فعاليات الذكرى ال45 لإعلان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب بفرنسا


باريس / فرنسا : أحيت الجالية الصحراوية بفرنسا، الذكرى ال45 لإعلان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية وواد الذهب، بحضور وفد رسمي صحراوي يقوده الأخ البشير مصطفى السيد عضو الأمانة الوطنية وزير شؤرن الأرض المحتلة والجالية والريف الوطني، إلى جانب وفود أجنبية أخرى عن هيئات دبلوماسية لدى باريس وجمعيات الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي بمختلف مناطق فرنسا.
هذا وإفتتحت جمعية الجالية الصحراوية بمنطقة مونت لاجولي، بكلمة ترحيبية بالوفود التي تحملت مشاق السفر لمشاركة الجالية الصحراوية بضواحي باريس، إحتفالات الذكرى الوطنية لرائدة كفاح الشعب الصحراوي وطليعته الصدامية جبهة البوليساريو، وإستحضر الغيث امبريك في كلمته الترحيبية تاريخ كفاحنا منذ الإستعمار الإسباني وصولا إلى كفاحنا العسكري وبعده السلمي ضد الإحتلال المغربي تحت مظلة الجبهة ودولتنا الفتية. 
وتبقى الإشارة أن الإحتفال تخللته مجموعة من المداخلات، صبت كلها في مسار كفاح الشعب الصحراوي والمكاسب التي حققتها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب طيلة الخمسة والأربعين سنة التي مضت، هذا بالإضافة إلى المستجدات التي تشهدها قضيتنا الوطنية وكفاحنا الشرعي من أجل الحرية والإستقلال الوطني.
مراسلة : عالي إبراهيم محمد

قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو في فرنسا

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *