الاتحاد الافريقي يحتفل بيوم افريقيا، في ظل تحقيق انجازات عظيمة و الدعوة الى ضمان انهاء الاستعمار

احتفل اليوم الجمعة الاتحاد الافريقي "بيوم افريقيا" بعد مرور  55 سنة على تاسيس منظمة الوحدة الافريقية، و 16 سنة على الانتقال الى منظمة الاتحاد الافريقي، في ظل تحقيق انجازات و مكاسب قارية كبيرة و التطلع الى تنفيذ اهداف المخطط القاري 2063، و في صدارتها القضاء على الاستعمار.
و تميز حفل الافتتاح الذي احتضنه المقر الرئيس للاتحاد الافريقي باديس ابابا، بمراسيم و انشطة بحضور شخصيات قارية وازنة و اعضاء البعثات الدبلوماسية و شركاء الاتحاد الافريقي، حيث قدمت جمهورية نيجيريا الاتحادية  حصيلة عمل السنة الجارية حول مكافحة الفساد، باعتبارها تتولى زعامة الاتحاد الافريقي لمكافحة الفساد خلال السنة الجارية.
و قد استحوذت تطلعات المخطط القارية 2063 على مساحة كبيرة من اشغال الاحتفال، و في مقدمتها الاستراتيجية المرحلية 2020 بخصوص اسكات صوت البنادق و استكمال تصفية الاستعمار من القارة، كاولوية ملحة لتحقيق التكامل و الوحدة و التنمية.
و بذات المناسبة وجه السيد سيرتزي وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي لجمهورية بوتسوانا، رسالة الى زعماء و شعوب القارة الافريقية، يثمن فيها الدور التاريخي لمنظمة الوحدة الافريقية في تسفية الاستعمار من بلاده و تمكين شعب بوتسوانا من حق في تقرير المصير.
و دعا الوزير البوتسواني الى مواصلة نهج الاباء المؤسسون لمنظمة الوحدة الافريقية، من خلال استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية التي تعتبر المستعمرة الاخيرة في افريقيا، مشدد على ضرورة شعبي الصحراء الغربية و فلسطين في تقرير المصير و الاستقلال و الحرية.
يشار الى ان الجمهورية الصحراوية قد انضمت الى منظمة الوحدة الافريقية سنة 1982، بعد قبول عضويتها و اعتبارها بلدا لا يزال تحت الاستعمار، و بعد ذلك تحولت منظمة الوحدة الافريقية الى الاتحاد الافريقي و وقعت الجمهورية الصحراوية وثيقة اعلان التاسيس كبلد مؤسس و كامل العضوية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *