر من الاستقلال عام 1962 وأطلق عليها اسم "طوفان 2018" بشواطئ مدينة وهران غرب البلاد.وكشفت وزارة الدفاع الجزائرية، تفاصيل التمرين البري البحري الذي جرى بالبحرية الغربية بوهران، وأطلق عليه عنوان "طوفان 2018"، وهي اكبر مناورة في تاريخ البلاج من استقلالها عام 1962 .
وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن التمرين المشترك قامت بتنفيذه وحدات بحرية مختلفة من غواصات وسفن القيادة ونشر القوات وفرقاطات متعددة المهام وسفن قاذفة الصواريخ وسفن الإبرار والدعم اللوجيستيكي، وقاطرات أعالي البحار وكاسحات الألغام وزوارق حراس السواحل وزوارق الإنقاذ ومروحيات الإنقاذ فضلاً عن وحدات الرماة البحريين ووحدات الغطس والأعمال التحت مائية، كما تم مساندات هذه الوحدات بوحدات جوية ووحدات الدفاع الجوي عن الإقليم.
وأكدت الوزارة، أن التمرين تم إجراؤه باحترافية عالية وبدقة كبيرة كشفت المستوى العالي الذي توصل إليه الجيش، حيث تم احترام خطة تنفيذ التمرين والتنسيق التام بين مختلف أصناف القوات.
وأوضحت الوزارة، أن هذا التمرين يهدف إلى تقييم مستوى التحضير القتالي للقوات البحرية، على غرار بقية القوات الأخرى، وكذا تأهيل مختلف الوحدات لتنفيذ المهام القتالية الخاصة، فضلاً عن تقييم مستوى التعاون والتنسيق ما بين مختلف القوات.
المصدر: 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.